افتح القائمة الرئيسية

رولز رويس أم تي30 (بالإنجليزية: Rolls-Royce MT30) (التوربينات البحرية) هو أحد محرك غازي توربيني بحري، من انتاج شركة رولز رويس بي إل سي البريطانية، بني استنادا على المحرك الجوي من طراز رولز رويس ترنت 800. ويحتفظ محرك أم تي30 بحوالي 80٪ من القواسم المشتركة مع محرك ترنت 800، والمخصص لطائرة بوينغ 777. ينتج قدرة طاقة قصوى تقدر بحوالي 40 ميغا واط، وحد أدنى من كفاءة الطاقة بحوالي 25 ميغا واط.[1]

أم تي30
MT30
نوع توربين غازي
بلد الأصل  المملكة المتحدة
مصنع رولز رويس بي إل سي
أول اشتغال 6 سبتمبر 2002
طور من رولز رويس ترنت 800

أعلنت رولز رويس عن برنامج أم تي30 في 11 سبتمبر 2001. وأجري التشغيل الأول للمحرك في 6 سبتمبر 2002. وفي أوائل عام 2003 تم اختيار أم تي30 ليزود بالطاقة حاملةالطائراتالمستقبلية التابعة للبحرية الملكية البريطانية والمعروفة (بالإنجليزية: CVFsوالمدمرة متعددة المهام من فئة زموالت (بالإنجليزية: Zumwalt-class destroyerللبحرية الأمريكية. وفي يونيو 2004 منحت شركة لوكهيد مارتن عقدا لشركة رولز رويس لتزويد 5 سفن قتال ساحلية (بالإنجليزية: Littoral combat ship) بمحركات أم تي30.

في عام 2012 إعادة شركة رولز رويس تجميع تركيبة محرك أم تي30 بحيث تنسجم وتتناسب مع السفن الصغيرة، [2] وأول عميل للتركيبة المصغرة كانت كوريا الجنوبية، لاستخدامها على الفرقاطات الكورية من فئة إنشيون. وسوف تقدم رولز رويس أيضا بتقدم المحرك للسفن القتالية العالمية (بالإنجليزية: Global Combat Ship) المستقبلية، والتابعة للبحرية الملكية البريطانية ، والتي يتوقع أن يبدأ بنائها في عام 2015.

الاستخداماتعدل

انظر أيضاعدل

تطور ذي صلة:

محركات مماثلة:

  • رولز رويس مارين سبي

المراجععدل

  1. ^ Royce، Rolls. "صفحة ويب محركات رولز رويس "أم تي30 البحرية التوربينية الغازية "". رولز رويس بي إل سي. مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2015. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2012. 
  2. ^ تشوتير، أندرو (23 أغسطس 2012). "العملية تبدأ لتجهيز فرقاطات البحرية الملكية من نوع 26". 

وصلات خارجيةعدل

قوائم ذات صلةعدل