روكسان غاي

كاتبة أمريكية

روكسان غاي (بالإنجليزية: Roxane Gay)‏ (من مواليد 15 أكتوبر 1974)[5][6][7] كاتبة وأستاذة ومحررة ومعلقة أمريكية.[8][9][10] وهي مؤلفة مجموعة المقالات الأكثر مبيعًا «النسوية السيئة» (2014) في صحيفة نيويورك تايمز، فضلًا عن مجموعة القصص القصيرة «هايتي» (2011)، ورواية «الولاية الجامحة» (2014)، ومجموعة القصص القصيرة «النساء صعبات الإرضاء» (2017)، ومذكرات «الجوع» (2017).[11]

روكسان غاي
Roxane gay 9134940.JPG
 

معلومات شخصية
الميلاد 15 أكتوبر 1974 (48 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
أوماها، نبراسكا  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المواضيع مقالة  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
المدرسة الأم جامعة ميشيغان التقنية
أكاديمية فيلبس إيكستر  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة كاتِبة،  وكاتبة مقالات،  وصحافية[1]،  وروائية،  ولاعب السكرابل  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[2][3]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل مقالة  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظفة في جامعة بيردو  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

كانت غاي أستاذة مساعدة في جامعة إلينوي الشرقية لمدة أربع سنوات قبل التحاقها بجامعة بيردو كأستاذة مشاركة في اللغة الإنجليزية. في عام 2018، أعلنت أنها ستترك بيردو لتصبح أستاذة زائرة في جامعة ييل.[12]

غاي كاتبة مساهمة في صحيفة نيويورك تايمز،[13] ومؤسسة مطبعة تايني هاردكور، ومحررة مقالات في مجلة «ذا رومبوس»، ومحررة مشاركة في مجلة «بانك»، وهي مجموعة فنون أدبية غير ربحية.[14][15]

حياتها المبكرة وتعليمهاعدل

وُلدت غاي في أوماها، نبراسكا، لعائلة من أصل هايتي. والتحقت بالمدرسة الثانوية في أكاديمية فيليبس إكستر في نيو هامبشير.[16]

بدأت غاي دراستها الجامعية في جامعة ييل، لكنها انقطعت عن الجامعة في سنتها الثالثة لكونها على علاقة في أريزونا. أكملت لاحقًا دراستها الجامعية في كلية فيرمونت في جامعة نوريتش، وحصلت أيضًا على درجة الماجستير في الكتابة الإبداعية من جامعة نبراسكا-لينكولن. في عام 2010، حصلت غاي على درجة الدكتوراه في الخطاب والتواصل التقني من جامعة ميشيغان التقنية عن أطروحتها بعنوان «تقويض موقف المتكلم: نحو خطاب جديد عن الطلاب بصفتهم كتّابًا وطلاب الهندسة بصفتهم محاورين تقنيين». وكانت د. آن برادي مستشارة لأطروحتها.[17]

حياتها المهنيةعدل

بعد إكمالها لدرجة الدكتوراه، بدأت غاي مسيرتها المهنية في التدريس الأكاديمي في خريف عام 2010 في جامعة إلينوي الشرقية،[18] إذ كانت أستاذة مساعدة في اللغة الإنجليزية. أثناء وجودها في جامعة إلينوي الشرقية، وإلى جانب التدريس، كانت محررة مساهمة لمجلة بلوستيم وأسست أيضًا مطبعة تايني هاردكور. عملت غاي في جامعة إلينوي الشرقية حتى نهاية العام الدراسي 2013-2014، وأصبحت أستاذة مشاركة في الكتابة الإبداعية في برنامج ماجستير الفنون الجميلة في جامعة بيردو من أغسطس 2014 حتى 2018. أعلنت غاي عن مغادرتها بيردو في أكتوبر عام 2018، معربةً عن مخاوفها بشأن عدالة تعويضها، ومشيرةً إلى أن بيردو فشلت في معالجة القضية. في ربيع عام 2018، عملت غاي كأستاذة زائرة في جامعة ييل.[19]

نشرت غاي مجموعة من القصص القصيرة «هايتي» (2011)، ثم كتابين في عام 2014: رواية «الولاية الجامحة» ومجموعة مقالات «النسوية السيئة» (2014)، ما جعل أحد مراجعي مجلة تايم يصرّح: «فليكن هذا عام روكسان غاي». أشارت المراجَعة إلى أسلوبها الشمولي: «إن كتابة غاي بسيطة ومباشرة، لكنها ليست باردة أو عقيمة، إذ تواجه غاي القضايا المعقدة المتعلقة بالهوية والامتياز مواجهة مباشرة، لكنها تتصف دائمًا بسهولة الفهم والتبصّر».[20]

الولاية الجامحةعدل

في عام 2014، نشرت غاي روايتها الأولى «الولاية الجامحة»، التي تتمحور حول ميريل دوفال جيمسون، وهي امرأة أمريكية من أصل هايتي اختُطفت من أجل الحصول على فدية. تستكشف الرواية المواضيع المترابطة مثل العرق والامتياز والعنف الجنسي والأسرة وتجربة الهجرة. غالبًا ما يشار إلى «الولاية الجامحة» على أنها قصة خيالية بسبب بنيتها وأسلوبها، لا سيما فيما يتعلق بالجملة الافتتاحية، واستكشاف المؤلّفة للحلم الأمريكي ومغازلة والديّ ميريل.[21][22]

نالت الرواية استحسان النقاد، إذ وصفتها أتيكا لوك في مراجعة للغارديان «إنها رواية مذهلة من المرة الأولى» واعتبرتها صحيفة واشنطن بوست «رواية ذكية وناقدة بشكل لاذع».[23]

النسوية السيئةعدل

أُطلقت مجموعة مقالات غاي «النسوية السيئة» في عام 2014 ولاقت استحسانًا واسع النطاق؛ إذ تناولت القضايا الثقافية والسياسية على حد سواء، وأصبحت الأكثر مبيعًا في صحيفة نيويورك تايمز. وصف أحد نقاد مجلة تايم «النسوية السيئة» على أنها «دليل حول كيفية أن تصبح إنسانيًا» ووصف غاي بأنها «الموهبة التي تستمر في العطاء». في مقابلة مع المجلة عام 2014، أوضحت غاي دورها بصفتها نسوية وكيف أثر ذلك في كتاباتها: «في كل مقال من هذه المقالات، أحاول جاهدة أن أبيّن كيف تؤثر الحركة النسائية في حياتي نحو الأفضل أو الأسوأ. إنها تُظهر فقط ما يبدو عليه التنقل في جميع أنحاء العالم كامرأة. إن الأمر لا يتعلق بالنسوية في حد ذاتها، بل يتعلق بالإنسانية والتعاطف».[24]

قدّمت الناقدة كيرا كوكران تقييمًا مشابهًا في صحيفة الغارديان: «على الرغم من أن الخطابات على الإنترنت غالبًا ما تعجّ بالآراء المتطرفة والمستقطبة، تمتاز كتاباتها بكونها خفيّة وخطابية، وقادرة على سبر الأغوار، للتعرف على وجهات النظر الأخرى أثناء طرح آرائها بعناية؛ غاي هي الصديق الذي تلجأ إليه أولًا لطلب النصح، سواء بين سطورها أو على تويتر أو شخصيًا، فهي تتسم بالهدوء والعقلانية والفكاهة، وهي شخص خاض غمار الحياة ولا يمكن لأحد أن يثنيها عما تريد».[25]

النساء صعبات الإرضاءعدل

في عام 2017، نشرت غاي «النساء صعبات الإرضاء»، وهي مجموعة من القصص القصيرة الخيالية التي تسلط الضوء على النساء اللاتي يخضن حياة تختلف عن منظور المجتمع للحياة الطبيعية. تدور أحداث كل قصة حول شخصية مختلفة ورحلتها إما خلال تجربة مؤلمة أو ما يجعلها مختلفة عن المعايير المجتمعية. يُنظر إلى النساء على أنهن «صعبات الإرضاء» لأنهن يتجاوزن حدود صورة المجتمع للمرأة المثالية.[26]

الجوععدل

أُصدر كتاب «الجوع: مذكرات عن جسمي»[27][28][29] في يونيو 2017. تناقش غاي في هذه المذكرات تجربتها مع الوزن، وصورة الجسم، وإقامة علاقة إيجابية مع الطعام، خاصة بعد وقوعها ضحية للعنف الجنسي في طفولتها. وصفت غاي هذا الكتاب بأنه شهادة على «ما تكون عليه الحياة في عالم يحاول تأديب الأجسام الجامحة». نالت المذكرات استحسانًا واسعًا، وأشاد بها النقاد بوصفها «رائعة بصدق شديد»، و«ملفتة للنظر وصريحة»، و«حميمة وسهلة الانتقاد».

في يونيو 2017، نشر موقع ماماميا الأسترالي مقابلة مع غاي، واستشهد بتفاصيل عديدة حول كيفية تحضيرهم للزيارة التي وصفتها غاي لاحقًا على تويتر بأنها «عنيفة ومهينة». في مقابلة مع النيويورك تايمز، صرّحت غاي أن الحدث المثير للجدل كان «مفيدًا، وأعتقد أن الناس يمكنهم أن يروا على أرض الواقع ما يبدو عليه رهاب الدهون وكيف يمكن للأشخاص المهملين التفكير في أن الأشخاص البدينين يستحقون الكرامة. لذلك أفترض أنه مثال مفيد على سبب تأليفي للكتاب».[30]

ليس بهذا السوءعدل

كانت غاي محررة لمختارات مقالية بعنوان «ليس بهذا السوء: رسائل من ثقافة الاغتصاب». تحتوي المجموعة، التي نشرتها هاربر كولنز في عام 2018، على مقالات من غاي و 30 مؤلفة أخرى، بمن فيهن الممثلتان آلي شيدي وغابرييلي يونيون.[31]

الجوائزعدل

  • 2015: جائزة حرية الكتابة من مركز بن في الولايات المتحدة[32]
  • 2018: زمالة غوغنهايم للفنون الإبداعية عن فئة الأعمال غير الخيالية[33]
  • 2018: جائزة إيسنر لأفضل سلسلة محدودة، عن «عالم واكاندا» (مع تا-نهيسي كوتس وأليثا مارتينيز[34]
  • 2018: جائزة لامدا الأدبية[35]
  • 2018: جائزة لامدا الأدبية عن فئة الأعمال غير الخيالية ثنائية الميول الجنسية، عن كتابها «الجوع» [35]

المواضيععدل

تتعامل معظم أعمال غاي المكتوبة مع تحليل القضايا النسوية والعرقية وتفكيكها من خلال تجاربها الشخصية مع العرق والهوية الجندرية والجنس.

حياتها الشخصيةعدل

بدأت غاي كتابة المقالات في سن المراهقة، وتأثرت أعمالها إلى حد كبير بالاعتداء الجنسي الذي تعرضت له في سن الثانية عشرة.

صرّحت غاي علنًا أنها ثنائية الميول الجنسية، وهي على علاقة مع ديبي ميلمان.[36]

في أبريل 2018، قالت غاي إنها خضعت لعملية تكميم المعدة في يناير 2018.[37]

روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ معرف صحفي في موك راك: https://muckrack.com/roxane-gay — تاريخ الاطلاع: 3 أبريل 2022
  2. ^ مُعرِّف "كُونُور" (CONOR): https://plus.cobiss.net/cobiss/si/sl/conor/261946211
  3. ^ مُعرِّف الضَّبط الاستناديِّ في قاعدة البيانات الوطنيَّة التشيكيَّة (NKCR AUT): https://aleph.nkp.cz/F/?func=find-c&local_base=aut&ccl_term=ica=mub2018983770 — تاريخ الاطلاع: 1 مارس 2022
  4. ^ معرف زملاء غوغنهايم: https://www.gf.org/fellows/all-fellows/roxane-gay/
  5. ^ Gay, Roxane. Hunger: A Memoir of (my) Body. Location 282 Kindle Ebook First edition. New York, NY: Harper, an imprint of HarperCollinsPublishers, 2017.
  6. ^ "Roxane Gay"، Freedom from Religion Foundation، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019.
  7. ^ Gay, Roxane، "Once, I Was Pretty"، freerangenonfiction.com، مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2016.
  8. ^ "Roxane Gay"، صالون، مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 3 ديسمبر 2013.
  9. ^ Halle, Steve (29 مارس 2012)، "Roxane Gay to Visit Bloomington-Normal/ISU on April 17"، ووردبريس.كوم، مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2013، اطلع عليه بتاريخ 3 ديسمبر 2013.
  10. ^ "Roxane Gay: What Does It Mean To Identify As A Feminist?"، NPR.org (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2018.
  11. ^ "About - Roxane Gay"، RoxaneGay.com، مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2019، اطلع عليه بتاريخ 09 ديسمبر 2018.
  12. ^ Bangert, Dave (17 نوفمبر 2018)، "Why Roxane Gay, best-selling 'Bad Feminist,' is leaving Purdue"، Lafayette Journal & Courier، اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2019.
  13. ^ Gay, Roxane (21 أغسطس 2016)، "Nate Parker and the Limits of Empathy"، The New York Times، مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2019، اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016.
  14. ^ Higgins, Jim (23 مايو 2014)، "Talking with 'An Untamed State' author Roxane Gay"، The Milwaukee Journal Sentinel، مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2016، اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2014.
  15. ^ "About"، PANK، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019، اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2014.
  16. ^ John Freeman (Summer 2014)، "Roxane Gay"، Bomb، مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ أكتوبر 2020. {{استشهاد بخبر}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  17. ^ "Dissertations, Master's Theses and Master's Reports"، مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2018، اطلع عليه بتاريخ 3 أغسطس 2014.
  18. ^ "2010–2011 Undergraduate Catalog" (PDF)، Eastern Illinois University، مؤرشف من الأصل (PDF) في 11 يونيو 2016، اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2016.
  19. ^ Dave Bangert (17 نوفمبر 2017)، "Why Roxane Gay, best-selling 'Bad Feminist,' is leaving Purdue"، Lafayette Journal & Courier، اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2019.
  20. ^ Feeney, Nolan (7 مايو 2014)، "Roxane Gay's Riveting Debut Novel An Untamed State"، Time، مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2016.
  21. ^ Bass, Holly (9 مايو 2014)، "'An Untamed State,' by Roxane Gay"، The New York Times (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0362-4331، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019، اطلع عليه بتاريخ 8 يوليو 2017.
  22. ^ Locke, Attica (7 يناير 2015)، "An Untamed State by Roxane Gay review – 'an unflinching portrayal of sexual and spiritual violence'"، The Guardian (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0261-3077، مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 8 يوليو 2017.
  23. ^ Charles, Ron (27 مايو 2014)، "'An Untamed State,' by Roxane Gay"، The Washington Post (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0190-8286، مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2019، اطلع عليه بتاريخ 8 يوليو 2017.
  24. ^ Feeney, Nolan (5 أغسطس 2014)، "Roxane Gay's Bad Feminist Is a "Manual on How to Be a Human""، Time، مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2019، اطلع عليه بتاريخ 8 مارس 2016.
  25. ^ Cochrane, Kira (2 أغسطس 2014)، "Roxane Gay: Meet the Bad Feminist"، The Guardian، مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2019، اطلع عليه بتاريخ 1 مارس 2016.
  26. ^ Blay, Zeba (29 يوليو 2016)، "Roxane Gay Is The Lead Writer Of A Marvel Comic. Here's Why That's Huge."، هافينغتون بوست، مؤرشف من الأصل في 27 أغسطس 2018، اطلع عليه بتاريخ 7 أكتوبر 2016.
  27. ^ French, Agatha (11 مايو 2017)، "Roxane Gay and Randa Jarrar talk Twitter, 'Difficult Women' and kink in L.A."، Los Angeles Times (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0458-3035، مؤرشف من الأصل في 7 أكتوبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2017.
  28. ^ Newman, Sandra (10 فبراير 2017)، "Difficult Women by Roxane Gay review – bold feminist stories"، The Guardian (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0261-3077، مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2017.
  29. ^ "Roxane Gay's new book 'Difficult Women' proves her power"، Los Angeles Times (باللغة الإنجليزية)، 12 يناير 2017، ISSN 0458-3035، مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2019، اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2017.
  30. ^ "Roxane Gay's new memoir, Hunger, is intimate, vulnerable, and radical"، Vox، مؤرشف من الأصل في 3 يونيو 2019، اطلع عليه بتاريخ 8 يوليو 2017.
  31. ^ Flood, Alison (6 نوفمبر 2017)، "Roxane Gay to edit anthology of 'dispatches from rape culture'"، The Guardian (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 24 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2018.
  32. ^ "Roxane Gay Wins the Freedom to Write Award"، Literary Hub، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 مارس 2019.
  33. ^ Bangert, Dave (5 أبريل 2018)، "Purdue's Roxane Gay, best-selling author, awarded Guggenheim Fellowship"، Journal & Courier، اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2019.
  34. ^ "Monstress and My Favorite Thing Is Monsters Are Top Winners at 2018 Eisner Awards"، مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2019.
  35. أ ب "John Rechy and Roxane Gay Among Winners at 2018 Lambda Literary Awards"، Grove Atlantic، مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 مارس 2019.
  36. ^ Gay, Roxane، "What Fullness Is"، Medium، Medium، مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2019، اطلع عليه بتاريخ 15 أغسطس 2018.
  37. ^ Gay, Roxanne، "Tweet"، Twitter، مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2019.


[[تصنيف:نسويون أمري�]]