روضة الصفا

روضة الصفا في سيرة الأنبياء والملوك والخلفاء هو كتاب تاريخ فارسي، من تأليف مير خواند المتوفى 903 هـ.

هجمة تيمور علي بلخ - صورة من نسخة مخطوطة.

والروضة هو تاريخ عالم ينتهي بموت حسين سلطان هراة.[1] الكتاب يقع في الأصل في ست مجلدات، غير أن مير خواند توفي قبل أن يكمله فألحق إبنه صاحب «حبيب السير»، ألحق بالكتاب مجلد سابع.[2]

وقد طبع الكتاب في بمبئي وغيرها في مجلدين 1270 هـ.

ترجماتهاعدل

  • ترجم دي ساسي فصول من الكتاب إلى الفرنسية، نشرت سنة 1837 م.[3]
  • ترجم يوهان أوجست فولرز القسم المتعلق بتاريخ السلاجقة، من الفارسية إلى الألمانية مع نشر النص بحسب مخطوطات باريس وبرلين، مع تعليقات (جيسن، 1838 م).[4]
  • ترجم إلى التركية، وطبعت الترجمة باستانبول في 1258 هـ.[5]
  • ترجم إلى الإنكليزية من قبل ريهاستك وأربثنوت (لندن، 1893 م).[6]
  • ترجمة عن الفارسية إلى العربية للمجلد الرابع، ترجمه أحمد عبد القادر الشاذلي (القاهرة: الدار المصرية للكتاب، 1408 هـ / 1988 م).

المصادرعدل

  1. ^ مير خوند - الموسوعة العربية الميسرة، 1965
  2. ^ الذريعة - آقا بزرگ الطهراني - ج 11 - الصفحة 296
  3. ^ (دي) ساسي موسوعة المستشرقين للدكتور عبد الرحمن بديوي، 1992
  4. ^ فولرز موسوعة المستشرقين للدكتور عبد الرحمن بديوي، 1992 نسخة محفوظة 09 2يناير8 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ الذريعة - آقا بزرگ الطهراني - ج 11 - الصفحة 297
  6. ^ يحيى, مراد (2006). معجم أسماء المستشرقين. Kotobarabia.com. صفحات 142–143. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن كتاب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.