افتح القائمة الرئيسية

روضة الشهداء (كتاب)

كتاب من تأليف حسين الكاشفي

روضة الشهداء (بالفارسية: روضة الشهدا) هو كتاب فارسي من تأليف حسين الكاشفي،[1] مرتب على عشرة أبواب وخاتمة فيها «ذكر أولاد السبطين وجملة من السادات».[2] وهو أول مقتل فارسي شاعت قرائته بين الفرس، فصار يُقال لمن يقرأ هذا الكتاب على المنابر روضه خوان أي قارئ الروضة، ثم صار هذا اللقب مرادفاً فارسياً لكلمة الخطيب الحسيني الشائعة في أوساط العرب.[3]

روضة الشهداء
Rowdah Al-Shohada.jpg

معلومات الكتاب
المؤلف حسين الكاشفي.
(840 هـ. - 910 هـ.)
اللغة الفارسية.

ترجماته ومختصراتهعدل

  • للروضة مختصر بعنوان خلاصة الروضة وقد ذُكر أنَّ الخلاصة لصفي الدين علي الكاشفي ابن المؤلِّف، واحتُمل أن تكون لعلي بن الحسن الزواري، وقد صرَّح آغا بزرگ الطهراني أنَّه رأى نسخة من الخلاصة يصرِّح فيها المؤلف (المُلخِّص) باسمه علي بن الحسن الزواري.[6]

الآراء والانتقاداتعدل

  • تعرَّض حسين النوري الطبرسي في كتابه اللؤلؤ والمرجان لنقد كتاب روضة الشهداء والطعن فيه، ويقول محمد جمعة بادي أنَّه «أول من طعن في كتاب روضة الشهداء وكاتبه الكاشفي».[7]
  • تابع مرتضى المطهري سابقه النوري الطبرسي في الطعن على كتاب روضة الشهداء، فقد طعن في كتابه في عدَّة مواضع من كتابه الملحمة الحسينية، فقال في أحدها: «إنَّ مجالس الروضة المعروفة لدينا في إيران تعني قراءة كتاب روضة الشهداء للملا حسين الكاشفي أي قراءة الأكاذيب والوضع والتحريف، ومنذ أن وقع الكتاب بأيدي الناس لم يعد أحد يراجع أو يطالع حقيقة الطف».[8]
  • ناقش محمد جمعة بادي آراء الطاعنين في روضة الشهداء كالنوري الطبرسي والمطهَّري في كتابه المصيبة الراتبة فذكر بعض الأقوال في الطعن على المؤلِّف والمؤلَّف ومن نسبه إلى التسنُّن، ثم علَّق: «فلو قبلنا جدلاً تسنُّن الكاشفي   فما الذي يُسقط كتابه عن الإعتبار أو يؤكِّد كذبه وتلفيقه؟ ولماذا لا يعتبر ضمن مصادر المقتل؟ حاله حال المصادر السنيَّة التي تروي الحادثة وتؤكِّد ظلامة أهل البيت عليهم السلام».[9]

مصادرعدل

  1. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج11. صفحة 132. 
  2. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج11. صفحة 132. 
  3. ^ BBC Persian - ناظران می گویند - روضه خوانی؛ دگردیسی های تاریخی یک سنت (بالفارسية)[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 17 فبراير 2013 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج6. صفحة 384. 
  5. ^ الكرباسي، محمد صادق. معجم خطباء المنبر الحسيني - ج1. صفحة 61. 
  6. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج7. صفحة 227. 
  7. ^ بادي، محمد جمعة. المصيبة الراتبة. صفحة 456. 
  8. ^ المطهري، مرتضى. الملحمة الحسينية - ج1. صفحة 43. 
  9. ^ بادي، محمد جمعة. المصيبة الراتبة. صفحة 459. 

مراجععدل

  • الذريعة إلى تصانيف الشيعة. آغا بزرگ الطهراني، طبع بيروت - لبنان، تاريخ الطبع مفقود، منشورات دار الأضواء.
  • معجم خطباء المنبر الحسيني. محمد صادق الكرباسي، طبع لندن - المملكة المتحدة، 1420 هـ / 199 م، منشورات المركز الحسيني للدراسات.