روسيا المستقبل

حزب سياسي في روسيا

روسيا المستقبل ((بالروسية: Россия Будущего)‏, تر. Rossiya Budushchego)، المعروف أصلاً باسم تحالف الشعب ((بالروسية: Наро́дный Алья́нс)‏؛ Narodnyiy Alyans) وكان يُسمى سابقًا حزب التقدم ((بالروسية: Па́ртия Прогрéсса)‏؛ Partiya Progressa) هو حزب سياسي في روسيا تأسس في 15 ديسمبر 2012 من قبل عضو المعارضة الروسية ليونيد فولكوف وأعيد تأسيسه لاحقًا في 19 مايو 2018 من قبل ناقد الحكومة الروسية والناشط في مكافحة الفساد أليكسي نافالني، وهو أيضًا ناشط معارض ومؤسس مؤسسة مكافحة الفساد الروسية غير الهادفة للربح.[1] لم يُسجّل الحزب رسميًا من قبل وزارة العدل الروسية، وهو حزب مُعارض للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ولحزب روسيا الموحدة الحاكم. كان برنامج الحزب يؤيد اللامركزية في السلطة في روسيا، وخفض عدد المسؤولين الحكوميين، وتطهير المسؤولين عن القمع السياسي، وتقليص سلطات الرئيس، وربما التحول إلى جمهورية برلمانية في ظل سيادة القانون وضمان استقلال القضاء. كما نص على «الحد بشكل جذري» من تدخل الحكومة في الاقتصاد، وإنهاء الرقابة على الإعلام، ومنع الحكومة من امتلاك وسائل الإعلام وإلغاء التجنيد الإجباري. دعا مجلس السياسة الخارجية إلى إدخال تأشيرات دخول إلى آسيا الوسطى، ووقف دعم ما يسمى بالدول المارقة، والشراكة مع الدول الغربية.[2]

روسيا المستقبل
Russia of the Future logo.svg
 

البلد Flag of Russia.svg روسيا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
تاريخ التأسيس 15 ديسمبر 2012  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
المؤسسون ليونيد فولكوف  تعديل قيمة خاصية (P112) في ويكي بيانات
قائد الحزب أليكسي نافالني  تعديل قيمة خاصية (P488) في ويكي بيانات
المقر الرئيسي موسكو  تعديل قيمة خاصية (P159) في ويكي بيانات
الأيديولوجيا قومية مدنية،  وتكنوقراطية،  وديمقراطية إلكترونية،  وليبرالية،  وتقدمية،  والموالية الأوروبية  تعديل قيمة خاصية (P1142) في ويكي بيانات
الانحياز السياسي وسطية  تعديل قيمة خاصية (P1387) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

مراجععدل

  1. ^ Tonya Samsonova، Партия Прогресса (باللغة الروسية)، مؤرشف من الأصل في 19 يناير 2021.
  2. ^ Bennetts, Marc (أغسطس 2017)، "The man who would beat Putin"، Politico.eu، مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2017.