افتح القائمة الرئيسية

روزا أوسليندر

روزا أوسليندر Rose Ausländer (ولدت في تشيرنوفيتش في أوكرانيا في مايو 1901- ماتت في دوسلدورف في يناير 1988) هي شاعرة يهودية أوكرانية، لغة كتابتها الألمانية.[3][4][5]

روزا أوسليندر
Rose Ausländer
(بالألمانية: Rosalie Beatrice Scherzer تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Rose Ausländer (1914).jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة Rosalie Beatrice Scherzer
الميلاد 11 مايو 1901(1901-05-11)
تشيرنوفتسي، بوكوفينا
الوفاة 3 يناير 1988 (86 سنة)
دوسلدورف[1]  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Germany.svg
ألمانيا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضوة في الأكاديمية الألمانية للغات والشعر  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة تشيرنيفتسي  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة شاعرة،  وكاتِبة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات الألمانية[2]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل شعر  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
الجوائز
الجائزة الأدبية لإيدا ديميل (1977)
GER Bundesverdienstkreuz 4 GrVK.svg
 وسام صليب القائد من رتبة استحقاق من جمهورية ألمانيا الاتحادية  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
Signature of Rose Auslaender.jpg
 

حياتهاعدل

اسمها الأصلي روزاليا شيرتسر. بدأت في عام 1919 دراسة الأدب والفلسفة في تشيرنوفيتش، ولكنها قطعت دراستها في عام 1920 بعد وفاة والدها. ورحلت هي وصديق دراستها إجناتس أوسليندر، بناء على نصيحة والدتها، وهاجرت إلى أمريكا. وهناك عملت محررة في صحيفة Westlichen Herold. وصدرت في عام 1927 أولى قصائدها.

وفي أكتوبر 1923 تزوجت بصديقها أوسليندر في نيويورك، ولكنهما انفصلا في عام 1926, بسبب الملل الزوجي على حد قولها. وفي نفس العام حصلت على الجنسية الأمريكية.

وفي عام 1927 عادت إلى وطنها ومكثت فيه 8 أشهر، ثم عادت مرة أخرى. وفي عام 1936 أقامت في بوخارست. وصدرت في العام 1939 مجموعنها الشعرية الأولى قوس قزح Der Regenbogen في تشيرنوفيتش، ولكنه لم يلاق أية شعبية، على الرغم من احتفاء النقاد به.

وبعد أن بدأت القوات النازية في عام 1941, في غزو الاتحاد السوفييتي، بالتعاون من الجنرال أنتونيسكو المتحالف مع هتلر، اضطرت هي وعائلتها على الإقامة في الجيتو. وفي الجيتو تعرفت على باول تسيلان، الذي جددت تحت تأثيره أسلوبها الشعري، وتخلصت من الأسلوب الكلاسيكي التعبيري في شعرها. وفي ربيع 1944 حرر الجيش الأحمر تشيرنوفيتش، فغادرت روزا إلى نيويورك. والتقت بباول تسيلان مرة أخرى في باريس 1957.

وقد أثر الاضطهاد والهروب والخوف المستمر، عليها نفسيا وجسديا. وتحولت إلى الكتابة بالإنجليزية، ثم عادت مرة أخرى للكتابة بالألمانية عام 1956. وقد صدرت مجموعتها الشعرية الثانية في عام 1965, بعنوان "الصيف الأعمى" Blinder Sommer، وقد استقبل هذه المرة بحفاوة بالغة. وفي عام 1966 رحلت إلى ألمانيا الغربية، وزارت إيطاليا عدة مرات، وأكثر مدينة أحبتها هي فينيسيا، وقد صورتها على أنها الوطن الروحي الجديد.

وحتى وفاتها في عام 1988 عاشت روزا أوسليندر في دوسلدورف، وقد أصابها مرض التهاب المفاصل فألزمها الفراش، وكانت تملي أعمالها، حين فقدت القدرة على الكتابة.

أعمالهاعدل

  • قوس قزح
  • البئر
  • الصيف الأعمى
  • رسائل وردية
  • أين الوطن إذن
  • الأجمل
  • لقد تكسرت الموسيقى
  • لليل عيون كثيرة
  • الشمس تسقط
  • يوم في المنفى
  • خلف الكلمات
  • الوطن الأم
  • الصمت على الشفاه
  • نقطة تلاقي الرياح
  • نرحل مع الأنهار القاتمة
  • الخريف في نيويورك
  • على حافة السرير
  • ألا زلت هنا

مراجععدل

  1. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/118829211 — تاريخ الاطلاع: 30 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  2. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12034630m — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^ Ausländer، Rose (1995). The Forbidden Tree. Englische Gedichte. Fischer Taschenbuch. ISBN 978-3596111534. 
  4. ^ Braun، Helmut (1999). "Ich bin fünftausend Jahre jung" : Rose Ausländer : zu ihrer Biographie. Stuttgart: Radius. ISBN 9783871731785. 
  5. ^ "Rose Ausländer" (باللغة الألمانية). Stadt Düsseldorf. n.d. مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2016.