افتح القائمة الرئيسية

روح التوحيد رفض عبودية غير الله

كتاب من تأليف علي خامنئي

روح التوحيد رفض عبودية غير الله(بالفارسية: روح توحید نفی عبودیت غیر خدا)، هو كتاب باللغة الفارسية من تأليف المرجع الشيعي علي الخامنئي وهو المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران. طبع الکتاب في دار الثقافة الإسلامية عام 1982. ثم تَُرجم إلی العربية وطبع في دار الولاء للطباعة والنشر والتوزيع عام 2003.

روح التوحيد رفض عبودية غير الله
روح التوحيد رفض عبودية غير الله.png

معلومات الكتاب
المؤلف السید علي الخامنئي
(1939 م. - )
اللغة الفارسية.
الناشر دار الولاء للطباعة والنشر والتوزيع
تاريخ النشر 1982
ترجمة
المترجم محمد علي حسين
تاريخ النشر 2003

يركز خامنئي في هذا الکتاب على معنى التوحيد الحقيقي لله وذلك يعني نفي عبودية غير الله، من خلال تعريف دقيق لمفهوم التوحيد وأبعاد وجوانب هذا المفهوم وكلّها في ضوء الآيات القرآنية. وهذا الكتاب هو واحد من العديد من المطبوعات الإسلامية الذي ترجم إلى لغات مختلفة ووزّع في جميع أنحاء العالم.[1]

مضمون الكتابعدل

يرسم الكتاب في البداية، الهيكلية العامة للفكر الإسلامي في ضوء الآيات الإلهية، ويبین مفهوم التوحيد والمعارف الإسلامية لا بوصفها قضايا مجردة وذهنية، ولا على شكل فلسفة عقلية محضة، بل يعالجها باعتبارها أموراً ذات صلة بالحياة الاجتماعية، كما تطرحها كل الرسالات الإلهية في التاريخ.[2]

ففي القسم الأول من الكتاب يقدّم تعريف دقيق لمسألة الإيمان بالله، ويشير فيها إلى الصلة بين الإيمان والعمل، وكذلك البشائر التي وعد بها المؤمن و كل هذه المفاهيم ترتكز على الآيات القرآنية. ويختص القسم الثاني بقضية التوحيد و يشير فيها إلى الإيديولوجية الإسلامية، وحصر العبادة و العبودية بالله، ونفي عبادة سوى الله، ورفض الحياة الطبقية، والتأثير المعنوي للتوحيد . وفي القسم الثالث يتناول مسألة النبوة ويشمل فلسفة النبوة، والبعثة، وأهداف النبوة، و... الخ.

ثم يشير الكتاب إلى أبعاد وجوانب مفهوم التوحيد العميق في ضوء الآيات الإلهية. والأبعاد هي:

  1. التوحيد من حيث التصورأو وحدة جميع أجزاء العالم وانسجامه (نظرة إجمالية للوجود والحياة).
  2. التوحيد من زاوية فهم الإنسان ويعني وحدة أبناء البشر والتساوي بينهم في ارتباطهم بالله.[3]
  3. التوحيد من حيث الأساليب الاجتماعية، والاقتصادية، والسياسية، أو سلب ولاية غير الله على حياة البشر .[4][5]

و اخيراً يعرّف الشرك كأساس للإنحراف و يشير إلى ابعاده و جوانبه المختلفة.[6]

ترجماتهعدل

تم ترجمة الكتاب إلى لغات عديدة منها:

  • عرَّب الكتاب محمد علي حسين في عام 2003.
  • وترجمه حسن نجفي بالإنجليزي بعنوان Essence of Tawhid: Denial of Servitude but to God.[7]
  • وايضاً تُرجم إلى الفرنسية بعنوان L'esprit du monotheisme: le rejet de l'adoration de tout ce qui n'est pas Dieu.
  • وتُرجم إلى التركية بعنوان Tevhi'd'in Ruhu: Allah'dan Gayrisine Kullugu Ibadeti Reddetmek.
  • وتُرجم إلى المانية بعنوان dar geist des monotheismus die ablehnung der gotzenanbetung.

وايضا ترجم إلى لغة سواحلية و تاميلية .[8]

اقرأ ايضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ "Essence of Tawhid: Denial of Servitude but to God". CreateSpace Independent Publishing Platform. September 25, 2014. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. 
  2. ^ روح التوحيد رفض عبودية غير الله من موقع نيل و فرات. نسخة محفوظة 29 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ التوحيد من موقع وزارة الثقافة و الإرشاد الإسلامي.
  4. ^ خلاصة كتاب روح التوحيد من موقع مكتب علي الخامنئي. ،09/12/2007. نسخة محفوظة 30 ديسمبر 2008 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ ملخص الكتاب ، (فارسي) ، موقع قيام الله. نسخة محفوظة 01 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ روح توحيد و نفي عبوديت غير خدا ،(فارسي) من موقع Vista News Hub. نسخة محفوظة 01 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Hassan Najafi (September 1986). "Essence of Tawhid: Denial of Servitude but to God". Foundation of Islamic Thought. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2016. 
  8. ^ كتب السيد خامنئي المترجمة بلغات مختلفة (فارسي). نسخة محفوظة 06 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل