افتح القائمة الرئيسية

روبرت الأول كونت أرتوا

نبيل فرنسي

روبرت الأول (25 سبتمبر 1216 - 8 فبراير 1250) لُقب بـ الطيب، هو الأول كونت أرتوا هو الابن الثاني لـ لويس الثامن ملك فرنسا وبلانكا من قشتالة.[1]

روبرت الأول كونت أرتوا
(بالفرنسية: Robert Ier d'Artois تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Robert1Artois.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 17 سبتمبر 1216  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
فرنسا  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 9 فبراير 1250 (34 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
المنصورة  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة قتل في المعركة  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of France.svg
فرنسا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوجة ماتيلدا من برابانت، كونتيسة أرتوا  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء بلانش من أرتوا،  وروبرت الثاني كونت أرتوا  تعديل قيمة خاصية الابن (P40) في ويكي بيانات
الأب لويس الثامن ملك فرنسا  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الأم بلانكا القشتالية  تعديل قيمة خاصية الأم (P25) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
إيزابيل من فرنسا،  ولويس التاسع،  وشارل الأول، ملك نابولي،  وجان تريستان، كونت أنجو وماين،  وألفونسو، كونت بواتييه  تعديل قيمة خاصية إخوة وأخوات (P3373) في ويكي بيانات
عائلة كابيتيون  تعديل قيمة خاصية الأسرة (P53) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
المهنة أرستقراطي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب الحملة الصليبية السابعة  تعديل قيمة خاصية الصراع (P607) في ويكي بيانات

تزوج من ماتيلدا من برابانت[2] وكان لديهم:-

طيشهعدل

أثناء مشاركته في الحملة الصليبية السابعة على مصر؛ قُتل روبرت في هجومه الطائش الذي قاده دون علم شقيقه لويس التاسع، حيث قاد ذلك الهجوم مع فرسان المعبد وفرقة إنجليزية يقودها "وليم أوف ساليزبري" الذين عبروا معه بخيولهم وأسلحتهم إلى الضفة الأخرى للنهر،[3] وقام روبرت باجتياح النهر ليفاجىء المسلمين بالهجوم على معسكرهم بالضفة المقابلة، فقُتل في أثناء الهجوم قائد المعسكر فخر الدين يوسف أتابك العسكر،[3] ففرح الصليبيون بذلك النصر وتقدموا نحو مدينة المنصورة حيث استدرجهم المسلمون إلى أزقتها الضيقة بحسب خطة بيبرس البندقداري بفتح باب من أبواب المنصورة وبتأهب المسلمين من الجنود والعوام داخل المدينة مع الالتزام بالسكون التام، وتمت محاصرة الصليبيين ثم خرج عليهم بغتة المماليك البحرية والجمدارية ومعهم العربان والعوام والفلاحين يرمونهم بالرماح والمقاليع والحجارة، [3] وقُتل عدد كبير من القوات الصليبيية المهاجمة [4] من فرسان المعبد وفرسان الإسباتريه لم ينج سوى ثلاثة مقاتلين، وفنيت الفرقة الإنجليزية تقريباً عن أخرها.[5][6] واضطر أخو الملك لويس "روبرت دي أرتوا" إلى الاختباء في أحد الدور،[7][8][9][10] ثم قتل هو و"وليم أوف ساليزبري" قائد الفرقة الإنجليزية.[10].

انظر أيضاعدل

النسبعدل

المراجععدل

  1. ^ Jean Dunbabin, Charles I of Anjou: Power, Kingship and State-Making in Thirteenth-Century, (Routledge, 2014), 244.
  2. ^ (FR)Jean-François Nieus, Un pouvoir comtal entre Flandre et France: Saint-Pol, 1000-1300, (De Boeck & Larcier, 2005), 166, 176.
  3. أ ب ت The Crusades of Louis IX, Joseph R. Strayer, A History of the Crusades, Vol. II, ed. Kenneth M. Setton, (University of Wisconsin, 1969), 499-501.
  4. ^ يذكر المقريزي أنه قتل من القوات الصليبية المهاجمة نحو ألف وخمسمائة. (المقريزي، 1/448). ويذكر ابن أيبك أنه قد أحصي بعد المعركة من قتل من الفرنج فكانت عدتهم ألفين وخمسمائة فارس. - (ابن أيبك، 7/377)
  5. ^ Matthew Paris, LOUIS IX`S CRUSADE, p.108 / Vol. 5.
  6. ^ ابن أيبك، كنز الدرر 7/736. نقلا عن أبي شامة، ذيل الروضتين يقول فيها أبو شامة: إن قتلى الفرنج من الفرسان كانوا ألف وخمسمائة، وإنه لم يفقد من المسلمين إلا ثلاثون نفسا (ذيل الروضتين، أبو الشامة، الموسوعة الشاملة، د. سهيل زكار 20/361)، ويقول جوانفيل: "قتل الكونت دي أرتو ومعه 300 فارس، وفقد الداوية حوالي 280 فارسا" نفس المصدر: سهيل زكار 35/89
  7. ^ Lord of Joinville, 110, part II
  8. ^ Asly, p.49
  9. ^ Skip Knox, Egyptian Counter-attack, The Seventh Crusade.
  10. أ ب Runciman p. 267/3