رقاقة صناعية

N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المخصصة لذلك. (أبريل 2018)

الرقاقة الصناعية هي جهاز دوائره متكاملة  أوجهاز في زجاج سيليكات مغطى يستجيب لـتحديد الهوية بموجات الراديو   و يتم زرعها في جسم الإنسان. هذا النوع من الأنواع المزروعة تحت الجلد عادة ما تحتوي على رقم معرف فريد يمكن أن يكون مرتبطا بقاعدة بيانات خارجية، مثل الهوية الشخصية، وإنفاذ القانون، التاريخ الطبي، أدوية الحساسية ومعلومات الاتصال.

التاريخعدل

التجربة الأولى تمت في عام 1998 من قبل العالم البريطاني كيفن وارويك.[1][2][3][4][5] جهازة كان يستخدم لفتح الأبواب، تبديل الأضواء، وتسبب تبادل اللفظي داخل المبنى. بعد تسعة أيام الزرع تمت إزالة ومنذ ذلك الحين وحتى الآن موصوع في متحف العلوم (لندن).[بحاجة لمصدر]

في 16 آذار / مارس 2009 العالم البريطاني مارك Gasson كان يملك كبسولة RFID متقدمة مزروعة جراحيا في يده اليسرى. في نيسان / أبريل 2010 Gasson فريق أظهر كيف يمكن لفيروس إليكتروني قد يصيب لاسلكيا الجهاز  المزرع ثم تحول إلى أنظمة أخرى.[6] Gasson معللا ذلك مع هذة التقنية الفصل بين الإنسان والآلة يمكن أن يصبح حقيقة نظرياً لأن هذة التقنية يمكن أن ينظر إليها الأنسان باعتبارها جزء من جسمه. لأن هذا التطور في فهم ما يشكل حدود الجسم نسب إليه الفضل في كونه أول انسان يتعرض  للعدوى عن طريق فيروس الكمبيوتر (إلكتروني). ويبدو أنه ليس لديه خطط لإزالة الجهاز.[7]

Referencesعدل

  1. ^ "Is human chip implant wave of the future?". CNN. January 13, 1999. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Professor has world's first silicon chip implant | The Independent نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Professor Cyborg" en. مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Invalid |script-title=: missing prefix (مساعدة)
  4. ^ "BBC News". مؤرشف من الأصل في 24 أغسطس 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ CNN - Cyberfuturist plants chip in arm to test human-computer interaction - August 28, 1998 نسخة محفوظة 29 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Gasson, M. N. (2010). "Human Enhancement: Could you become infected with a computer virus?". 2010 IEEE International Symposium on Technology and Society. صفحة 61. doi:10.1109/ISTAS.2010.5514651. ISBN 978-1-4244-7777-7. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ http://www.personal.reading.ac.uk/~sis04mng/research/ FAQ: Could you become infected with a computer virus? نسخة محفوظة 2020-09-24 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.