افتح القائمة الرئيسية

رشيد بيضون

عضو مجلس النواب اللبناني

رشيد يوسف بيضون ( 1889 - 1971 م)، سياسي لبناني، ومؤسس حزب الطلائع في بيروت. أنشأ الكلية العاملية في العاصمة اللبنانية، شغل مناصب وزارية عدة في الحكومات اللبنانية، كما انتخب نائبا لعدة دورات في البرلمان اللبناني.

رشيد بيضون
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1889
تاريخ الوفاة 1971
مواطنة
Flag of Lebanon.svg
لبنان  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

ولادته ونشأته ودراستهعدل

ولد في دمشق في العام 1889 ميلادي في حي بيضون في ضواحي الشام، والبعض يذهب إلى أنه ولد في بيروت من أسرة بيضون العريقة بتاريخها وعلمائها التي قدمت من الشام.

انتقلت عائلته إلى بيروت فانتقل معها وعاش في لبنان [1].

تلقى علومه الأولى في المدارس والكتاتيب العثمانية، ثم في مدرسة الشيخ أحمد عباس الأزهري، وفي المدرسة الأميركية في صيدا.

عملهعدل

  • مارس الأعمال التجارية مع والده الحاج يوسف بيضون أحد كبار التجار في لبنان.
  • التحق بمهنة التدريس لسنوات قليلة.
  • سافر عام 1938 ميلادي إلى أفريقيا ذهب لجمع التبرعات للعاملية، فوُفِق في مهمته.

الكلية العامليةعدل

أنشأ مدرسة في بيروت في الثلاثينيات من القرن الماضي، أسماها الكلية العاملية، وغايتها تعليم شباب جبل عامل (في الجنوب اللبناني)، والعمل على رفع مستواهم الثقافي والاجتماعي، كما ساهم في إنشاء المؤسسة المهنية العاملية بإتفاق بين دولة ألمانيا الإتحادية (التي قدمت تبرعاً يشمل توريد تجهيزات ومعدات وإرسال مدربين ومدير للمؤسسة) ولبنان وجمعية العمل الإجتماعي على طريق مطار بيروت عام 1960.

حزب الطلائععدل

استطاع رشيد بيضون أن ينسج علاقات اجتماعية مع العائلات العاملية التي نقلت نفوسها إلى بيروت. وهكذا اصبح للمهمشين في بيروت قائدا يتلمس حاجاتهم. كما افتتح عدداً من المستوصفات ليلج بعد ذلك المجال السياسي انتخب للمرة الأولى عام 1937 بعد الاستقلال للمرة الاولى نائبا في البرلمان اللبناني، كما عين وزيرا لأكثر من مرة.

كان هناك أيضا حضور سياسي في العاصمة لآل الأسعد، اتسم بالمنافسة بين آل بيضون وآل الاسعد آنذاك، فشكل رشيد بيضون حزب الطلائع، واحمد الاسعد حزب النهضة، وعكف بيضون على نقل نفوس أبناء القرى الجنوبية إلى بيروت لزيادة عدد الأصوات.

تنافس الحزبان في بيروت حتى وصل الأمر إلى الإقتتال، فاستغلت الحكومة هذه الحادثة والغت الترخيصين[2].

في النيابةعدل

في الوزارةعدل

الأوسمة والتكريماتعدل

يحمل رشيد يوسف بيضون أوسمة عدة منها:

  • وسام الاستحقاق اللبناني الذهبي.
  • وسام التربية الوطنية من الدرجة الأولى.
  • وسام النضال الوطني.
  • وسام جوقة الأرز من رتبة ضابط.
  •   الصنف الثاني من نيشان الافتخار (تونس)

الإنتاج الشعريعدل

أورد له كتاب «عواطف ودموع» عدد من القصائد والمقطوعات الشعرية.

وفاتهعدل

توفي في بيروت، في 17 أيلول من العام1971 ميلادي.

المراجععدل

  1. ^ ترجمة رشيد بيضون في معجم البابطين
  2. ^ فاتن قبيسي - جريدة السفير (لبنان)- الثلاثاء، 24 أيار «مايو» 2005 - مقال بعنوان : الحضور الشيعي في بيروت تحولات عميقة تطرأ على البيوت الوافدة جنوباً إلى بيروت
  3. ^ مقال بقلم الدكتور حسان حلاق مؤرخ وأستاذ جامعي - بعنوان : أعلام حفرت أسماؤهم في ذاكرة بيروت ولبنان- جريدة الحوار الصادرة عن حزب الحوار الوطني اللبناني - العدد 439 - بتاريخ الجمعة 22-03-2013

4. الدولية للمعلومات