رحلة الخروج

كتاب من تأليف فيرجينيا وولـف

تعتبر «رحلة الخروج» أول روايةٍ تكتبها فيرجينيا وولف، والتي نشرتها داكورث عام 1915؛ ونشرتها دوران في الولايات المتحدة في عام 1920.

رحلة الخروج
(بالإنجليزية: The Voyage Out)‏  تعديل قيمة خاصية (P1476) في ويكي بيانات
المؤلف فرجينيا وولف  تعديل قيمة خاصية (P50) في ويكي بيانات
اللغة الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P407) في ويكي بيانات
تاريخ النشر 1915  تعديل قيمة خاصية (P577) في ويكي بيانات
النوع الأدبي رواية  تعديل قيمة خاصية (P136) في ويكي بيانات
Fleche-defaut-droite-gris-32.png 

الإعداد والمسودة الأولىعدل

بدأت وولف العمل على روايتها «رحلة الخروج» في عام 1910 وأنهت المسودة الأولية بحلول عام 1912. كانت الرواية طويلة وعسيرة الاستيعاب ولم تُنشر حتى عام 1915. كتبتها وولف في الفترة التي كانت فيها ضعيفةً نفسيًا. عانت من فترات اكتئاب وحاولت الانتحار في مرحلةٍ ما. احتوى العمل الناتج على بذور كل ما من شأنه أن يزدهر في أعمالها اللاحقة والتي تتلخّص في: أسلوب السرد الإبداعي، والتركيز على الوعي الأنثوي والجنسانية والموت.[1][2][3]

في عام 1981، نشرت لويز ديسالفو نسخةً بديلة لرواية «رحلة الخروج» تحمل عنوانها الأصلي، «ميليمبروسيا». عملت البروفيسورة ديسالفو لمدة سبع سنوات في مشروع إعادة صياغة نص الرواية ليكون كما ظهر عند نشره في عام 1912، قبل أن تبدأ وولف بإجراء مراجعاتٍ جدية. نقّحت ديسالفو أكثر من ألف صفحة مخطوطة من الأوراق الخاصة بفيرجينيا، والتي يعود تاريخها إلى الإصدارات السابقة من العمل، ويثبت أدلةً تنظيمية صغيرة مثل لون الحبر المستخدم أو ملاحظة المكان الذي توقّف فيه القلم عند آخر كتابة. يحاول إصدار ديسالفو «ميليمبروسيا» إعادة نصّ الرواية للصياغة التي تصوّرتها وولف في الأصل، والتي تضمّنت تعليقًا سياسيًا أكثر صراحة حول قضايا تتعلّق بالمثلية وحقّ المرأة في التصويت والاستعمار. وفقًا لـديسالفو: «حذّر الزملاء وولف من أن نشر مثل هذا الاتهام الصريح لبريطانيا يمكن أن يكون له تبعاتٌ كارثية على حياتها المهنية حديثة العهد». نُقِّح العمل بإطناب إلى أن أصبحت الرواية كما نعرفها اليوم بعنوان «رحلة الخروج»، والتي تُغفل الكثير من الصراحة السياسية للعمل الأصلي. أعاد الناشر كليس بريس نشر إصدار ديسالفو في عام 2002.[4][4][5]

الحبكةعدل

تشرع رايتشل فينريس في الإبحار لأميركا الجنوبية على متن سفينة والدها وتنطلق في رحلتها لاكتشاف الذات من خلال نوعٍ من أنواع الرحلات الأسطورية الحديثة. يزوّد مزيج الركاب غير المتجانس فيرجينيا وولف فرصةً للتهكّم بالحياة في العصر الإدواردي. تقدّم الرواية شخصية كلاريسا دالواي، الشخصية الرئيسية لرواية وولف اللاحقة، على أنها السيدة دالواي. نسجت وولف شخصيتين أخرتين على غرار شخصيتين بارزتين في حياتها. تُعد شخصية القديس يوحنا هيرست تصويرًا خياليًا لِليتون ستراتشي، وشخصية هيلين أمبروز مستوحاة إلى حد ما من شقيقة وولف، فانيسا بيل. تعكس رحلة رايتشيل من حياة منعزلة في إحدى ضواحي لندن إلى الحرية، متحدّيةً للخطاب الفكري وسعيًا للاكتشاف، رحلة وولف الخاصة من أسرةٍ قمعية إلى التحفيز الفكري لمجموعة بلومزبري.[6][7]

التلقّي النقديعدل

في عام 1926، وصف إدوارد مورغان فورستر الرواية بأنها: «... كتابٌ غريب مأساوي مستوحىً، مسرحه الكائن في أمريكا الجنوبية لا يمكن العثور عليه في أيّ خريطة ولا يمكن الوصول إليها بواسطة قاربٍ لا يطفو على أيّ بحر، في أمريكا التي يمسّ حدودها الروحية ساندو وأتلانتس». عند مراجعته للكتاب قبل عقدٍ من الزمن، كتب: «إنه جبّار بحق ... ههُنا أخيرًا كتاب يحقّق الوحدة تمامًا كما حققته مرتفعات ويذرنغ، ولكن بطريقةٍ مختلفة».[8][9]

كتبت الباحثة الأدبية فيليس روز في مقدمتها للرواية: «لن يكون هنالك رواية لاحقة تكتبها وولف تستحوذ بطريقةٍ رائعة على حماس الشباب». وكذلك الإثارة وتحدّي الحياة. يقول رجلٌ عجوز في نهاية الكتاب: «ليس من الجبن أن تتمنى العيش». «إنه نقيض الجبن بحق. شخصيًا، أودّ أن أحيا لمئة عام... لأفكر في كل الأشياء التي لا مناص من حدوثها!»[10][11][12]

مراجععدل

  1. ^ Warner, Virginia Woolf, The Waves, p. 17 "virginia+woolf"+"the+voyage+out"&lr=&as_brr=3&ie=ISO-8859-1&output=html&cd=23 نسخة محفوظة 12 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Briggs, Virginia Woolf: an inner life, p. 42 "virginia+woolf"+suicide+1914&as_brr=3&ie=ISO-8859-1&output=html نسخة محفوظة 12 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Waller, Writers, Readers and Reputations, p. 1043 "virginia+woolf"+"the+voyage+out"&lr=&as_brr=3&ie=ISO-8859-1&output=html نسخة محفوظة 12 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب James Haule (Winter 1982). "Review: Virginia Woolf". Contemporary Literature. 23 (1): 100–104. JSTOR 1208147. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Louise Desalvo, Melymbrosia, Cleis Press, 2002 نسخة محفوظة 12 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Phyllis Rose, A Woman of Letters: A Life of Virginia Woolf, p.58 "st+john+hirst"+strachey&as_brr=3&ie=ISO-8859-1&output=html&cd=2 نسخة محفوظة 12 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Rose, op. cit., p. 57 "st+john+hirst"+strachey&as_brr=3&ie=ISO-8859-1&output=html نسخة محفوظة 12 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Majumdar Virginia Woolf, p. 172 "inspired+book+whose+scene+is+a+South+America+not+found"&source=bl&ots=YlWlaHU-W1&sig=Mk0dt2ttJhJvAykKu4rgQb3nmP0&hl=en&ei=9H9xS8SrMYm0tgf24un1CQ&sa=X&oi=book_result&ct=result&resnum=6&ved=0CBQQ6AEwBQ نسخة محفوظة 12 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Majumdar, op. cit., p. 52-53 "wuthering+heights+though+by"&ie=ISO-8859-1&output=html نسخة محفوظة 12 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Phyllis Rose, Introduction to A Voyage Out, Bantam Books, 1991, p. xvi
  11. ^ cf. Forster, as quoted in Majumdar, op. cit., p. 54 "wuthering+heights+though+by"&ie=ISO-8859-1&output=html نسخة محفوظة 12 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ The Voyage Out, chapter 27 "virginia+woolf"+"the+voyage+out"&as_brr=3&ie=ISO-8859-1&output=html&source=gbs_search_r&cad=1 نسخة محفوظة 12 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل

كتاب مجاني: The Voyage Out على مشروع غوتنبرغ