افتح القائمة الرئيسية

راشد السيف

راشد السيف
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1899
تاريخ الوفاة ديسمبر 13, 1972

راشد سيف راشد السيف العتيبي ولد في الكويت الحي القبلي عام 1899م، والدته هي المحسنة المرحومة باذن الله موزة بنت إبراهيم آل خلف " الطراروه "، صاحبة الأوقاف الكثيرة، توفي في 13 ديسمبر 1972 [1]، وكان ملقب بالملا راشد السيف. أتى أجداده وأجداد أمه من الزلفي، من الجزيرة العربية.

بدأ تعليمه في الكتّاب على يد عبد الوهاب الحنيّان، ثم تلقى علومه على يد العلامة عبد الله الخلف، ودرس الحديث على محمد العباسي، وعبدالمحسن البابطين. ثم ترك الكتاب وذهب إلى البحر ليعمل بحارا [2] يعد أحد رجالات التعليم في الكويت، فقد وهب له جهده ومارسه حتى نهاية حياته، كما عمل في إمامة بعض المساجد أحيانًا. كان عضوًا في جمعية المعلمين، وجمعية الإرشاد الإسلامي.

كان محبا للعلم وعندما عين شملان الرومي مدرسا في مدرسة الأيتام الأهلية التي أنشأها لأيتام الكويت تنقل للتدريس في عدد من المدارس الأهلية حتى إختارته دائرة المعارف في الكويت للتدريس في المدرسة المباركية والمدرسة الأحمدية وكان عضوا في نادي المعلمين الكويتي وترقى في عمله وأصبح ناظرا للمدرسة الأحمدية لمدة 11 سنة، وبعدها حصل سوء تفاهم بينه وبين مدير المعارف فاعتزل نظار المدرسة وظل مدرسا عاديا [2].

الإنتاج الشعري: - نشرت له قصائد في صحف عصره منها: «جامعة الدول العربية» - مجلة كاظمة - أكتوبر 1948، و«دمعة حمراء» - مجلة البعثة - ديسمبر 1951، و«أجوب الطول والعرضا» - مجلة «الرائد» ( أصوات أدبية) - مايو 1972، وصدر عن المترجم كتاب باسمه، تضمن عددًا من قصائده، وله قصائد لا تزال مخطوطة، في حوزة أسرته. تتجلى في شعره نزعة الدعوة إلى الإصلاح، وفيه تبدو صورة عصره الاجتماعية والسياسية لما في هذا الشعر من انفعال بالأحداث، كما كانت له قصائد سجالية مع عدد من شعراء عصره، يجمع بين الجزالة والسلاسة، وقد يقتحم القوافي الصعبة، كما في قصيدته الضادية.

كان يلقي شعره الذي كان يتسم بأنه صورة عن الحياة التي عاشها وتجسيدا لآراءه ومال إلى البساطة والبعد عن التنميق والتكلف [2]. وله ديوان باسم السيفيات-كرمته الدولة عام1968. قال عنه الشاعر الجزائري الإبراهيمي: "السيف أشعرنا".

محتويات

من سلالتهعدل

ابنه عبدالله راشد السيف، من أوائل الخريجيين الجامعيين في دولة الكويت، كان ضابطاً في بدايات الجيش الكويتي، ودار مكتب رئيس الأركان، صاحب مستشفى الراشد، أقدم مستشفى خاص في منطقة الخليج. وابنته موزة راشد السيف، من أوائل المدرسات والمتعلمات، يقال أنها الثانية بعد نسيبتها مريم الصالح، واللواء محمد صالح الطراروة، آمر لواء المغاوير، والعميد صالح علي الراشد، الملحق العسكري وآمر العمليات في الجيش الكويتي، وعقيد كابتن وليد علي الراشد، كابتن المنتخب الكويتي بالطائرة، عضو مجلس إدارة نادي الكويت حالياً، الدكتور صلاح صالح الراشد، المؤلف الشهير والخبير في التنمية البشرية، كابتن عبدالعزيز عبدالله البالول، مدير العلاقات والاعلام في شركة الوطنية للاتصالات والكاتب الصحفي، عزالدين عبدالله البالول، الكاتب في شؤون الرياضة

صورتهعدل

ومعلومات عنه من ابنه السيد عبدالله الراشد السيف 

http://www.kuwait-history.net/vb/showthread.php?t=10860

كتب عنهعدل

مراجععدل

  1. ^ حدث في مثل هذا اليوم في الكويت دخل في 13 ديسمبر 2008
  2. أ ب ت راشد سيف راشد السيف دخل في 13 ديسمبر 2008
  3. ^ مجلة العربي، خالد سعود الزيد: رحلة بحث ومعاناة طريق، سليمان الشطي، العدد 518، يناير 2002، دخل في 13 ديسمبر 2008