ذكا الأعور

والي مصر في عهد الدولة العباسية
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

ذكا الأعور أو ذكا الرومي (ت. 11 ربيع الآخر 307هـ = 10 سبتمبر 919) آخِرُ والٍ عباسي على مصر، أرسله الخليفة المقتدر لتدعيم الحكم العباسي في مصر وحمايتها من هجمات الفاطميين المتكررة للظفر بها.

ذكا الأعور
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد القرن 9  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 919  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة Black flag.svg الدولة العباسية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
Edit-clear.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة إلى تهذيب لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. فضلاً، ساهم في تهذيب هذه المقالة من خلال معالجة مشكلات الأسلوب فيها. (سبتمبر 2011)

كان الفاطميون قد ردوا عدة مرات عن مصر كان إحداها على يد مؤنس الخادم والأخرى على يد الجيش العباسي بالتعاون مع الشعب المصري . ومع الهدوء الذي شهدته مصر في أعقاب انتصارها على جيوش الفاطميين أرسل الخليفة العباسي المقتدر ذكا الأعور فدخلها في (12 صفر 355هـ/28 سبتمبر 915 م. وقام بمتابعة عيون الفاطميين الذين يكاتبونهم واستأصلهم . ولّى ابنه مظفر بن ذكا على الإسكندرية لتحصينها. أرسل الفاطميون جيشا بقيادة أبو القاسم بن المهدي إلى مصر، فسيطر على الإسكندرية فعمت الفوضى في البلاد وساد فيها الاضطراب، وأفلتت الأمور من يد مظفر بن ذكا، وهرب كثير من أهل البلاد إلى الشام، ومات عدد كبير منهم في الطريق.

كان ذكا مقيما في الفسطاط يحاول حشد جنوده لملاقاة الجيش الفاطمي إلا أن العديد منهم رفضوا الخروج للقتال، فخرج بجيش محدود العدد والعُدّة إلى الجيزة محاولا تأخير العدو وإلحاق أكبر قدر من الخسائر فيه، واستنزافه حتى يصل إليه مدد الخليفة العباسي. وفي هذه الظروف توفي ذكا الأعور إثر مرض أصابه. عندما وصلت قوات العباسيين استطاعوا إلحاق الهزيمة بالفاطميين من جديد.

اقرأ أيضاعدل

مصادرعدل

 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية من الدولة العباسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.