افتح القائمة الرئيسية

دمى هو فيلم وثائقي رائد و مثير للجدل عن سوء معاملة النساء و العنف ضدهن في المجتمع الفلسطيني والعربي . مخرجة و صانعة الفيلم هي المخرجة الفلسطينية عبير زيبق حداد . يسلط الفيلم الضوء على العنف الجنسي الذي  تتعرض له النساء في المجتمع العربي .

قالت المخرجة ايليم اتاكاف في مدونة هافينغتون بوست عن الفيلم : " إن دمى هو فيلم وثائقي قوي للغاية ، واقعي بوحشية ، معبر باستفزاز ، و آسر جدا . " .[1][2][3][4][5][6]

نظرة عامةعدل

قررت زيبق حداد – التي ابتكرت عرض مسرح عرائس يتحدث عن الاعتداء و العنف الجنسي أثناء مرحلة الطفولة – قررت أن تأخذ الكاميرا و تذهب في رحلة من شمال البلاد إلى الجنوب ؛ بعد أن توقف الناس عن مشاهدة العرض المسرحي  بسبب صعوبة الموضوع .

استطاعت عبير من خلال هذه الرحلة الاستماع  لسيدات عربيات تعرضن للعنف الجنسي ، و توثيق قصصهن .

تجرأت خمس فتيات ( هن أبطال الفيلم ) على الكشف عن الاعتداء الجنسي الذي تعرضن له في الدوائر المقربة من العائلة و الأصدقاء . بحثن جميعا عن وسائل للتعبير و كسر أنظمة الصمت التي فرضت عليهن من قبل الأسرة و المجتمع ؛ هدفهن أن يسمعهن أحد  سواء في الخصوصية أو في العراء ، طموحهن هو أن يستطعن قلب الطاولة و أن يقدن النساء اللاتي يتعرضن للاعتداء الجنسي بعيدا عن دائرة الصمت و العار و الإختناق ، و نحو قبول الذات و إدراك أن يسمح لهم بالاستمرار في الحياة .

الجوائزعدل

  • الجائزة الأولى لأفضل فيلم وثائقي في مهرجان " الاورباني " في مدريد عام 2012 .

- المهرجانات التي شارك فيها الفيلم :

  • مهرجان " دوكافيف " السينمائي الدولي عام 2011 .
  • المهرجان السينمائي الدولي للمرأة في رحوفوت عام 2011 .
  • مهرجان مومباي السينمائي الدولي عام 2012 .
  • مهرجان بلغراد السينمائي الدولي للأفلام الوثائقية عام 2012 .
  • المهرجان الدولي 1001 للأفلام الوثائقية في إسطنبول عام 2012 .
  • مهرجان " كرونوجراف " الدولي للأفلام الوثائقية عام 2012 .
  • المهرجان السينمائي الدولي لحقوق الإنسان في النمسا عام 2012 .
  • مهرجان فيلم إسرائيل في هولندا عام 2012 .
  • مهرجان " تلفزيون اوربان " في مدريد عام 2012 .
  • مهرجان جامعة " إيست أنجليا " في بريطانيا عام 2013 .
  • مهرجان " نار " السينمائي في تركيا عام 2013 .
  • مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي في ايطاليا عام 2013 .
  • مهرجان أفغانستان الدولي لأفلام حقوق الإنسان عام 2013 .

قالوا عن الفيلمعدل

- قال دكتور قيس قاسم في مهرجان تسالونيك السينمائي الدولي للأفلام الوثائقية عام 2011 عن الفيلم :" إن فيلم "دمى"  يمثل ميل جديد في السينما الفلسطينية يتجه نحو عرض الذات ومكاشفتها و نقدها . و قد بدأت أولى ملامح هذا الميل في الظهور عند إيليا سليمان ، ويبدو أنه في طريقه إلى الترسخ . "

- قالت المخرجة ايليم اتاكاف في مدونة هافينغتون بوست عن الفيلم : " إن دمى هو فيلم وثائقي قوي للغاية ، واقعي بوحشية ، معبر باستفزاز ، و آسر جدا . "

- قالت راية موراج في صحيفة هاآرتس عن الفيلم : " إن فيلم عبير حداد الوثائقي الرائد يدعو النساء العربيات اللاتي هن ضحايا الإعتداء و العنف الجنسي إلى أخذ خطوة إلى الأمام و كسر القيود و المحرمات الإجتماعية . "

- قالت الكاتبة و الباحثة في شئون المجتمع الإسرائيلي المعاصر إيمي كورنيش في مدونة أفلام إسرائيل عن الفيلم : " لقد تم تصوير الفيلم بطريقة رائعة ؛ فتصوير النساء قد تم من خلفهن حيث تظهر إحداهن من نافذة مطلة على البحر ، لتبدو مشوهة قليلا . و قد ساعد عنصر الغموض على إضفاء الأصالة للفيلم و أكد على حقيقة أن هؤلاء النساء الأربعة ما هن إلا صوت لجموع الذين عانوا من تجارب مماثلة في شبابهم . " .

وصلات خارجيةعدل

المصادرعدل

  1. ^ "New filmmaker screens Arab world's first documentary about sexual abuse". euromedaudiovisuel.net. Retrieved 8 September 2013. نسخة محفوظة 10 يونيو 2015 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "Duma". archive.iwff.net. Retrieved 8 September 2013. نسخة محفوظة 14 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Abeer Zeibak Haddad". Green House film Center.Org. Retrieved 8 September 2013. نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "Duma - Doll". Distrify.Com. Retrieved 8 September 2013. نسخة محفوظة 10 يونيو 2015 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "DUMA". This Human World.Com. Retrieved 8 September 2013.[وصلة مكسورة]
  6. ^ "(DUMA DOLLS) A Ground Breaking Controversial Film Concerning The Abuse of Women in Arab Society.". focus-world-news.freeforums.net. Retrieved 8 September 2013. نسخة محفوظة 23 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.