درنة نبات

(بالتحويل من درنة (نبات))

الدرنة (بالإنجليزية: Tuber)‏ في النبات هي عضو مخزن للغذاء يحتوي على العديد من العيون وكل عين تحتضن مجموعة من البراعم في آباط الأوراق الحرشفية ومن أمثلة ذلك درنة البطاطا البيغونيا.[1][2][3] الدرنة عبارة عن ساق نباتية متحورة تحمل البراعم التي ستنمو لتعطي نباتات جديدة. تستخدم الدرنات في النبات كجهاز تخزين للمغذيات، حيث تتيح للنبات البقاء خلال فترة البيات الشتوي أو أشهر الجفاف، فتستخدم لتوفير الطاقة والمغذيات لإعادة النمو خلال موسم النمو القادم، وكوسيلة التكاثر اللاجنسي.[4]

درنة بطاطا من صنف ايرلي روز

تتشكل "الدرنات الجذعية" من جذامير (سوق تحت أرضية) أو أرآد (سوق زاحفة فوق الأرض).

Edit-clear.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها إلى تدقيق لغوي أو نحوي. فضلًا ساهم في تحسينها من خلال الصيانة اللغوية والنحوية المناسبة.

المصطلحعدل

المصطلح اللاتيني (باللاتينية: Tuber) يعني كتلة أو نتوء أو تورم.[5]

تحتوي الدرنات على جميع أجزاء الجذع الطبيعي، بما في ذلك العقد والسلاميات. العقد هي العيون وكل منها له ندبة ورقة. تترتب العقد أو العينين حول الدرنة بطريقة حلزونية تبدأ في النهاية مقابل نقطة التعلق إلى الاستاد. داخليا، تمتلئ درنة بالنشا المخزنة في الخلايا المتضخمة. يحتوي الجزء الداخلي من الدرنة على بنية الخلية النموذجية لأي ساق، بما في ذلك اللب والمناطق الوعائية والقشرة.

يتم إنتاج الدرنة في موسم نمو واحد وتستخدم لتعمير النبات وكوسيلة للانتشار. عندما يأتي الخريف، يموت الهيكل فوق الأرض للنبات، لكن الدرنات تبقى على قيد الحياة خلال فصل الشتاء تحت الأرض حتى الربيع، عندما تعيد توليد البراعم الجديدة التي تستخدم الغذاء المخزن في الدرنات لتنمو. مع تطور التصوير الرئيسي من الدرنة، ينتج عن قاعدة الساق بالقرب من الدرنة جذور وبراعم جانبية على الساق. تتطاول فترة الاستراحة خلال الأيام الطويلة مع وجود مستويات عالية من أكسين تمنع نمو الجذور من الصعود. لا يبدأ تكوين درنات جديدة قبل الوصول النبات إلى عمر وحجم معينين يتيحان تخزين الفائض الغذائي. يجعل إنزيم أوكسيجيناز أنزيم هرمون، حمض جاسمونيك، الذي يشارك في التجكم بتطور درنة البطاطا.

تتشكل الدرنات على مقربة من سطح التربة وأحيانا حتى على سطح الأرض. عندما تزرع البطاطا، تقطع الدرنات إلى قطع وتزرع أعمق في التربة. زراعة القطع أعمق يخلق مساحة أكبر للنباتات لتوليد الدرنات وزيادتها. هذه البراعم تشبه الجذور وتنتج أحجار قصيرة من العقد أثناء وجودها في الأرض. عندما تصل البراعم إلى سطح التربة، فإنها تنتج الجذور والبراعم التي تنمو في النبات الأخضر.

مراجععدل

  1. ^ Potato Genome Project نسخة محفوظة 08 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ J. Allemann; P.J. Robbertse; P.S. Hammes (20 June 2003). "Organographic and anatomical evidence that the edible storage organs of Plectranthus esculentus N.E.Br. (Lamiaceae) are stem tubers". Field Crops Research. 83 (1): 35–39. doi:10.1016/S0378-4290(03)00054-6. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Martin, FW; Ortiz, Sonia (1963). "Origin and Anatomy of Tubers of Dioscorea Floribunda and D. Spiculiflora". Botanical Gazette. 124 (6): 416–421. doi:10.1086/336228. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Rooting cuttings of tropical trees, London: Commonwealth Science Council, 1994, صفحة 11, ISBN 978-0-85092-394-0 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  5. ^ "Tuber". Online Etymology Dictionary. مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

روابط خارجيةعدل