افتح القائمة الرئيسية

الدانترولين (بالإنجليزية: Dantrolene) هو من مُرخِيات العَضَلات الهيكليَّة ذات التَّأثير المباشر  direct-acting skeletal muscle relaxants.

دانترولين
يعالج
اعتبارات علاجية
الوضع القانوني ?
معرفات
CAS 7261-97-4  تعديل قيمة خاصية رقم التسجيل CAS (P231) في ويكي بيانات
ك ع ت M03CA01  تعديل قيمة خاصية رمز ك ع ت (P267) في ويكي بيانات
بوب كيم 6914273  تعديل قيمة خاصية معرف بوب كيم (P662) في ويكي بيانات
ECHA InfoCard ID 100.027.895  تعديل قيمة خاصية معرف بطاقة معلومات في الوكالة الأوروبية للمواد الكيميائية (P2566) في ويكي بيانات
درغ بنك 01219  تعديل قيمة خاصية معرف بنك الدواء (P715) في ويكي بيانات
كيم سبايدر 5290202  تعديل قيمة خاصية معرف كيم سبايدر (P661) في ويكي بيانات
المكون الفريد F64QU97QCR  تعديل قيمة خاصية معرف المكون الفريد (P652) في ويكي بيانات
كيوتو C06939  تعديل قيمة خاصية معرف موسوعة كيوتو للجينات والمجينات (P665) في ويكي بيانات
ChEMBL CHEMBL1201288  تعديل قيمة خاصية معرف مختبر علم الأحياء الجزيئي الأوروبي الكيميائي (P592) في ويكي بيانات
بيانات كيميائية
الصيغة الكيميائية C₁₄H₁₀N₄O₅[2]  تعديل قيمة خاصية الصيغة الكيميائية (P274) في ويكي بيانات

هذا الدَّواءُ يتدخَّل في الإشارات العصبيَّة التي تستقبلها العضلاتُ لجعلها أقلَّ استجابةً عن طريق خفض تَركيز الكالسيوم داخِل الخلايا. ونَتيجةً لذلك، تسترخي العضلاتُ ويَقِلُّ الشدُّ العضلي. كما أنَّ الدَّانترولين يعمل على تخفيف الآلام من خِلال الدِّماغ.

وهو الدواء الأول الذي استخدم في علاج ووقاية ارتفاع الحرارة الخبيث وهو اضطراب نادر ومهدد للحياة يتحرض عند التعرض للتخدير العام. كما أنه يستخدم في علاج التشنجات العضلية الناتجة عن السكتات الدماغية، الشلل النصفي أو مرضى التصلب اللويحي.

تنصح المستشفى بالحفاظ على مخزون من الدانترولين كحد أدنى 36 زجاجة (720 ملغ) وهي كافية لشخص بالغ 70 كغ.

محتويات

تاريخعدل

وصف الدانترولين لأول مرة في الأدب العلمي عام 1967, باعتباره أحد مشتقات الهيدانتوين المقترحة كصنف جديد من المرخيات العضلية. بعدها خضع الدانترولين للتطوير بعدة مراحل، ووصف عملها على العضلات الهيكلية بالتفصيل عام 1973.

استخدم الدانترولين بشكل واسع في علاج التشنج العضلي قبل أن تكتشف فاعليته في علاج ارتفاع الحرارة الخبيث من قبل أخصائي التخدير الجنوب أفريقي غايسفورد هاريسون وذكر ذلك في مقال تاريخي عام 1975في المجلة البريطانية لتخدير ( British Journal of Anaesthesia). هاريسون كان يحرض تجريبيا ارتفاع الحرارة الخبيث عن طريق التخدير بالهالوتان للخنازير المؤهبة وراثيا، وحصل على نسبة بقيا 87.5%، حيث سبعة من كل ثمان تجارب نجت بعد تطبيق الدانترولين وريديا. وتأكدت فعالية الدانترولين على الإنسان لاحقا، من خلال دراسة كبيرة متعددة المراكز نشرت عام 1982، وأكدت وبائيا عام 1993. قبل الدانترولين كان البروكائين هو الدواء الوحيد المتاح لعلاج ارتفاع الحرارة الخبيث وكانت نسبة الوفيات 60% على الحيوانات.

مضادات الاستطبابعدل

الدانترولين الفموي لايستخدم في:

  • مرضى لديهم مرض كبدي
  • مرضى لديهم رئة مضعفة
  • مرضى لديهم اضطراب قلبي وعائي خطير
  • مرضى لديهم حساسية اتجاه الدانترولين
  • الأطفال تحت 5 سنوات
  • الأشخاص الذين بحاجة إلى قوة عضلية جيدة للحفاظ على التوازن

في حال كان الاستطباب حالة إسعافية مثل ارتفاع الحرارة الخبيث، مضاد الاستطباب الوحيد البارز هو فرط الحساسية اتجاه المركب.

الحمل و الإرضاععدل

لايوجد دراسة كافية حول الأمان أثناء الحمل عند الإنسان, لذا يجب أن لايستخدم إلا إذا كان الاستطباب واضح. ممكن ضعف مقوية عند الولدان إذا استخدم قبيل الولادة.

الدانترولين يجب أن لايعطى خلال الرضاعة الطبيعية. إذا كان العلاج ضروري، يجب أن يوقف الإرضاع الطبيعي.

التأثيرات الجانبيةعدل

كثيرا ماتلاحظ التأثيرات الجانبية على الجهاز العصبي المركزي وتشمل اضطرابات بصرية وكلامية، اكتئاب وتخليط ذهني، هلوسات، صداع، أرق، تفاقم شدة الصرع وزيادة التوتر والعصبية. وقد لوحظت حالات نادرة من تثبيط للتنفس أو الاختناق. الدانترولين غالبا مايسبب تركين شديد يجعل المريض غير قادر على القيادة أو تشغيل الآلات.

التأثيرات الجانبية على الجهاز الهضمي تتضمن طعم سئ، نقص شهية، غثيان وإقياء، مغص، إسهال.

التأثيرات الجانبية على الكبد تشاهد إما ارتفاع لاعرضي لانزيمات الكبد و/أو البيليروبين، أو بشكل أخطر التهاب كبد. خطر الإصابة بالتهاب كبد يرتبط بفترة العلاج والجرعة اليومية. في المرضى الذين يعالجون من ارتفاع الحرارة، لم يلاحظ أي سمية على الكبد.

انصباب الجنب والتهاب الكيس الليفي حول القلب شوهدت بالعلاج الفموي فقط، في حالات نادرة ضرر لنقي العظم.

الضعف العضلي ممكن أن يستمر لعدة أيام بعد إيقاف العلاج.

الطفرات وقابلية التسرطنعدل

إلى هذا الوقت غير واضح إذا كان للدانترولين تأثيرات مسرطنة.

آلية العملعدل

الدانترولين يخفف من آلية تحفيز تقلص العضلات الهيكلية عن طريق الارتباط بمستقبلات الكالسيوم وبالتالي خفض تركيز الكالسيوم داخل الخلايا.

الكيمياءعدل

كيميائيا هو مشتق هيدانتويني، ولكن ليس له خواص مضادة للصرع مثل مشتقات الهيدانتوين الأخرى (مثل الفينيتوين).

انحلالية الدانترولين الضعيفة في الماء تؤدي إلى بعض الصعوبات في استخدامها. نظير الدانترولين الأكثر انحلالية في الماء (الأزومولين) هو قيد التطوير للاستخدامات المماثلة. الأزومولين لديه رواسب البروم بدلا من النيترو الموجودة في الدانترولين وهي قابلة للانحلال في الماء أكثر 30 مرة.

التداخل الدوائيعدل

ممكن أن يتداخل الدانترولين مع الأدوية التالية:

  • حاصرات قنوات الكلس من نوع الديلتيازيم/فيراباميل: العلاج بالدانترولين الوريدي المترافق مع حاصرات قنواة الكلس ممكن أن يؤدي إلى تدهور شديد في الجهاز القلبي الوعائي، لانظميات، ضعف العضلة القلبية، ارتفاع البوتاسيوم في الدم.
  • مثبطات الجملة العصبية المركزية: تزيد فعل التركين، البنزوديازيبينات أيضا تسبب زيادة ضعف العضلات.
  • مانعات الحمل الفموية والعلاج الهرموني المتضمن الاستروجين تزيد احتمالية السمية الكبدية في استخدامها مع الدانترولين خاصة في النساء فوق 30 سنة.

المصادرعدل

  1. ^ معرف المصطلحات المرجعية بملف المخدرات الوطني: http://bioportal.bioontology.org/ontologies/NDFRT?p=classes&conceptid=N0000147795 — تاريخ الاطلاع: 13 ديسمبر 2016
  2. أ ب ت معرف بوب كيم: https://pubchem.ncbi.nlm.nih.gov/compound/6914273 — تاريخ الاطلاع: 19 نوفمبر 2016 — العنوان : dantrolene — الرخصة: محتوى حر