داريوس الميدي

داريوس الميدي هو شخصية ورد ذكرها في سفر دانيال كملك لبابل ما بين عصر حكم بلشاصر وكورش الأخميني. على الرغم من ذلك فهذه الشخصية غير معروفة في التاريخ، ولم يوجد أي ملك حكم بين عهد كل من بلشاصر وكورش.[1] يعتبره معظم العلماء خيالًا أدبيًا، لكن البعض حاولوا مواءمة سفر دانيال مع التاريخ من خلال ربطه بمختلف الشخصيات المعروفة، ولا سيما كورش أو جوبرياس (جوبارو)، وهو الجنرال الذي كان أول من دخل بابل عندما سقطت على يد الفرس في عام 539 قبل الميلاد،[2] والذي يبدو أنه قد تم منحه إدارة بابل بعد الغزو الفارسي، إلا أنه لم يعطى أبدا لقب "ملك بابل".[3]

مراجععدل

  1. ^ Coleman 1990، صفحة 198.
  2. ^ Hill 2009، صفحة 114.
  3. ^ Newsom & Breed 2014، صفحة 192.

بيبلوجرافياعدل

 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.