افتح القائمة الرئيسية

خليل الزهاوي,(مواليد خانقين 1946,اغتيل في بغداد 26 أيار 2007) خطاط وفنان عراقي ويرجع نسبه إلى عائلة الزهاوي ، ويعد الزهاوي أحد أشهر الخطاطين في العالم الإسلامي.[1] يلقب في العراق بشيخ الخط العربي. بدأ مشواره الفني عام 1959م. حيث ألتقى بالخطاط هاشم محمد البغدادي، وشجعه وأثنى عليه عندما رأى بعض لوحاته، وخليل الزهاوي هو مؤسس مدرسة جديدة في الخط العربي تسمى بمدرسة الزهاوي والتي تميزت باخراج الخط العربي من القالب التقليدي وميلها للأسلوب التشكيلي في الكتابة. وقد قام الزهاوي بتعليم الطلاب من مختلف أنحاء العالم العربي مهنته، وكان يقال في العراق إن أي طامح للنجاح في المهنة عليه أن يمر عليه كطالب[2] . حصل على إجازة في الخط الفارسي من الخطاط الإيراني الكبير زرين خط عام 1975[3].كان عضواً في جمعية الخطاطين العرب.

خليل الزهاوي
معلومات شخصية
الميلاد 1946
العراق / خانقين
تاريخ الوفاة مايو 25, 2007
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة بغداد  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة خطاط ومزخرف

أعماله الفنيةعدل

 
الفنان خليل الزهاوي خلال قيامه برسم أحد لوحاته

تركزت أعمال خليل الزهاوي على الخط العربي حيث أقام 34 معرضا فنيا كان أولها عام 1965.كان يوجد له جناح خاص في مركز صدام الفني في بغداد تضم ما يناهز ال300 عمل فني ولكن هذه الأعمال سرقت خلال فترة الفوضى التي أعقبت أحتلال العراق عام 2003م. وكما أنه قد أصدر عدة مؤلفات في قواعد الخط العربي، ومنها:

  • "قواعد خط التعليق" وهو أول كتبه وأصدر عام 1977.
  • كتاب "جماليات الخط العربي".
  • "ميزان الخط العربي".
  • "موسوعة الزهاوي لفنون الخط العربي".
  • كتاب "مصور الخط العربي" الذي أصدر في بيروت.
  • كتاب "مصور خط التعليق" الذي أصدر في بيروت أيضاً.

اغتيالهعدل

كان الزهاوي خارجاً من منزله في منطقة بغداد الجديدة شرق بغداد يوم السبت 26 أيار 2007م، حيث نصب له مسلحون مجهولون كميناً واغتالوه. ونقل إلى مسقط رأسه مدينة خانقين في محافظة ديالى ليدفن هناك.[2]

وصلات خارجيةعدل

مصادرعدل