افتح القائمة الرئيسية

خسرو وشيرين

كتاب من تأليف نظامي الكنجوي
كسرى الثاني يرى شيرين وهي تستحم في البركة

خسرو وشيرين قصة مشهورة في الأدبين الفارسي والتركي.[1] ذكرها الفردوسي في الشاهنامة ثم نظمها نظامي الكنجوي وخسرو الدهلوي ونظمها بالتركية شيخي وعطائي وأهي.

المؤلفعدل

شرع نظامي في نظم قصة خسرو وشیرین بعد فراغه من نظم مخزن الأسرار وهي تقع فی 6500 بیت من الشعر تقریباً. نظمها الشاعر في بحر الهزج المسدس وفرغ من نظمها في عام 585 من الهجرة. وقدم الشاعر هذه المنظومة للأتابك جهان بهلوان ثم قدمها لأخيه قزل أرسلان من بعده.

موضوع القصةعدل

تتحدث القصة عن مغامرات الملك الساساني خسرو برویز بن هرمز وغرامه مع معشوقته الجميلة شیرین ونهایة منافسه التعیس فرهاد. أما باقي القصة فيدور حول زواج الملك من شيرين ثم حب شيرويه ابن الملك لها، وقتل هذا الأبن أباه، ورغب في الزواج من شيرين. فذهبت إلى ناووس الملك القتيل وشربت السم، فماتت بجواره.

أستطاع نظامي أن یخرج لنا قصة غرامية علی عکس الفردوسي الذی أخرجها قصة حماسية من خلال الشاهنامة.

مراجععدل

  1. ^ "معلومات عن خسرو وشيرين على موقع britannica.com". britannica.com. 


 
هذه بذرة مقالة عن الأدب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.