خيري بشارة: الفرق بين النسختين