عبد المنعم إبراهيم: الفرق بين النسختين