خورشيد باشا: الفرق بين النسختين

تم إضافة 224 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
ط
 
== مصر ==
عين خورشيد باشا عمدة [[الإسكندرية|للإسكندرية]] بعد [[الحملة الفرنسية على مصر|جلاء الفرنسيين عن مصر]] عام [[1801]]م،<ref>{{استشهاد ويب | مؤلف = Ahmad Fadl Shabloul | عنوان = List of governors of Alexandria (1798-2000) | لغة = Arabic | مسار = http://www.amwague.net/amwague/dec/ketab.htm | تاريخ الوصول = 2008-08-24| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20160826195445/http://www.amwague.net/amwague/dec/ketab.htm | تاريخ أرشيف = 26 أغسطس 2016 }}</ref> وعينه [[محمد علي باشا]] [[والي (توضيح)|والياً]] عام [[1804]]م. لم يكن مطمئناً لموقف [[محمد علي باشا|محمد علي]]؛ فأراد التخلص منه لأنه مصدر خطر لاكتسابه ثقه الشعب فطلب خورشيد باشا من السلطان العثماني إستدعاء فرق الألبان والأرناؤود إلى [[إسطنبولأرناؤوط|الأرناؤوط]] ، من مصر، ورفض [[محمد علي باشا|محمد علي]] تنفيذ ذلك بتأيد من العلماء،العلماء والحرفيين، فطلب خورشيد باشا من محمد علي التوجه إلى [[صعيد مصر|الصعيد]] لابعاده عن [[القاهرة]]، كما طلب من السلطان العثماني إرسال فرق عسكرية لدعم سلطة الحكم، فأرسل له السلطان فرقاً عرفتمن الفرسان الخفيفة من الشام (سوريا العثمانية) عُرفت [[دلي (فرقة عسكرية)|بالدولاه]]<nowiki/>ـ قامتولكن بأعمالاستمالهم نهبمحمد وسلبعلى إلى ضدصفه الأهاليأيضا.
 
غضب الشعب وزعماؤه وتوجهوا مع [[عمر مكرم]] إلى [[محمد علي باشا|محمد علي]] لتوليته حكم [[مصر]] بشروطهم وغادر خورشيد باشا مصر عام [[1805]]م متوجهاً إلى القصيص.
 
وفي كتاب [[عجائب الآثار في التراجم والأخبار]] لمؤرخ ذلك العصر [[عبد الرحمن الجبرتي]] أنه في أول صفر 1220 هـ حضر سكان [[مصر القديمة]] نساء ورجالا إلى [[الجامع الأزهر]] يشكون ويستغيثون من الدلاتية،[[دلي (فرقة عسكرية)|الدلاتية]]، الذين أخرجوهم من مساكنهم وأوطانهم قهرًا، ولم يتركوهم يأخذون ثيابهم ومتاعهم بل ومنعوا النساء أيضا، ولم يستطيعوا التخلص منهم إلا بتسلق ونط من الحيطان.
 
ركب المشايخ وصعدوا إلى القلعة حيث مقر خورشيد باشا وشرحوا له الحالة المتردية التي تعيشها البلاد والعباد فكتب فرمانًا للدلاتية بالخروج من الدور وتركها إلى أصحابها فلم يمتثلوا.