افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 2 بايت، ‏ قبل 3 أشهر
الرجوع عن تعديل معلق واحد من 37.231.88.69 إلى نسخة 33237726 من Dedaban.
== تاريخ الشعر النبطي ==
ارتبط تاريخ الشعر النبطي بتاريخ ظهور [[العامية|اللهجة العامية]] التي يكتب بها ، وظهرت العامية أولاّ في الحواضر وبين أهل المدن بسبب الاختلاط بالعجم مع بداية [[القرن الرابع الهجري]]، بينما ظل أهل البادية محتفظين بسليقتهم اللغوية الفصحى سليمة حتى آخر القرن نفسه، لذا يسمي الدكتور غسان الحسن شعر الحضر بالشعر العامي بينما يسمي شعر البدو بالنبطي ، بينما يرى صادق محمد أحمد بخيت في كتابه (الأنباط والشعر النبطي ــ مدخل تاريخي موجز) بأن العامية أصل والفصاحة فرع بني على هذا الأصل ، وهذا ما يعزز الرأي القائل لدى البعض بأن ظهور الشعر النبطي كان في العصر الجاهلي ، إلا أنه رأي يحتاج لمزيد من الأدلة والدرس والتحقق لدى مؤرخي سيرة شعر النبط .
أيا كان ؛ فإن الرواية التقليدية المتداولة بين رواة الشعر النبطي تقول إن أول من قال الشعر النبطي هو الشخصية شبه-الأسطورية [[أبو زيد الهلالي]] المفترض وجوده بين القرنين الثاني والرابع الهجريين (ضالثامنالثامن والعاشر الميلاديين)، ولكن ليس لهذه الرواية سند علمي. أما أول ذكر للشعر باللهجة الدارجة فيأتي من الشاعر [[العراق]]ي الفصيح [[صفي الدين الحلي]] في القرن الرابع عشر والمؤرخ [[ابن خلدون]] في القرن الخامس عشر، إلا أنهما لا يذكرانه باسم "الشعر النبطي." أما أقدم النماذج الشعرية فمقطوعة من بضعة أبيات لشاعرة من بادية [[حوران]] أوردها ابن خلدون في المقدّمة، ثم بضع قصائد ل[[أبو حمزة العامري|أبي الحمزة العامري]] من أهل القرنين السابع والثامن الهجريين. وهي في معظمها على اللحن الهلالي (ويقابل بحر الطويل) وبحر الرجز.
 
وبعد ذلك تأتي قصائد شعراء [[الدولة الجبرية]] في شرق الجزيرة العربية ووسطها، ومن هؤلاء [[جعيثن اليزيدي]] من أهل الجزعة ب[[وادي حنيفة]]، الذي عاش في القرن السادس عشر الميلادي، والشاعر [[عامر السميّن]]. ثم ترد قصائد [[جبر بن سيار]] أمير بلدة [[القصب]] وابن أخته [[رميزان بن غشام التميمي]] أمير [[روضة سدير]]، وقصائد أخيه رشيدان بن غشام، وهم جميعاً من أعلام القرن الحادي عشر الهجري (السابع عشر الميلادي). وقد تركوا قصائد ثمينة ليس فقط من الناحية الأدبية واللغوية وإنما أيضاً من الناحية التاريخية لذكرها العديد من الأحداث والوقائع في الفترة التي سبقت ظهور دعوة [[الشيخ محمد بن عبد الوهاب]] و[[آل سعود]] في نجد. وفي هذه الفترة على الأرجح عاش أحد أشهر الشعراء على الإطلاق [[راشد الخلاوي]]، الذي يذهب البعض إلى أنه من أهل القرن العاشر الهجري (الخامس عشر الميلادي)، وآخرون إلى أنه عاش إلى النصف الأول من القرن الثاني عشر الهجري، واشتهر بالقصائد المطوّلة المعنية بالأنواء وعلم الفلك والحساب والألغاز.