افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل سنتين
الرجوع عن 9 تعديلات معلقة من ابن كنانه إلى نسخة 21207019 من Hawajez.
* {{قرآن|وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}} [[سورة التوبة|التوبة]]:100
* {{قرآن|لَقَد تَّابَ الله عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِن بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِّنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ}} [[سورة التوبة|التوبة]]:117
* : {إن الذين آمنوا والذين هاجروا وجاهدوا في سبيل الله أولئك يرجون رحمت الله والله غفور رحيم}
* : { فالذين هاجروا وأخرجوا من ديارهم وأوذوا في سبيلي وقاتلوا وقتلوا لأكفرن عنهم سيئاتهم ولأدخلنهم جنات تجري من تحتها الأنهار ثوابا من عند الله والله عنده حسن الثواب}
* : { إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء بعض}
* : { والذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك هم المؤمنون حقا لهم مغفرة ورزق كريم}
* :{ الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم أعظم درجة عند الله وأولئك هم الفائزون}
 
=== في الحديث النبوي ===
{{اقتباس حديث|ابن عباس |متن = في قول [[القرآن]] "كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر" قال: هم الذين هاجروا مع محمد صلى الله عليه وسلم.<ref>مجمع الزوائد 330 -الهيثمي- رجاله رجال الصحيح</ref>|مجمع الزوائد}}
 
{{اقتباس حديث|متن = اللَّهمَّ لا عيشَ إلَّا عيشُ الآخرةِ . فأصلِحِ الأنصارَ والمهاجرةَ<ref>[[صحيح البخاري]] (6413)</ref>}}
 
*- قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ( لا تسبوا أصحابي لا تسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه ) رواه [[البخاري]] (3470 ) [[مسلم]] (2540)
 
والمقصود بهذا الحديث نهي وتحريم الرسول لسب وشتم لصحابة من '''المهارجين''' والأنصار
 
== مصادر ==
http://www.saaid.net/mohamed/s/1.htm
 
http://www.alagidah.com/vb/showthread.php?t=706
{{مراجع}}