حيتان بالينية

رتيبة من الثدييات
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

حيتان بالينية
العصر: أواخر الأيوسين - العصر الحالي

Humpback stellwagen edit.jpg
 

المرتبة التصنيفية رتبة صغيرة  [لغات أخرى][1]،  ورتيبة[2][3]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي  تعديل قيمة خاصية (P171) في ويكي بيانات
فوق النطاق  حيويات
مملكة عليا  حقيقيات النوى
مملكة  حيوان
عويلم  ثنائيات التناظر
مملكة فرعية  ثانويات الفم
شعبة  حبليات
شعيبة  فقاريات
شعبة فرعية  أشباه رباعيات الأطراف
عمارة  رباعيات الأطراف
طائفة  ثدييات
طويئفة  وحشيات
صُنيف فرعي  مشيميات
رتبة ضخمة  وحشيات شمالية
رتبة عليا  لوراسيات
رتبة  مزدوجات الأصابع
تحت رتبة  حيتانيات
الاسم العلمي
Mysticeti[2][3]  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات
William Henry Flower  ، 1864  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات 


الحيتان البالينية، والتي تعرف أيضاً باسم حيتان العظام والحيتان الضخمة (باللاتينية: Mysticeti)، إحدى التحت رتبتين المكونتين لرتبة الحيتانيات.[5][6][7]

تتميز الحيتان البالينية بوجود صفائح بالينية عوضاً عن الأسنان، تستخدم لتصفية الطعام من الماء، ولا تنمو لهذه الحيتان أسنان إلا في المرحلة الجنينية، بينما تشير بعض الأبحاث التي أجريت على أحافير أعضاء تحت رتبة البالينات إلى أنها كانت تمتلك أسناناً قبل أن تتطور. الاسم العلمي مبني على الكلمة الإغريقية "mystax"، بمعنى شارب. تحتوي تحت رتبة البالينات على 4 عائلات، يندرج تحتها حوالي 15 نوع.

التشريحعدل

الحيتان البالينية أكبر حجماً في العادة من الحيتان ذوات الأسنان ومنها الحوت الأزرق، الذي يعد أضخم الكائنات على الكرة الأرضية، والأنثى أكبر حجماً من الذكر. للحيتان البالينية صفائح رقيقة تتدلى من الفك العلوي، وتتكون من مادة البالين (أنظر بالين). كذلك، تتميز الحيتان البالينية بوجود فتحتين أعلى رأسها للتنفس، مما يطلق زفيراً شبيهاً بشكل 7.

السلوكياتعدل

الصعود إلى السطحعدل

بالرغم من حجومها وكتلها الهائلة، إلا أن للبالينات القدرة على القفز خارج الماء بشكل كامل. فالحوت السنامي مثلاً يتميز بقدرته على أداء بعض الحركات البهلوانية، ويمكن للبالينات الأخرى الصعود إلى السطح والخروج من الماء جزئياً أو ضرب أذيلها على سطح الماء. لم يتمكن العلماء من تفسير هذا السلوك حتى الآن، إلا أن البعض يعتقد بأنها وسيلة يجذب بها الذكر الأنثى، وتزيد من فرصه للتغلب على الذكور المنافسة.

الأهمية للإنسانعدل

 
البالين

منذ القرن الحادي عشر إلى أواخر القرن العشرين، كانت الحيتان البالينية تصطاد تجارياً للاستفادة من زيوتها ومادة البالين. يمكن استخدام الزيوت لصنع زيوت الطهي، بينما تستخدم مادة البالين في تقوية المشدات وطي الأوراق.

تطور الباليناتعدل

 
الجانجوسيتوس، أحد الأسلاف المفترسة الحيتان البالينية

ظهرت البالينات الأولى في أوائل عصر الأوليجوسين، أو في أواخر عصر الأيوسين (39 - 29 مليون سنة مضت). لم تتواجد مادة البالين بالكثافة نفسها التي توجد عند البالينات الحالية، لكنها امتلكت أسنان. جانجوسيتوس كان أحد أسلاف الحيتان البالينية، وتميز بوجود أسنان حادة، يتغذى على الحبار والأسماك، إضافة إلى بعض الكائنات الأكبر حجماً، كأسماك القرش وبعض الحيتانيات الشبيهة بالدلفين، مما يشير إلى أن الحيتان البالينية كانت حيوانات مفترسة تطورت إلى كائنات أكثر لطفاً، تفتقر إلى وجود الأسنان. ظهر أول حوت باليني ذو صفائح بالينية ودون أسنان في أوائل أو أواسط عصر الأيوسين، من سلف ذو أسنان، تأقلم ليتناول الأسماك الصغيرة أو كائنات أخرى، بحيث اكتفى بتصفية الماء للتغذية.

التصنيفعدل

  • عائلة الحيتان المقوسة الفك
  • جنس الحيتان مقوسة الرأس
  • جنس الحيتان الصائبة
  • حوت شمال الأطلسي الصائب
  • حوت شمال الهادي الصائب
  • حوت صائب جنوبي
  • عائلة الحيتان الأخدودية
  • تحت عائلة بالينوبترينا
  • جنس بالينوبترا
  • حوت زعنفي
  • حوت سنامي
  • حوت أزرق
  • حوت بريد
  • حوت بريد القزم (حوت إيدن)
  • حوت المنك الشمالي
  • حوت المنك الجنوبي (حوت المنك الأنتاركتكي)
  • حوت راعي البحر
  • تحت عائلة ميغابترينا
  • جنس ميغابترا
  • حوت سنامي
  • عائلة الحيتان الرمادية
  • جنس الحيتان الرمادية
  • حوت رمادي
  • عائلة الحيتان الصائبة القزمة
  • جنس الحيتان الصائبة القزمة
  • حوت صائب قزم
  • † جنس حيتان هاريسون
  • † حوت هاريسون
  • † عائلة الجانجوسيتوس
  • † جنس الجانجوسيتوس
  • † جانجوسيتوس
  • † عائلة ماملودون
  • † جنس ماملودون
  • †ماملودون

† منقرض

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  1. ^ المؤلف: Peter J. Waddell، ‏Norihiro Okada و Masami Hasegawa — العنوان : Towards Resolving the Interordinal Relationships of Placental Mammals — نشر في: Systematic Biology — المجلد: 48 — الصفحة: 1-5 — العدد: 1 — https://dx.doi.org/10.1080/106351599260391 و https://dx.doi.org/10.1093/SYSBIO/48.1.1https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/12078634
  2. أ ب ت العنوان : Integrated Taxonomic Information System — تاريخ النشر: 2008 — وصلة : مُعرِّف أصنوفة في نظام المعلومات التصنيفية المتكامل (ITIS TSN) — تاريخ الاطلاع: 19 سبتمبر 2013
  3. أ ب ت المؤلف: دون إي. ويلسون و DeeAnn M. Reeder — العنوان : Class Mammalia Linnaeus, 1758 — نشر في: التنوع البيولوجي للحيوان: مخطط تفصيلي للتصنيف العالي المستوى ومسح ثراء التصنيف — الصفحة: 56–60 — النَّصُّ الكامل مُتوفِّر في: http://www.mapress.com/zootaxa/2011/f/zt03148p060.pdf
  4. ^ المحرر: دون إي. ويلسون و DeeAnn M. Reeder — العنوان : Mammal Species of the World — الناشر: مطبعة جامعة جونز هوبكينز — الاصدار الثالث — ISBN 978-0-8018-8221-0 — وصلة : http://www.departments.bucknell.edu/biology/resources/msw3/browse.asp?s=y&id=14300002 — تاريخ الاطلاع: 19 سبتمبر 2015
  5. ^ Reidenberg, J. S.؛ Laitman, J. T. (2007)، "Discovery of a low frequency sound source in Mysticeti (baleen whales): anatomical establishment of a vocal fold homolog"، The Anatomical Record، 290 (6): 745–759، doi:10.1002/ar.20544، PMID 17516447.
  6. ^ Busch, Robert (1998)، Gray Whales: Wandering Giants، Orca Book Publishing، ص. 62، ISBN 978-1-55143-114-7.
  7. ^ Woodward, Becky L.؛ Winn, Jeremy P.؛ Fish, Frank E. (2006)، "Morphological Specializations of Baleen Whales Associated With Hydrodynamic Performance and Ecological Niche" (PDF)، Journal of Morphology، 267 (11): 1284–1294، doi:10.1002/jmor.10474، PMID 17051544، مؤرشف من الأصل (PDF) في 05 مارس 2016.