افتح القائمة الرئيسية

الحوض (باللاتينية: pelvis)، أو الزنار الحوضي هو الجزء من الهيكل العظمي للإنسان (وفقاريات أخرى) الواقع عند أساس العمود الفقري يرتكز إليه الطرفان السفليان، كما يدعم ويحمي عدداً من الأعضاء الداخلية.[1][2][3]

الحوض
الاسم اللاتيني
Pelvis
Gray241-ar.png
حوض رجل

حوض امرأة
حوض امرأة

تفاصيل
يتكون من الحوض العظمي،  وعظم الورك،  وعضو جنسي،  وأمعاء غليظة،  وأرداف،  وتجويف الحوض  تعديل قيمة خاصية يتكون من (P527) في ويكي بيانات
نوع من منطقة تشريحية  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات
معرفات
غرايز ص.236
ترمينولوجيا أناتوميكا 01.1.00.017   تعديل قيمة خاصية معرف ترمينولوجيا أناتوميكا 98 (P1323) في ويكي بيانات
UBERON ID 0002355  تعديل قيمة خاصية معرف أوبيرون (P1554) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. A01.673  تعديل قيمة خاصية رقم ن.ف.م.ط. (P672) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. D010388  تعديل قيمة خاصية معرف ن.ف.م.ط. (P486) في ويكي بيانات

ويكون حوض الإناث أوسع منه عند الذكور وذلك لأنها تضم بعض أعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي.ويتكون الحوض عند الإنسان من عظم العجز وعظم العصعص وعظم الورك، حيث يتكون عظم الورك من ثلاثة عظام هي: عظم الحرقفة وعظم العانة وعظم الإسك. الحوض هو المنطقة التشريحية المحصورة بين منطقة البطن في الأعلى والطرفين السفليين في الأسفل .

محتويات

الوظيفةعدل

للحوض وظائف عديدة أهمها :

  1. نقل الوزن من الجزء العلوي للجسم إلى الطرفين السفليين في حالة الوقوف . ونقل الوزن إلى الأرض مباشرة في حالة الجلوس .
  2. عملية التكاثر : إذ يحتوي الأعضاء التكاثرية الأنثوية والذكورية.
  3. الإخراج : يحتوي نهايات الجهاز البولي
  4. الجهاز الهضمي : يحتوي المستقيم وفتحة الشرج

الدعامةعدل

يدعم الحوض في مكانه و يحافظ على شكله مجموعة من العظام و الأربطة. هذه العظام موجودة على شكل حلقة تحيط بالحوض بشكل كامل . بينما يحفظه من الأسفل حجاب عضلي. أما من الأعلى فهو متصل مباشرة بالبطن .

صور اضافيةعدل

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ "Pelvic Pain (Symphysis Pubis Dysfunction)". Plus-Size Pregnancy Website. April 2003. مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ June 2009. 
  2. ^ Gray's anatomy نسخة محفوظة 24 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Part 2 - Labor and Delivery". Ask Dr Amy. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ June 2009. 


 
هذه بذرة مقالة عن علم التشريح بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.