حمية خالية من الكربوهيدرات

يستبعد هذا النظام استهلاك أي نوع من الكربوهيدرات ويعتمد على الدهون كمصدر رئيسي للطاقة مع كمية كافية من البروتين. يتسبب اتباع نظام غذائي خالٍ من الكربوهيدرات في حالة الكيتوزية في الجسم ketosis وهي تحويل الدهون الغذائية والدهون في الجسم إلى أجسام كيتونية تؤمّن الطاقة للجسم و95% من الدماغ؛ أما الـ 5% فما زالت تعتمد على الجلوكوز الذي يتم الحصول عليه عن طريق تحويل البروتين عبر استحداث السكر أو عن طريق تحويل الجليسرول glycerol من تكسير الدهون.[1][2]

تستخدم عادةً مأكولات من مصادر حيوانية وتتطلّب كمية عالية من الدهون المشبعة.

أظهرت الدراسات المخبرية التي أجريت على الفئران أن أورام البروستات تنمو بشكل أبطأ مع اتباع نظام غذائي خال من الكربوهيدرات.

المصادرعدل

  1. ^ "ما هي أكلات الحمية منخفضة الكربوهيدرات؟". مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |accessdate= (مساعدة)
  2. ^ "حمية غذائية منخفضة الكربوهيدرات: هل يمكن أن يساعد على إنقاص الوزن؟". مؤرشف من الأصل في 9 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |accessdate= (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن الغذاء بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.