حملة الصحراء السورية (ديسمبر 2017 - الآن)

حملة الصحراء السورية (ديسمبر 2017 حتى الآن) هي حملة تشنها قوات الجيش السوري وحلفاؤه من إيران وروسيا ضد القوات المتبقية من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سوريا.

حملة الصحراء السورية (ديسمبر 2017–الآن)
جزء من الحرب الأهلية السورية والتدخل العسكري الروسي في الحرب الأهلية السورية
معلومات عامة
التاريخ 16 ديسمبر 2017 – الآن
(4 سنوات، و6 شهور، و2 أسابيع، و6 أيام)
الموقع بادية الشام (المناطق الصحراوية في محافظة حمص ومحافظة دير الزور)
الحالة
  • تنظيم داعش لا زال يسيطر على منطقة 4000 كم²[1] تشمل عدّة حقول غاز[2]
المتحاربون
تنظيم الدولة الإسلامية  سوريا
 روسيا
 إيران
حزب الله
 العراق

جيش التحرير الفلسطيني[4]
لواء القدس[4]

القوة
1,000 (في أغسطس 2018)[5]


300 عنصر من التعزيزات العسكرية (فبراير 2019)[6]

عدد غير معروف من الجنود السوريين


1385 من القوات الموالية لإيران[7]

الخسائر
306+ قتيل 440+ قتيل ( 10+)
21 قتيل
39+ مقتل
6+ قتلى

5+ قتلى من الحشد الشعبي

خلفية تاريخيةعدل

بدأ التمرد بعد سلسلة من الحملات العسكرية في عامي 2016 و 2017 والتي استهدفت الأراضي الذي يسيطر عليها تنظيم داعش وكانت الحملات بقيادة غرفة عمليات قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب وقوات سوريا الديمقراطية ومن جانب اخر الحكومة السورية والقوات المتحالفة معها وتركيا مع الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا. انسحبت فلول تنظيم داعش غرب نهر الفرات إلى جيب كبير في الصحراء السورية امتدت بين محافظة حمص ومحافظة دير الزور حيث استعنوا بتكتيكات حرب العصابات لاستهداف القوات الموالية للحكومة.

الجدول الزمنيعدل

2017 معدل

أفادت الأنباء أن الجيش السوري بدعم من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني استولى على 50 كيلومتراً مربعاً من الأراضي الصحراوية في الريف الجنوبي الشرقي من دير الزور مما وسع منطقته العازلة حول محطة الضخ الاستراتيجية T-2.[8]

2018 معدل

في منتصف يناير 2018 قُتل خمسة من مقاتلي حزب الله على يد تنظيم داعش في الريف الشرقي من حمص بمن فيهم قائد بارز.[9]

في 17 مارس قتل 14 جنديا عندما استولت قوات من تنظيم داعش على محطة الضخ T-2. في الأيام التالية بذلت القوات الحكومية محاولات لاستعادة T-2. بعد أسبوع من الاستيلاء على المحطة قُتل 26 من مقاتلي الحكومة و 9 من تنظيم داعش خلال الاشتباكات في الصحراء بالقرب من الميادين .[10] بين 24 و 29 مارس تم صد العديد من هجمات تنظيم داعش في منطقة الميادين [11][12] بينما بين 31 مارس و 1 أبريل تم طرد قوات تنظيم داعش من محطة T-2.[13]

في أوائل أبريل / نيسان قامت قوات تنظيم داعش في محافظة حمص بشن هجوم انغماسي على حقل الشاعر للغاز بالقرب من تدمر . استمرت المعركة لعدة ساعات حيث تم صد الهجوم في نهاية المطاف من قبل الجيش السوري بمساعدة طائرات الهليكوبتر الهجومية الروسية.[14] في الوقت نفسه استولى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على عدة نقاط بين البو كمال والميادين.[15] كما تمت الهجمات على طول طريق السخنة-دير الزور السريع.[16] في منتصف أبريل / نيسان أسفرت هجمات تنظيم داعش جنوب محافظة حمص عن مقتل 18 مقاتلاً مؤيدًا للحكومة و 5 مقاتلين من تنظيم داعش[17] مع استيلاء المسلحين على عدة مواقع.[18] هاجم تنظيم داعش لإحراز مزيد من التقدم من خلال الاستيلاء على قاعدة للدفاع الجوي جنوب البلدة [19] لكن تم صدها من قبل الجيش السوري الذي كان مدعومًا بطائرات هليكوبتر هجومية روسية. كما استعادت القوات الحكومية المدعومة من روسيا مواقع على طول طريق السخنة-دير الزور السريع.[20] وفي الوقت نفسه استمرت هجمات تنظيم داعش في منطقة الميادين [21] وفي 18 أبريل قُتل 25 من الموالين للحكومة و 13 مقاتلاً من تنظيم داعش في الاشتباكات [22] بينما في 20 أبريل حاول تنظيم داعش مهاجمة محطة الضخ النفطية T-3.[23]

بين 8 و 11 مايو تمكن الجيش السوري من دفع تنظيم داعش على بعد 60 كيلومتراً بعيد عن مدينة الميادين وتطهير 1500 كيلومتر مربع من الأراضي في محاولة لتقسيم جيب داعش في الصحراء.[24][25] في 22 أيار / مايو أسفر هجوم داعش الذي شمل تفجيرين انتحاريين وعربات مدرعة على موقع عسكري بالقرب من محطة الضخ النفطية T-3 عن مقتل ما بين 26 و 30 مقاتلاً موالى للنظام السورى وفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.[26] بينما حدد الجيش عدد القتلى بـ 16.[27] في اليوم التالي هاجم مسلحو تنظيم داعش قافلة عسكرية سورية روسية بالقرب من الميادين مما أسفر عن مقتل 35 من القوات الموالية للحكومة من بينهم تسعة روس. أربعة من الروس كانوا جنود نظاميين بينما ذكرت روسيا أن 43 مهاجما قتلوا أيضا خلال القتال.[28] بعد ثلاثة أيام شن تنظيم داعش المزيد من الهجمات بالقرب من الميادين والبو كمال.[29]

في 4 يونيو هاجم تنظيم الدولة الإسلامية القوات الحكومية على طول 100 كيلومتر من الميادين إلى البو كمال [30] واستولت على بلدتين أو ثلاث على الضفة الغربية من نهر الفرات.[31][32] هاجم المسلحون على الجبهتين حيث جاء مقاتلو تنظيم داعش من الصحراء غرب الفرات ومن أراضيهم على الضفة الشرقية للنهر. قبل الهجوم ببضعة أيام عبر حوالي 400 من مقاتلي تنظيم داعش نهر الفرات من جيبهم إلى الشرق بعد قصف عنيف على المواقع الحكومية.[31] وقاموا بالاستيلاء على بلدات تقطع طريق دير الزور البو كمال السريع.[33] في اليوم التالي استعادت القوات الموالية للحكومة المناطق التي فقدوها.[30][32][34]

في 8 يونيو جدد تنظيم داعش هجومه [35] وتمكن من كسر خطوط الجيش حول مدينة البو كمال [36] باستخدام 10انتحاريين [37] بما في ذلك العديد من السيارات المفخخة.[38] تمكن مقاتلو تنظيم داعش من اقتحام المدينة وجاء القتال بالقرب من وسط المدينة.[36][37] ومع ذلك سرعان ما شن الجيش هجومًا مضادًا وفي اليوم التالي قيل إن الجيش تمكن من إعادة تأمين المدينة.[39] خلال القتال قُتل قائد فرقة الدبابات الحادية عشرة في الجيش السوري اللواء علي محمد الحسين في اشتباكات على مشارف البو كمال.[40] كما قُتل قائد فرقة الصواريخ في حزب الله [41] واثنين من أعضاء الحرس الثوري الإيراني بمن فيهم ضابط.[42] في 10 يونيو كان هجوم تنظيم داعش على مدينة البو كمال مستمرًا، [43] قبل انسحاب المسلحين من المدينة في 11 يونيو.[44] إجمالاً قُتل 246 مقاتلاً موالي للحكومة و 138 مقاتلاً من تنظيم داعش في الفترة ما بين 22 مايو و 11 يونيو.[44]

في 17 يونيو شن تنظيم داعش هجومًا مفاجئًا على القوات الحكومية حول محطة الضخ النفطية T-3 ودمر دبابة وقتل العديد من الجنود الحكوميين.[45] في اليوم التالي تم إرسال تعزيزات حكومية من الحرس الجمهوري وقوات الدفاع الوطني ولواء فاطميون بالإضافة إلى مقاتلين إضافيين من حزب الله استعدادًا لعملية عسكرية جديدة ضد تنظيم داعش في المنطقة.[46] في اليوم نفسه استولى الجيش على عدة مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش).[47] وبحلول 20 يونيو قام الجيش السوري بدعم من حزب الله والقوات الجوية الروسية، بتطهير 1200كم 2 من الأراضي في منطقة حمص ودير الزور مما أسفر عن مقتل 50 من مقاتلي تنظيم داعش على الأقل.[48] بالإضافة إلى ذلك استولت القوات الحكومية على 2500 كيلومتر مربع من الأراضي التي تسيطر عليها تنظيم داعش على طول الحدود العراقية في 21 يونيو.[49] ومع ذلك استمرت هجمات تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) من صحراء دير الزور على المواقع الحكومية حول نهر الفرات طوال فصل الصيف والتي قتل خلالها عشرات من جنود الجيش السوري كانت بعض التقديرات من قبل المراقبين المحليين أن ما يصل إلى 1000 من مقاتلي تنظيم داعش ما زالوا مختبئين في جيب حمص دير الزور الصحراوي.[5][50]

في 31 أغسطس شن الجيش السوري وميليشيا لواء القدس الفلسطينية الموالية للحكومة عملية كبيرة.[5][50] انسحب داعش بعيدا في الصحراء لمحاولة الهرب من الهجوم.[2] ومع ذلك أسفرت هجمات تنظيم داعش في 2 سبتمبر / أيلول بالقرب من الميادين وجنوب دير الزور عن مقتل 22 عنصر من الموالين للحكومة و 8 مقاتلين على الأقل من تنظيم داعش.[51]

خلال الهجوم بين 10 و 11 سبتمبر تقدم الجيش على بعد 30 كيلومترًا داخل أراضي تنظيم داعش.[52][53] بين 14 و 15 سبتمبر تقدم الجيش ضد جيب تنظيم داعش[54] وقام بتقسيمه.[55] بحلول نهاية 15 سبتمبر ورد أن الجيش استولى على ثلاث مدن.[56] عند هذه النقطة منذ بدء الهجوم في 10 سبتمبر قُتل 10 مقاتلين موالين للحكومة و 8 مقاتلين من تنظيم داعش. في 16 سبتمبر شن تنظيم داعش هجومًا مضادًا كبيرًا، [57] استعاد كل الأراضي التي فقدها مؤخرًا وقتل أكثر من 25 جنديًا.[58] ومع ذلك في 17 سبتمبر استولى الجيش مرة أخرى على جميع المناطق التي فقدها في اليوم السابق بعد شن هجوم مضاد ضد قوات تنظيم داعش.[59][60] واصل الجيش تقدمه ضد تنظيم داعش اعتبارًا من 19 سبتمبر [61] وسط القتال الذي أدى إلى مقتل تسعة مقاتلين آخرين من تنظيم داعش وجنديين حكوميين.[62]

في 4 نوفمبر / تشرين الثاني قُتل 11 شخصًا في انفجار وقع في قاعدة عسكرية سورية على طول الطريق السريع الذي يربط بين دمشق ودير الزور بما في ذلك ستة متعاقدين عسكريين روس من القطاع الخاص.[63][64] في اليوم التالي خلال القتال شرق السخنة قُتل خمسة جنود وثمانية مقاتلين من تنظيم داعش.[65]

2019 معدل

تم تأكيد مقتل ثلاثة جنود روس بعد اختفائهم خلال كمين لتنظيم داعش في فبراير 2019.[66] كما تم الإبلاغ عن مقتل عدد من الجنود السوريين في الكمين.[67] وفقا لروسيا تم تعقب مجموعة من أكثر من 30 من مقاتلي داعش شاركوا في الكمين وتم القضاء عليهم.[68][69] في نهاية فبراير بدأ الجيش السورى بتكثيف العمليات في الصحراء ضد جيب داعش [70][71] وفي أوائل مارس شن الجيش غارات جوية على مواقع تنظيم داعش بالقرب من السخنة [72] بينما كانت الاستعدادات تجري للجيش لإطلاق عملية في المنطقة.[73]

في 30 مارس تم إرسال تعزيزات للجيش السوري إلى ريف تدمر بعد أن وقعت عدة كمائن لتنظيم داعش على طول طريق تدمر دير الزور السريع على مدار الأسبوعين السابقين [74] أسفر أحدها في 24 مارس عن مقتل خمسة جنود.[75] بعد يومين في بداية أبريل شن تنظيم داعش هجومًا كبيرًا على مواقع الجيش السوري بالقرب من تدمر وتم صده بعد غارات جوية شنها سلاح الجو السوري.[76] بحلول 3 أبريل تم إرسال المزيد من التعزيزات التابعة للجيش تحسبا لهجوم لتنظيم داعش جديد على المواقع الحكومية.[77] وفي الوقت نفسه فقدت مجموعة من الجنود في أعقاب كمين نصبته تنظيم داعش على طول الطريق بالقرب من حاربشاه في 31 مارس / آذار.[78] بين 11 و 18 أبريل وقع كمينان آخران مع اختفاء قافلة عسكرية أخرى على طول الطريق بين تدمر ودير الزور [79] بينما تم نصب كمين لوحدة تابعة للجيش في شمال السخنة.[80] إضافة إلى ذلك اندلع قتال عنيف في الفترة بين 12 و 14 نيسان / أبريل وشارك فيه أفراد من ميليشيا لواء القدس الفلسطينية.[81][23] في 21 أبريل استولى تنظيم داعش على بلدة الكوم الجبلية مما أجبر الجيش السوري والميليشيات الفلسطينية الموالية للحكومة على التراجع.[82] في القتال بين 24 مارس و 3 مايو طبقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان قُتل 81 مقاتلاً مؤيدًا للنظام السورى و 28 مقاتلاً من تنظيم داعش.[83] من بين القتلى المؤيدين للحكومة كان هناك عشرة من رجال الميليشيات الفلسطينية من لواء القدس [81] بينما تسعة منهم من القوات الإيرانية واثنان من الروس.[83] أكثر من 70 من الجنود قتلوا في شهر أبريل وحده.[84]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ "Although they have been besieged by Russia, Iran, and the regime for two years, thousands of ISIS members are still within an area of 4000 km² without any intention to launch a military operation against them"، مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2019.
  2. أ ب Aboufadel, Leith (16 سبتمبر 2018)، "ISIS suffers major setback in Deir Ezzor as Syrian troops rapidly advance - map"، مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019.
  3. ^ "Iran-backed militias risk dragging Iraq deeper into regional conflicts - Mamoon Alabbasi - AW"، مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019.
  4. أ ب "Palestinian Factions Spearheading the Syrian Desert's Battles"، Enab Baladi، 1 أكتوبر 2018، مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019.
  5. أ ب ت SouthFront (31 أغسطس 2018)، "Syrian Army Launches Large Offensive Against ISIS In Eastern Homs"، مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019.
  6. ^ "About 4800 ISIS members have gotten out within about 67 days since Trump's decision to withdraw out of more than 44 thousand who left the east of Euphrates"، مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2019.
  7. ^ إيران المتمددة فكرياً ومذهبياً وعسكرياً بأكثر من 3850 مجنداً ومتطوعاً تجابه الرفض الروسي والأخيرة تسعى لكبح جماح السيطرة الإيرانية الواسعة في سوريانسخة محفوظة 28 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Aboufadel, Leith (16 ديسمبر 2017)، "Syrian Army quietly advances in southwest Deir Ezzor, liberates 50km from ISIS"، مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2019.
  9. ^ "Prominent Hezbollah Commander Killed by ISIS in Eastern Homs"، 16 يناير 2018، مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019.
  10. ^ "After an attack in its south-eastern desert… groups of ISIS manage to kill 26 members of the regime forces and their allies in the west of the Euphrates"، مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019.
  11. ^ Aboufadel, Leith (25 مارس 2018)، "ISIS launches surprise attack against Syrian Army troops in eastern Deir Ezzor"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  12. ^ Aboufadel, Leith (29 مارس 2018)، "Syrian Army beats back large ISIS attack in eastern Syria"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  13. ^ "Confirmed: Syrian Army drives back huge ISIS offensive on key city and airbase in Deir Ezzor, massive weapons loot not true"، 1 أبريل 2018، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  14. ^ Andrew Illingworth (03 أبريل 2018)، "Confirmed: ISIS launches deep infiltration assault on Syrian Army at key gas field in east Homs - details"، مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019.
  15. ^ Aboufadel, Leith (2 أبريل 2018)، "ISIS attempts to reestablish 'caliphate' in southeastern Syria"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  16. ^ "Developing: ISIS assaults Syrian Army along strategic highway from Homs to Deir Ezzor"، 9 أبريل 2018، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  17. ^ "At a distance ranged from 8 to 60 km… ISIS attacks the regime forces and their allies in the vicinity of Al-Qaryatayn"، مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2018.
  18. ^ Aboufadel, Leith (13 أبريل 2018)، "Surprise ISIS offensive against Syrian Army yields new gains in southeast Homs"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  19. ^ Aboufadel, Leith (16 أبريل 2018)، "ISIS attempts to capture key Syrian air defense base in southeast Homs"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  20. ^ Aboufadel, Leith (13 أبريل 2018)، "Russian choppers pave the way for new Syrian Army advance in northeast Homs"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  21. ^ "Violent attack by ISIS targets the former capital of "al-Khair State" and intense shelling west of Euphrates River"، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2020.
  22. ^ "More human losses raise to 25, the number of casualties in the ranks of the regime forces and their allies as a result of the violent attack by ISIS on Al-Mayadin city"، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2020.
  23. أ ب "About 280 casualties of the regime forces and their allies in about 40 days of ISIS recovery and return to launch attacks"، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2020.
  24. ^ Adra, Zen (8 مايو 2018)، "Map Update: Syrian Army, allies overrun ISIS in Deir Ezzor"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  25. ^ Aboufadel, Leith (11 مايو 2018)، "Syrian Army keeps rolling back ISIS terrorists in Deir Ezzor"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  26. ^ "At least 30 killed in Islamic State attack on Syrian army near Palmyra"، 22 مايو 2018، مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2019.
  27. ^ Aboufadel, Leith (22 مايو 2018)، "Syrian military denies 30 soldiers killed in ISIS ambush"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  28. ^ "Russian soldiers killed in surprise Isis attack in Syria"، The Independent، 28 مايو 2018، مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019.
  29. ^ "Russia says 4 of its soldiers have been killed in Syria"، AP NEWS، 27 مايو 2018، مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019.
  30. أ ب "The regime forces and their allies restore most of the positions they lost in the west of the Euphrates and the death of about 90 members of them and of the organization raises to about 250, the number of casualties in the ranks of the both parties in 15 days"، مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2018.
  31. أ ب "ISIS controls al-Ramadi and the violent clashes leave about 30 casualties of its members and Syrian and non-Syrian allies of the regime"، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2020.
  32. أ ب "Scores of ISIL corpses litter Deir Ezzor battlefield after fierce battle with Syrian Army"، 05 يونيو 2018، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  33. ^ "Violent clashes in west Euphrates, IS closed Deir ez-Zor-al-Bu Kamal road - ANHA - Ajansa Nûçeyan a Hawar"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  34. ^ News, ABC، "The Latest: US says Syrian town of Manbij to be locally run"، مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018.
  35. ^ "ISIS renews its offensive west of Euphrates and targets the regime, Iranians, and their loyalists in al-Bokamal area on road of Tehran – Beirut"، مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020.
  36. أ ب "Breaking: ISIS enters strategic border-city after overrunning Syrian Army defenses"، 08 يونيو 2018، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  37. أ ب "The organization starts its heaviest attack on al-Bokamal in which Qasim Soleimani led its battles of control and closes the road of Tehran – Beirut killing and injuring tens of fighters"، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2020.
  38. ^ "Syrian War Daily – 8th of June 2018"، 08 يونيو 2018، مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2019.
  39. ^ "Syrian Army drives ISIS out of Albukamal, secures city"، 09 يونيو 2018، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  40. ^ "Syrian War Daily – 9th of June 2018"، 09 يونيو 2018، مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2019.
  41. ^ "REPORT: Hezbollah Rocket Division commander killed in Syria"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  42. ^ "Officer and fighter in the Iranian Revolutionary Guards, senior Hezbollah officer, and Shiite militia operatives killed in ISIS attacks in Albukamal. The Albukamal border crossing is of major importance to Iran since a route promoting Iran's strategic interests in Syria and Lebanon passes through it."، 19 يونيو 2018، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  43. ^ "ISIS continues its offensive against the regime and the Iranians on the road of Tehran – Beirut and raises the death toll to 41 at least of the regime forces and allies in 48 hours"، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2020.
  44. أ ب "ISIS withdraws from al-Bokamal city after killing about 50 of the regime forces, Iranian Forces, and militias loyal to them in 72 hours"، مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2018.
  45. ^ "ISIS carries out powerful attack against Syrian troops in east Homs"، 17 يونيو 2018، مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019.
  46. ^ "Syrian Army, Hezbollah move to west Deir Ezzor for new military operation"، 18 يونيو 2018، مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019.
  47. ^ Aboufadel, Leith (18 يونيو 2018)، "ISIS eliminated in southeast Syria"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  48. ^ Leith Aboufadel (20 يونيو 2018)، "Breaking: Syrian Army fully liberates ISIS pocket in southern Deir Ezzor"، Al-Masdar News، مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019، اطلع عليه بتاريخ 05 يوليو 2018.
  49. ^ Aboufadel, Leith (21 يونيو 2018)، "Syrian Army liberates 1,200km2 of territory in southeast Syria (map)"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  50. أ ب "Palestinian "Liwa al-Quds" Initiates Military Operation in Rural Homs"، Enab Baladi، 01 سبتمبر 2018، مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019.
  51. ^ "Death toll of Al-Bokamal – al-Mayadin Road and south of Deir Ezzor Airbase rises to more than 20 of regime's loyal gunmen and ISIS in the attack of ISIS"، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2020.
  52. ^ Aboufadel, Leith (11 سبتمبر 2018)، "Breaking: Syrian Army begins new offensive to clear ISIS from Deir Ezzor"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  53. ^ Syria, War in (10 سبتمبر 2018)، "operation start from Tulul Saruqh S of Shula #DeirezZor to clean Syrian desert from deash elements. units advance 30 km and reached Nayriyah village"، مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2019.
  54. ^ "The Syrian desert in Homs and Deir Ezzor witnesses the continuation of military operation by the regime forces and their allies of Syrian and non-Syrian nationalities against ISIS"، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2020.
  55. ^ Aboufadel, Leith (14 سبتمبر 2018)، "Syrian Army nearly splits ISIL's Deir Ezzor pocket in half - map"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  56. ^ Aboufadel, Leith (16 سبتمبر 2018)، "ISIS suffers major setback in Deir Ezzor as Syrian troops rapidly advance - map"، مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019.
  57. ^ Aboufadel, Leith (16 سبتمبر 2018)، "Breaking: ISIS launches massive counter-offensive against Syrian Army in west Deir Ezzor"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  58. ^ Aboufadel, Leith (17 سبتمبر 2018)، "ISIL's offensive proves successful as they roll back Syrian Army troops in west Deir Ezzor"، مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019.
  59. ^ Aboufadel, Leith (17 سبتمبر 2018)، "Syrian Army launches big counter-offensive against ISIS in east Homs"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  60. ^ Barić, Joško (17 سبتمبر 2018)، "Syrian War Daily – 17th of September 2018"، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  61. ^ "Regime forces and allies continue sweeping the desert of Homs and Deir Ezzor, capture and kill more than 10 ISIS members"، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2020.
  62. ^ "More casualties in clashes between the regime forces and ISIS in Deir Ezzor and Homs deserts"، مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020.
  63. ^ Times, The Moscow (November 6, 2018)، "Six Russian Mercenaries Killed in Syria Blast – Reports"، The Moscow Times، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019، اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  64. ^ "PMC Wagner militants killed in Syria"، en.crimerussia.com، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  65. ^ "13 قتيلاً على الأقل من المسلحين الموالين للنظام وعناصر التنظيم في جولة من القتال في بادية السخنة بشرق حمص"، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2020.
  66. ^ Times, The Moscow (26 مارس 2019)، "Militants Kill 3 Russian Soldiers in Syria Ambush, Defense Ministry Says"، The Moscow Times، مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019، اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  67. ^ Desk, News (16 مارس 2019)، "Russian soldier killed in ISIS ambush in eastern Deir Ezzor"، مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019.
  68. ^ "Syria Daily: Russia Acknowledges Deaths of 3 Troops"، 26 مارس 2019، مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019.
  69. ^ "«Прозвали его Чечнёй»: доброволец из Челябинска подорвался на мине в Сирии"، 74.ru، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019.
  70. ^ Desk, News (27 فبراير 2019)، "Complete map update of Syrian War - End of February 2019"، مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019.
  71. ^ "West #DeirEzzor : #SAA start combing operation ag. #Daesh cells from ad-Duwayr, Ash Sholah and As-Sukhnah v @watanisypic.twitter.com/cT6a9WgKU2"، 26 فبراير 2019، مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2019.
  72. ^ "Syrian army attacks Islamic State targets in desert: report"، 5 مارس 2019، مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019.
  73. ^ "عمليات قصف جوي تطال مناطق في البادية السورية في أعقاب هجمات طالت عسكريين في المنطقة وتزامناً مع تحضيرات لعملية ضد التنظيم فيها"، مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019.
  74. ^ Desk, News (30 مارس 2019)، "Syrian Army reinforcements sent to Palmyra countryside after string of ISIS ambushes"، مؤرشف من الأصل في 5 أبريل 2019.
  75. ^ Desk, News (25 مارس 2019)، "ISIS terrorists kill several Syrian Army soldiers in new ambush"، مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019.
  76. ^ Desk, News (2 أبريل 2019)، "Dozens of ISIS fighters escape Baghouz to launch big assault on Syrian Army troops near Palmyra"، مؤرشف من الأصل في 5 أبريل 2019.
  77. ^ SYRIAN WAR REPORT – APRIL 3, 2019: SYRIAN MILITARY SENDS REINFORCEMENTS TO FIGHT ISIS IN CENTRAL DESERT نسخة محفوظة 7 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  78. ^ Desk, News (1 أبريل 2019)، "ISIS ambushes Syrian Army troops in Deir Ezzor, several soldiers missing"، مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019.
  79. ^ Syrian Army convoy disappears along Palmyra Highway, ISIS ambush suspected نسخة محفوظة 23 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  80. ^ Syrian Army suffers heavy casualties after ISIS carries out another ambush near Palmyra نسخة محفوظة 24 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  81. أ ب The last 48 hours witness the killing of at least 14 members in Deir Ezzor desert of al-Quds Brigade, the regime forces, and militiamen loyal to them نسخة محفوظة 10 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  82. ^ ISIS catches Syrian Army by surprise to capture mountain area near Raqqa border نسخة محفوظة 23 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  83. أ ب المزيد من الخسائر البشرية في استهدافات وهجمات التنظيم المتواصلة في البادية، ترفع إلى نحو 110 تعداد قتلى قوات النظام والمليشيات الموالية لها وعناصر التنظيم منذ أواخر آذار الفائتنسخة محفوظة 28 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  84. ^ ISIS claims deadly ambushes on Syrian troops in Palmyra, Homs deserts نسخة محفوظة 4 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.