حكومة القرم الإقليمية

حكومة القرم الإقليمية (بالروسية: Крымское краевое правительство)‏ تشير إلى نظامين متعاقبين لم يدوما طويلًا في شبه جزيرة القرم خلال عامي 1918 و1919.

القرم
حكومة القرم الإقليمية
Крымское краевое правительство
Krymskoe kraevoe pravitel'stvo
→ Flag of Crimean People's Republic 1917.svg
 
→
Red flag.svg
1918 – 1919 Red flag.svg ←
حكومة القرم الإقليمية
علم
حكومة القرم الإقليمية
شعار
عاصمة سيمفروبول
نظام الحكم جمهورية ليبرالية
رئيس الوزراء
سليمان بي سلكفيج 1918
سولومون كريم 1918–1919
التاريخ
الفترة التاريخية الحرب العالمية الأولى
هجوم القرم أبريل 1918
الحكومة الأولى 25 يونيو 1918
انسخاب الألمان نوفمبر 1918
الحكومة الثانية نوفمبر 1918
غزو الجيش الأحمر 2 أبريل 1919
إعادة السيطرة السوفيتية نوفمبر 1920

اليوم جزء من

التاريخعدل

في أعقاب ثورة أكتوبر 1917 في روسيا، أعلنت حكومة تتار القرم العرقية جمهورية القرم الشعبية. سرعان ما استولت القوات البلشفية في أوائل عام 1918 على الجمهورية حيث أنشأت جمهورية توريدا الاشتراكية السوفيتية، ثم استولت عليها قوات جمهورية أوكرانيا الشعبية بمساعدة عسكرية من القيصرية الألمانية في هجوم القرم في نهاية أبريل 1918.

لقد أُنشئت أولى حكومات القرم الإقليمية في 25 يونيو 1918 وقد تشكلت تحت حماية ألمانية مع جنرال من تتار ليبكا هو ماسيج (سليمان) سولكويش كرئيس للوزراء ووزير الداخلية والشؤون العسكرية. كانت هناك جهود من جانب أوكرانيا للسيطرة على شبه جزيرة القرم، ولكن، بقيت الحكومة الإقليمية منفصلة عن أوكرانيا، بدعم من ألمانيا، ولكن في سبتمبر وأكتوبر كانت هناك محادثات لإقامة اتحاد بين الاثنين.

بعد انسحاب القوات الألمانية من شبه جزيرة القرم سقط سولكوفيتش[1] الذي لا يحظى بشعبية من السلطة في 25 نوفمبر 1918 وخلفه سياسي قريمي وعضو سابق في حزب كاديت وهو سليمان كريم. ضم هذا النظام الليبرالي المناهض للبلاشفة زميله السابق في حزب كاديت مكسيم فينار وزيرًا للخارجية، وفلاديمير نابوكوف وزيرًا للعدل. في أواخر نوفمبر 1918 هبطت قوات حلفاء الحرب العالمية الأولى، وخاصة الفرنسية واليونانية، في شبه جزيرة القرم لكنها انسحبت في أبريل 1919 بعد فقدان أوديسا.

بدأت حكومة قريم، وتسمى أيضًا حكومة شبه جزيرة القرم،[2] في الانهيار في أوائل عام 1919 بسبب التوترات مع جيش التطوع في الحركة البيضاء الروسية تحت قيادة أنطون دينيكين، والتي اشتبهت في ولاء شخصياتها الرئيسية.[3] إن انهيار القوى المركزية في الحرب العالمية الأولى وانسحاب الحلفاء جعلا شبه جزيرة القرم تعتمد بشكل كامل على روسيا.

في 2 أبريل 1919، احتل الجيش الأحمر السوفيتي سيمفروبول وتم حل حكومة القرم الإقليمية الثانية. ثم تأسست جمهورية القرم الاشتراكية السوفيتية، قبل ان تستعيدها القوات البيضاء في يونيو 1919. كان البيض تحت حكم دنيكين وبعدها بيوتر رنجل يمسكون بشبه جزيرة القرم حتى نوفمبر 1920.

انظر أيضًاعدل

 
ختم بريد حكومة القرم الإقليمي، في عام 1919

المراجععدل

  1. ^ Brian Boyd. Vladimir Nabokov: The Russian Years. Princeton University Press, 1993. p. 154.
  2. ^ Harold Henry Fisher. The Famine in Soviet Russia, 1919-1923: The Operations of the American Relief Administration. Ayer Publishing, 1971. p. 277. نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Brian Boyd. Vladimir Nabokov: The Russian Years. Princeton University Press, 1993. p. 155.