افتح القائمة الرئيسية

حضارة غسولينية

إحداثيات: 31°51′39″N 35°38′26″E / 31.86083333°N 35.64055556°E / 31.86083333; 35.64055556

Circle-icons-typography-ar.svg
هذه المقالة تحتاج لتدقيق لغوي أو إملائي. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإجراء التصحيحات اللغوية المطلوبة. (فبراير 2016)

الحقبة الغسولينية أو الغسولية أو الغازولية هي مرحلة ثقافية وتاريخية تعود إلى أواسط العصر النحاسي في جنوب بلاد الشام خلال الفترة (3800-3350 ق.م.)[1] وتعتبر موازية لحضارة حلف في شمال سوريا وبلاد الرافدين،[1] وموقعها الأبرز هو "تليلة الغسول" حيث يتواجد في وادي الأردن بالقرب من البحر الميت في الأردن، وتم اكتشافه في ثلاثينيات القرن الماضي.

تميزت الحقبة الغسولية بنمط القرى الصغيرة المكونة من مجتمعات زراعية صغيرة هاجرت من سوريا إلى فلسطين التاريخية. بنى الغسوليون بيوتهم من الطوب الطيني على شكل شبه منحرف واتشحت برسوم حائط مزخرفة. كما تميزت أعمالهم الفخارية بدقة عالية من بينها الأوعية ذات القائمة بالإضافة إلى كؤوس شراب على شكل قرون، مما يدل على احتمالية شيوع صناعة النبيذ. كما تظهر العديد من العينات استعمال المنحوتات والفخار للزينة. ينتمي الغسوليون إلى الحضارة النحاسية حيث مارسوا صهارة النحاس.

تشير عادات العزاء لديهم أنهم دفنوا موتاهم في توابيت حجرية.[2]

كما تم اكتشاف آثار للحضارة الغسولية في مناطق أخرى في جنوب فلسطين التاريخية، تحديداً في منطقة بئر السبع، وارتبطت الحضارة الغسولية ارتباطا وثيقاً بالحضارة الإمراتية في مصر، ويعتقد بارتباطها تجارياً (تجارة المزهريات) بالحضارة المينوية القديمة في كريت.

الأصلعدل

الغسولية اسم يطلق على أحد الحضارات التي تواجدت في جنوب بلاد الشام وهو مشتق من اسم الموقع الذي تم اكتشاف الحضارة فيه (تليلة الغسول) الواقع شمال شرق البحر الميت في وادي الآردن. درج استعمال الاسم للحقبة النحاسية بشكل عام وفي بعض الاحيان للطبقات المتأخرة المكتشفة في الموقع أو في مواقع اخرى يعتقد بكونها معاصرة للحقبة الغسولية. ومؤخرا، اصبح الاسم مرتبطا بالمناطق الواقعة في وسط جنوب فلسطين التاريخية، الضفة الغربية، وغرب الأردن، وهي مناطق عنية بالماء وشبه قاحلة. ومن المراحل الاخرى المرتبطة بالحقبة النحاسية والواقعة في مناطق أخرى تشمل القطيفية والتمنية (مناطق قاحلة) والجولانية. ويختلف استخدام الاسم من مؤرخ لآخر.

الحقبة النحاسية أو الغسولية أتت بعد العصر الحجري الحديث وقبل العصر البرونزي. لا تتوفر الكثير من المعرفة حول كيفية الانتقال من العصر النحاسي إلى بدايات العصر البرونزي، لكنه من الواضح تواجد استعمال السيراميك وصناعة الاسلحة من حجر الصوان بالاضافة إلى استخراب وتأشيب المعادن، خاصة في المناطق الجنوبية من الحضارة. اعتمد تحديد زمن الحقبة الغسولية على دراسة الكربون المشع، والذي يشير إلى أن أواخر الحقبة الغسولية (النحاسية) بدأت في منتصف الألفية الخامسة قبل الميلاد وانتهت حوالي 3800 قبل الميلاد، وأن الانتقال من الحقبة الغسولية (النحاسية) إلى بدايات الحقبة البرونزية حصل في الفترة ما بين (3800-3500) قبل الميلاد .

مراجععدل

  1. أ ب Hitti, 2004, p. 26
  2. ^ A. Gorzalczany, "Centre and Periphery in Ancient Israel: New Approximations to Chalcolithic Funerary Practices in the Coastal Plain", Antiguo Oriente 5 (2007): 205-230