حشبون

مستوطنة بشرية

حشبون أو حسبان كانت بلدة قديمة تقع شرق نهر الأردن في ما هو الآن في المملكة الأردنية الهاشمية، داخل أراضي عمون القديمة. واليوم، هو خراب، يحمل الاسم العربي القديم، تل حسبان، تقع على 9 كيلومترات (5.6 ميل) شمال مادبا.

حشبون
Tell Hesban (Column).jpg
 

الإحداثيات 31°49′07″N 35°47′56″E / 31.818611111111°N 35.798888888889°E / 31.818611111111; 35.798888888889  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
 البلد Flag of Jordan.svg الأردن[1]  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
رمز جيونيمز 249095  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات
Map of Jordan with mark showing location of Heshbon
Map of Jordan with mark showing location of Heshbon
Heshbon
موقع حشبون في الأردن الحديث

مراجع الكتاب المقدسعدل

ذكرت حشبون في الكتاب العبري في كتب الأرقام وسفر التثنية كعاصمة للملك الأموري سيهون (المعروفة أيضًا باسم سايهون).[2] يسرد السرد الكتابي قصة الانتصار الإسرائيلي على سيحون في زمن الخروج تحت قيادة موسى. تم إبراز حشبون بسبب أهميتها كعاصمة سيحون، ملك الأموريين:

«لان حشبون كانت مدينة سيحون ملك الاموريين الذين قاتلوا ضد ملك موآب السابق واخذ كل ارضه من يده حتى ارنون[3]

تظهر فقرات مماثلة في سفر التثنية ويشوع، مع التركيز الأساسي على انتصار الإسرائيليين على الملك سيهون في موقع حشبون. توفي موسى بعد فترة وجيزة من النصر، بعد مشاهدة «الأرض الموعودة» من أعلى جبل نيبو.

بعد وفاة موسى، أصبحت حشبون مدينة على الحدود بين الأراضي المخصصة لقبيلة رأوبين وقبيلة جاد. وتشير أدلة كتابية أخرى إلى أن البلدة أصبحت فيما بعد تحت سيطرة موآبيين،[4] كما ذكر إشعياء وإرميا في استنكارهما لموآب.[5]

المراجع التاريخيةعدل

وفقا لجوزيفوس، كانت حشبون في حوزة اليهود منذ أن أخذها ألكسندر جانيوس المكابي (106-79 قبل الميلاد) وجعلها بلدة يهودية. ويقال أن هيرودس الكبير كان له سلطة على المدينة وأنشأ حصنًا هناك.[6]

تحت الهيمنة البيزنطية، نمت مدينة حسبان لتصبح مدينة جديرة بالملاحظة في مقاطعة شبه الجزيرة العربية. يشير إليها جورج قبرص في القرن السابع، ومن حسبون تم ترقيم المعالم على الطريق الروماني إلى أريحا.

روابط خارجيةعدل

من أرشيف صور المركز الأمريكي للأبحاث الشرقية:

مراجععدل

  1. ^    "صفحة حشبون في GeoNames ID"، GeoNames ID، اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2022.
  2. ^ Numbers 21:21-35, Deuteronomy 2:24 and Deuteronomy 29:7
  3. ^ Numbers 21:26
  4. ^ Isaiah 15:4, 16:8-9
  5. ^ Jeremiah 48:2, 48:34, 48:45
  6. ^ Josephus, Ant., XV, viii, 5.