افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يوليو 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2015)

حســـين نــــازك

حسين نازك
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1942 (العمر 76–77 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
القدس 1942


ولد الموسيقيار الفلسطيني المعروف " حسين نازك " في مدينة القدس عام 1942 ، و كان قد بلغ السادسة من عمره عندما صدر القرار الجائر بتقسيم فلسطين عام 1948، الذي رفضه العرب ، و منذ ذلك التاريخ تسارعت الأحداث التي عصفت بفلسطين ، و جعلت أسرة حسين نازك أسوة بغيرها من الأسر الفلسطينية ، تنتقل من مكان إلى آخر ، إلى أن استقرت بعد عدوان عام 1967 ، في عمان ، و من ثم في دمشق عام 1969 ، و كان حسين نازك قد بلغ السابعة و العشرين من عمره عندما استقر في دمشق حاملاً معه هم الوطن ، و هم موهبته الموسيقية ، و حلم العودة إلى القدس التي تلقى فيها وهو على مقاعد الدرس علومه الموسيقية الأولى التي تابعها بإصرار بتوجيه من أبيه في عدد معاهد القدس الموسيقية ، و كان أستاذه الأول ، الذي رعى موهبته و وجهه و درسه ، الموسيقار " يوسف خاشو " صاحب سيمفونية القدس الشهيرة فأخذ عنه على مدى سنوات ، علوم الموسيقى الغربية ، و التوزيع الموسيقي ، و أصول التأليف و التلحين و قيادة الأوركسترا ، و على الرغم من اضطرار يوسف خاشو للسفر إلى إيطاليا من أجل أعماله الموسيقية بين الحين و الآخر ، فإن حسين نازك لم يقطع صلته بأستاذه ليتزود بالمعارف الموسيقية التي يحتاج إليها . اضطر حسين نازك عقب نكسة حزيران عام 1967، و سقوط القدس بأيدي الصهاينة ، للنزوح مع أسرته إلى عمان ، و في هذه المدينة التي انتقلت إليها أيضاً ملفات إذاعة القدس ، و قبل ذلك كان قد تعرف بالموسيقي القدير الراحل يحيى السعودي عام 1962 ، الذي كان يشغل وقتذاك رئاسة قسم الموسيقى الشرقية في الإذاعة السورية ، فانتهز فرصة وجوده ليستقي منه ما يحتاج إليه من علوم الموسيقى الشرقية ، و استطاع خلال الشهور القليلة التي قضاها السعودي في إذاعة عمان من استكمال ثقافته في الموسيقى الشرقية التي دعم بها علومه في الموسيقى الغربية ، و منذ ذلك التاريخ بدأ مشواره الطويل في التأليف و التلحين و التوزيع ، ليحقق ما لم يستطع غيره تحقيقه ، غير أن أحلامه لم يقيض لها أن تتحقق إلا في عاصمة الأمويين التي وجد فيها ملاذاً آمناً ، و عنفواناً عربياً و كبرياءً و شموخاً استمد منه قوة في تحقيق طموحاته الموسيقية من النواحي كافة ، و كان عام 1969 الذي حلّ فيه ضيفاً على دمشق بداية انطلاقته الموسيقية . اشتغل حسين نازك حتى عام 1975، عازفاً على مختلف الآلات في مختلف الفرق الموسيقية الغربية و الشرقية ،و في الإذاعة و التلفزيون السوري و برامجها المنوعة ، و لاسيما مع فرقة المطربة " ميادة " التي لحن لها بعض أغنيات الجاز التي حققت شعبية كبيرة من وراء إطلالتها التلفزيونية في مستهل السبعينيات ، و نظراً لبراعته في العزف بالساكسفون و غيرها من الآلات فقد شارك عازفاً متميزاً مع فرقة " التايغرز " لموسيقى الجاز ، التي كانت تستقطب جمهوراً غفيراً من محبي الموسيقى ، غير أن كل هذه الأعمال لم ترو طموحات حسين نازك الذي كان يفكر تفكيراً جاداً في نشر التراث الفلسطيني معتمداً في ذلك على حافظته الموسيقية ، و ذاكرة ذلك العدد الكبير من الفلسطينيين المعمرين المقيمين في دمشق ، و لعل هذا هو السبب الرئيسي الذي حدا به إلى تأسيس فرقة أغاني العاشقين . أسس حسين نازك " فرقة أغاني العاشقين " و ترأسها عام 1976 ، و قدمت أولى حفلاتها عام 1977 ، و انفرط عقدها عام 1985 ثم عادت لنشاطها عام 2008 ، و طوال سنوات نشاطها وضع جميع برامجها الفنية التي دارت كلها حول فلسطين و القضية الفلسطينية ، و جاب بها الوطن العربي

و مختلف دول العالم ، و قد أعطت خلال فترة نشاطها فيضاً من العمال الهادفة الملتزمة بالقضية الفلسطيني في برامج متكاملة منها الآتي : - بأم عيني : و تضم أغاني مستوحاة من كتاب المحامية اليهودية التقدمية " فيلتسا لانجر " نظمها الشعراء الفلسطينيون – محمود درويش / و سميح القاسم / و توفيق زيّاد / و راشد حسين /و أحمد دحبور / و أبو الصادق .

    و عدد هذه الأغاني أربعة و عشرون أغنية ، و قدمت عام 1978 ، و سجلت على أقراص C.D  

- سرحان و الماسورة : و هي مغناة طويلة ، قدمت للمرة الأولى عام 1980 على المسرح البلدي في تونس بالتعاون مع الأوركسترا السيمفونية العربية التابعة لبلدية تونس العاصمة ، بقيادة المايسترو " محمد القرفي " . مدة هذه المغناة التي ألفها و نظم أبياتها الشاعر توفيق زيّاد أربعون دقيقة و سجلت على أقراص C.D . - عز الدين القسام : عمل تلفزيوني يضم أربعاً و عشرين أغنية من النمط الشعبي الفلسطيني وظفت جميعها لتفي بأغراض المسلسل الذي أذيع عام 1981 . نظم أغنيات هذا المسلسل التي سجلت أيضاً على أقراص C.D الشاعر أبو الصادق . - الكلام المباح : أغنيات وصفت و وثقت الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982 ، إضافة للصمود الرائع لحصار بيروت و خروج المقاومة الفلسطينية من لبنان ، و تعد أغنية " اشهد يا عالم علينا و على بيروت " من أشهر أغنيات برنامج " الكلام المباح " التي بلغ عددها خمس عشرة أغنية جميعها من نظم الشاعر " أحمد دحبور " و سجلت على أقراص C.D عام 1983. - برنامج " ليش ..؟ " : هو برنامج غنائي متكامل يتناول الصراع المؤسف الذي وقع بين فصائل المقاومة في الأراضي اللبنانية عام 1983، يعاتب فيه الجميع و يحملهم مسؤولية ما وقع .. كتب هذا البرنامج و نظم أغانيه الشاعر العربي السوري حسين حمزة ، و فيه أغنية " ليش و لمين و شو بعد ..؟!! " التي سارت بعيداً .


و " فرقة أغاني العاشقين " بعد هذا شاركت في عدد كبير من المهرجانات العربية و الدولية          
و المناسبات الفلسطينية منها:  

o مهرجان خاص بمناسبة ذكرى ثورة أكتوبر عام 1978 في دمشق o مهرجان الأغنية السياسية في هلسنكي – فنلندا عام 1978 o أسبوع التضامن مع الشعب الفلسطيني عام 1980 في موسكو o مهرجان قرطاج الدولي للفنون في تونس عام 1981 o مهرجان أغنية البحر المتوسط في بنزرت - في تونس أيضاً عام 1981 o المهرجان الثاني للأغنية القومية الفلسطينية في الجزائر عام 1981 . o الأسبوع الثقافي الفلسطيني في قطر عام 1982 o مهرجان الأغنية الشعبية الملتزمة في برلين / ألمانيا / عام 1982 o مهرجان الفنون الشعبية لدول البحر الأبيض المتوسط في مالطا عام 1982 o إضافة للجولات الأخرى في اليمن الديمقراطي و الكويت و الإمارات العربية عام 1983 ، و مدن برلين و هامبورغ و ميونخ و فرانكفورت و بون و كولون و درسيدن و آخن و غيرها في ألمانيا عام 1985 أدى نشاط فرقة أغاني العاشقين إلى انتشار الأغاني الشعبية و الوطنية الفلسطينية في الوطن العربي و بعض الدول الأوربية ، كما ساعد توزيع أقراص الـ C.D التي تضم تلك الأغاني في انتشارها على نطاق واسع .

1-أشبال التحرير : الفرقة الثانية التي أسسها حسين نازك للغرض نفسه ، فرقة الأطفال المعروفة باسم " أشبال التحرير " التابعة لمركز الشهيدة " حلوة زيدان " في دمشق – مخيم اليرموك . أسست الفرقة عام 1987، و ظلت تقدم أنشطتها الفنية الحية على مدى ستة عشر عاماً ( 2003 ) على مسارح دمشق المختلفة ( كورال بمرافقة بيانو ) .في أغانٍ و أناشيد رائعة للأطفال من نظم كبار الشعراء .

2-فرقة زنوبيا القومية الحديثة : أسس حسين نازك بتكليف من الدكتورة نجاح العطار وزيرة الثقافة ، فرقة زنوبيا القومية الحديثة عام 1985، و ظل يديرها و يضع برامجها و يؤلف موسيقاها و يوزعها و يشرف على تنفيذها و يقودها لغاية عام 2002 ، و خلال السبعة عشر عاماً التي تولى فيها شؤونها كافة ، قدمت الفرقة فيضاً من العمال الوطنية و القومية و العروض الموسيقية الناجحة . شاركت الفرقة في عشرات المهرجانات و المؤتمرات و ورشات العمل الموسيقية و الفنية التخصصية في كل من : تركيا / ألمانيا / قبرص / الهند / اليابان / روسيا / فرنسا / اليونان / و الدول العربية . و حصدت في جولاتها عشرات الجوائز . و تعد مهرجانات : قرطاج و الإسماعيلية و القرين و المربد و جرش و بصرى الشام و المحبة ، من أهم المهرجانات الوطنية و القومية و الشعبية التي تجلت فيها أبرز الأعمال التي ألفها و وضع موسيقاها خصيصاً للفرقة هي : o عرض موسيقي غنائي راقص بعنوان ( أيام الفرح ) o أوبريت ( قائد و أمة ) o أوبريت ( سهرية بساحة تشرين ) o مغناة ( الشهادة و الشهداء في أقوال الرئيس حافظ الأسد ) و هذه قدمت بمناسبة انعقاد المؤتمر الثامن العام للشبيبة. o عرض غنائي تراثي باسم ( المبدعون في بلاد الشام بمناسبة مؤتمر المجمع العربي للموسيقا بدمشق ) o و عرض فني رائع بعنوان ( بين التراث و المعاصرة )

في الأفلام السينمائية : لم يتوقف نشاط حسين نازك عند تأسيس الفرق الموسيقية و وضع برامجها و موسيقاها ، إذ عمل منذ سبعينيات القرن الماضي و أثناء انهماكه بالعمل في تلك الفرق ، وضع الموسيقى التصويرية لأثني عشر فيلماً سينمائياً روائياً سورياً و عراقياً من أجملها : o فيلم الأرجوحة : من إخراج هيثم حقي o فيلم القنيطرة 74 : إخراج محمد ملص o فيلم الرأس : إخراج فيصل الياسري o فيلم الاتجاه المعاكس : إخراج مروان حداد o فيلم بقايا صور : إخراج نبيل المالح o حبيبتي يا حب التوت : إخراج مروان حداد o فيلم زواج علي الطريقة المحلية : إخراج مروان عكاوي

و كذلك وضع الموسيقى لستة أفلام وثائقية منها : o فيلم لبنان لماذا ..؟ : إخراج جورج شمشوم o فيلم اليوم الطويل : إخراج أمين البني o فيلم الحرب الخامسة : إخراج غالب شعث o فيلم يوم الأرض : إخراج غالب شعث o سلسلة مذكرات وطن : إخراج أمين البني

في المسلسلات التلفزيونية : أما في مجال الموسيقى التصويرية للمسلسلات التلفزيونية ، فقد ألف و وزع و نفذ موسيقا حوالي اثنين و ثلاثين مسلسلاً سورياً و ليبياً و لبنانياً و أردنياً و فلسطينياً من أهمها : o انتقام الزباء : إخراج غسان جبري o طبول الحرية : إخراج غسان جبري o هارون الرشيد : إخراج انطوان ريمي o الدرب الطويل : إخراج صلاح أبو هنود o حمام القيشاني : إخراج هاني الروماني o بصمات على جدار الزمن : إخراج هيثم حقي o حرب السنوات الأربعة : إخراج هيثم حقي o الأمثال الشعبية : لحساب تلفزيون ART إخراج منى ديرانية o الشتات : إخراج عزمي مصطفى o بنت الضرة : إخراج بسام سعد و إضافة لهذه المسلسلات ، وضع الموسيقى التصويرية و لحن الأغاني في جميع المسلسلات الخاصة بالأطفال من التي أسندت إليه ، و أشهر هذه المسلسلات التي يبلغ عددها أربعة عشر مسلسلاً تلك التي كلفه بها تلفزيون دولة الكويت و يأتي في مقدمتها " افتح يا سمسم " الذي يقع في ستين و مائتي حلقة ، يليه " المناهل " مع التلفزيون الأردني ثلاثة و ستون حلقة ، و عدة أجزاء من المسلسل الصحي " سلامتك " للتلفزيون الكويتي ، ثم " حكايات جدي " ثم إلى جدي مع التحيات . و فيلم عروس البحيرة و مفتاح الحكايا .

في المسرح : لم يكن المسرح و الموسيقى المسرحية غائبة عن اهتمامات حسين نازك ، إذ ألف و وزع موسيقى ست و عشرين مسرحية عالمية و عربية ، كان نصيب المسرح القومي في سورية اثنتي عشرة مسرحية منها : o أوديب ملكاً : لسوفوكل o احتفال ليلي خاص لدرسدن : علي عقلة عرسان o الهوراسيون و الكوراسيون : لبريخت o الغرباء : لعلي عقلة عرسان o الممثلون يتراشقون الحجارة: لفرحان بلبل o الملك هو الملك : لسعد الله ونوس o انتيجون : ليوجين أونيسكو و للمسرح العسكري مسرحية " ليلة مقتل جيفارا " لميخائيل رومان . و للمسرح الفلسطيني أربع مسرحيات ، أبدعها " لعبة الحب و الثورة " لرياض عصمت . و الكرسي لمعين بسيسو . و للمسرح العراقي مسرحية " الساحرة " للدكتور عوني كرومي . كذلك اهتم بمسرح الأطفال فوضع موسيقى مسرحية " أغلى جوهرة بالعالم " للأديبة كوليت خوري , و ثلاث مسرحيات للعرائس من تأليف و اخراج الرومانية دورينا تاناسيسكو . أعمال مسرحية غنائية : تعد الأعمال التي وضعها للمسرح الغنائي ، من أجمل الأعمال التي لحنها ، و لا سيما تلك التي ألفها الشعراء الكبار بحس وطني قومي قل نظيره مثل : o دمشق انتظرناك..والحب جاء : لمحمود درويش o قال .. حبسوا القمر : للراحل عيسى أيوب o المبدعون في بلاد الشام : و هو عرض تاريخي موسيقي غنائي يتناول المؤلفين الكلاسيكيين في سورية و لبنان و فلسطين و على رأسهم أبو خليل القباني و عمر البطش و يحيى السعودي و سليم الحلو و غيرهم

أناشيد بلاد الشام القومية و الوطنية : أهتم حسين نازك خلال مسيرته الفنية بالأناشيد القومية التي شاعت و انتشرت في ربوع بلاد الشام في الفترة الواقعة بين عام 1932و عام 1947 ، و وجد من خلال دراسته لهذه الأناشيد التي نقل جلها من صدور الحفظة ، بأنها تحتاج لتوزيع موسيقي لائق ، يرتقي بألحانها و يسمو بها إلى مصاف المعاني التي تتضمنها . أستطاع حسين نازك أن يعيد لهذه الأناشيد التي يبلغ عددها تسعة عشر نشيداً ، بهاءها و رونقها ، فصارت من أبلغ الأناشيد تعبيراً و حماسة ، و المستمع إليها بعد التوزيع الذي أضفاه عليها لا يملك سوى أن يعتز بأمته العربية و أمجادها ، و أن يتيه فخراً بتاريخها و إبائها و نضالها و شهامتها . الأناشيد التي حظيت باهتمام الجماهير في الوطن العربي بعد صياغتها بثوبها الجديد هي : بلاد العرب أوطاني - نحن الشباب فتاتنا في المعركة - وطني أنت لي في سبيل المجد - أرض أجدادي هذا الوطن - نشيد الفدائي نحن أبناء الكماة العرب - يا علم العرب يا تراب الوطن - ورثنا المجد نشيد موطني - بلادي فداك دمي لنا البلاد - يا ديار العرب رددي يا سهول - الفارس في الأسر للشعراء فخري البارودي ، عمر أبو ريشة ، إبراهيم طوقان ، بشارة الخوري ( الأخطل الصغير ) ، سليم الزركلي ، أنور العطار و غيرهم .. و هي من تلحين الأخوان فليفل و مصطفى الصواف ، و يتوج هذه الأناشيد ، نشيد " حماة الديار " و هو النشيد العربي السوري و نظمه الشاعر خليل مردم بك و لحنه الأخوان فليفل اللبنانيان .

إن نجاح حسين نازك الكبير في عمله هذا ، دفع السلطة الفلسطينية و منظمة التحرير الفلسطينية ، إلى تكليفه بإعادة توزيع و تنفيذ النشيد الوطني الفلسطيني ، الذي أعتمد رسمياً ، و تم تسجيله من قبل فرقة سيمفونية و فرقة كورال عام 2005 . كما لحن مجموعة أغاني المدن الفلسطينية و عددها ( 32 أغنية ) التي صاغها شعراً ناهض منير الريس و إبراهيم أبو ناب و منها : ( القدس / حيفا / يافا / غزة / نابلس / الخليل / صفد / رام الله / بيت لحم / الناصرة / اللد / الرملة / طبريا / بيسان / جنين / عكا .. و غيرها و كان حسين نازك قد أنهى قبل ذلك بطلب من دائرة الإعلام في دبي ( دولة الإمارات العربية المتحدة ) تلحين و توزيع مغناة ( البحر و الصحراء ) التي نظمها شعراً الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم .. فكانت من إنجازاته الرائعة عام 2004 لحن حسين نازك عشرات الأغاني لإذاعات و تلفزيونات دمشق و عمان و القدس و رام الله و غزة و الكويت و الإمارات العربية لعدد كبير من المطربين منهم : ( مصطفى نصري / سمير حلمي / أصالة نصري / نعم حمدي / أماني نصري / ماهر مجدي / عبود بشير / محسن غازي / إلياس كرم .. و غيرهم ) كذلك ألف عدداً كبيراً من المقطوعات الموسيقية . و يعد القصيد السيمفوني " يوم الحمة " الذي عزفته فرقة القاهرة السمفونية من أهم مؤلفاته في هذا الضرب من التأليف .

في الجوائز :
حصد حسين نازك إبان مسيرته الفنية عدداً كبيراً من الجوائز منها :

- الجائزة الأولى لأفضل أغنية تلفزيونية عربية عن أغنية " أنت للمحبة " التي غناها ماهر مجدي . - الجائزة الأولى لأفضل توزيع و تنفيذ لاسكتش " مدرسة الأميين " الذي نظمه و لحنه شاكر بريخان لمسرحية ضيعة تشرين . - جائزة أفضل توظيف فني للتراث الشعبي لقضية قومية ، أدته فرقة العاشقين في مهرجان قرطاج – تونس عام 1980 - جائزة أفضل عرض فني مبني على التراث الشعبي بأسلوب معاصر في مهرجان الجزائر عام 1981 للعاشقين أيضاً . - الميدالية الذهبية لمؤسسة " MIN.ON " للفنون و الثقافة في اليابان لأفضل عرض ياباني لغير اليابانيين و الذي قدمته فرقة زنوبيا التابعة لمديرية المسارح في وزارة الثقافة السورية باللغة اليابانية عام 1994 و تقديراً لحسين نازك و ما قدمه في مشواره الفني الطويل ، منحته نقابة الفنانين الميدالية الذهبية عام 1985 و شهادة تقديرية للإبداع المتميز من المجمع الموسيقي العربي التابع لجامعة الدول العربية عام 1996، و درع الإبداع الفني من نقابة الفنانين عام 1997، و براءة تقدير الدولة للعطاء المتميز في يوم الموسيقى العالمي عام 2005 .و كذلك درع القدس عاصمة الثقافة العربية 2009 تقديراً لمجمل أعماله . في التحكيم : اختير حسين نازك عضواً في لجان التحكيم في المسابقات و المهرجانات الموسيقية العربية التالية : o مهرجان " أغنية الطفل " في عمان – الأردن – عام 1995 o مسابقة الأغنية العربية التي أجراها اتحاد الإذاعات العربية في البحرين عام 1997 . o مسابقة الغناء العربي في دبي – اتحاد الإمارات العربية – عام 1999 . o مهرجان القاهرة الدولي للأغنية في القاهرة – آب – أغسطس عام 2000. o مهرجان الأغنية السورية في حلب – سورية – عام 2002 o مهرجان الإسكندرية الدولي للأغنية – الاسكندرية - عام 2010 .

	و حسين نازك الذي يقف على أبواب السبعين من العمر ، ما زال كتلة من النشاط ، المتوقد ، ينتقي من فيض الأعمال المقدمة إليه أفضلها ، و يجد في الوقت نفسه متسعاً ليشرف على تدريس الطلبة الذين يؤمون مكتبه يومياً للاستفادة من دروسه و علمه الغزير فيما ينفعهم موسيقياً .

أهم إنجازاته الموسيقية : وضع موسيقى حفل الافتتاح ( بملعب العباسيين – بدمشق ) للدورات التالية : o الدورة العربية الخامسة عام 1976 o و دورة الشباب العربي عام 1983 o و الدورة الرياضية الأولى للقوات المسلحة السورية عام 1 / آب / 1983 o و كذلك المشاركة في حفل افتتاح دورة البحر الأبيض المتوسط عام 1987

و من أهم إنجازاته الموسيقية إضافة لما ذكرناه آنفاً ، عمله الكبير " المغنون " في كتاب الأغاني من خلال رواية أبو الفرج الاصفهاني الذي لعب دوره الفنان عبد الرحمن آل رشي ،الذي تناول فيه حياة : ( طويس / عزة الميلاء / ابن مسجح / ابن سريج / ابن محرز / معبد / الغريض / حبابة / ابن عائشة / إبراهيم الموصلي / ابن جامع / مخارق / يزيد حوراء / عريب / إسحاق الموصلي ) إعداداً و تنفيذاً و تلحيناً مع سمير حلمي و عدنان أبو الشامات و إبراهيم جودت .

كُرّس عام 2009 للقدس عاصمة للثقافة العربية و بهذه المناسبة قدم حسين نازك عملين موسيقيين الأول تحت اسم ( شموع ليلة مقدسية ) قدم في هذا العمل الغنائي المسرحي ثلاث ليالٍ : كانت الشمعة الأولى لسجناء عكا الثلاثة ( عطا الزير و محمد جمجوم و فؤاد حجازي ) عام 1929 . أما الشمعة الثانية فكانت عن عز الدين القسام عام 1936 و الشمعة الثالثة كانت عن أحمد موسى شهيد العملية الأولى لفتح ( عملية عيلبون ) ليلة الفاتح من يناير عام 1965.و قدم العمل على مسرح الأوبرا بدمشق عام 2009 و بث مباشرة على الفضائية الفلسطينية و السورية . أما العمل الثاني فكان المسرحية الموسيقية ( واسطة العقد ) التي نظمها شعراً و إخراجاً ( محمد عمر) و قدمت على مسرح الأوبرا بدمشق يوم 10 / 1 / 2010 ، و كانت مسك الختام في احتفالات القدس عاصمة للثقافة العربية 2009 . في عام 2015 تولى نازك من قبل المنظمة العربية التربية والثقافة و العلوم (الأليكسو) مهمة إحياء وجمع و إعادة تأهيل التراث الفلسطيني الفلكلوري المكتوب و المسموع و المرئي (الأرشيف وطني)كمدير تنفيذي للمشروع .