افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

حسن القدميري مواليد مكناس عام 1941 ، ملحن مغربي ينتمي لجيل الرواد أبدع عدة ألحان أغنت الخزانة الوطنية فهو ملحن قطعة بارد وسخون لمحمد الحياني و انا مغلوبة في 1976 وياقلبي ارتاح في 1977 و آش بيني وبينو في1982 وعشاق المعالي في 1983 لسميرة سعيدو ماتاقشي بيا لعبد الهادي بلخياط إضافة إلى عدة ألحان أخرى لأغاني ناجحة

حسن القدميري
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1941 (العمر 77–78 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
مكناس  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة ملحن  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

محتويات

النشأةعدل

ولد حسن القدميري بمدينة مكناس سنة 1941، وقد بدأ اهتمام بالموسيقى وعمرة لا يتجاوز 8 سنوات، التحق بالمعهد الموسيقي لمدينة مكناس، وهناك تعلم قواعد الموسيقى. ورغم مغادرته المغرب في اتجاه فرنسا بغية مواصلة دراسته في الهندسة المعمارية، إلا أن حسن القدميري ظل دائما مرتبطا بالموسيقى التي درسها هناك بفرنسا، ليعود بعد ذلك إلى بلده ويزاوج بين وظيفته وبين تلحين أجمل الأغاني التي ستبقى خالدة في ريبرتوار الأغنية المغربية.

البدايةعدل

أول قطعة غنائية للملحن حسن القدميري هي أغنية ياساقية الورد للمطرب المعطي بنقاسم سنة 1964

المسيرة الإبداعيةعدل

ساهم حسن القدميري في انتعاشة الموسيقى المغربية خلال مرحلة الستينات بالعديد من الروائع التي استهلها مع المعطي بنقاسم، كما سلف الذكر، إلا أن تألقه سيكون رفقة الثلاثي علي الحداني، شاعرا غنائيا، والراحل محمد الحياني، فكانت نتيجة هذا التعاون العديد من الروائع المشتركة التي اكتسحت المشهد الغنائي المغربي خلال نهاية الستينات وأوائل السبعينات أشهرها «ياك الجرح برا» و»يا سيدي أنا حر» و»بارد وسخون يا هوى» التي توجت أحسن أغنية سنة 1972 وكان الراحل الحسن الثاني معجبا بها كثيرا، إضافة إلى العديد من الأغاني الأخرى التي لحنها لعبد الهادي بلخياط مثل «ما تاقشي بي» أو قطعة «يا جار وادينا» للراحلة رجاء بلمليح وغيرهما.

مراجععدل