افتح القائمة الرئيسية

الشيخ حسن ضاهر أويس أو حسن طاهر أويس ولد في 1945[1][2] هو شخصية سياسية صومالية، وكان رئيسا لمجلس شورى لاتحاد المحاكم الإسلامية في الصومال[3]. واعتبر أويس أحد أكثر القادة تشددا في الاتحاد الذي اراد تطبيق الشريعة وتوجيه الميليشيات التي سيطرت على العاصمة مقديشو في يونيو 2006. وترأس اللجنة التنفيذية المكونة من ثمانية أعضاء الشيخ المعتدل شريف شيخ أحمد[4]، مع أن البي بي سي قد ذكرت بأنه كان "السلطة الحقيقية" للمنظمة. وعند سقوط مقديشو بأيدي القوات الحكومية يوم 28 ديسمبر 2006 استقال عويس من اتحاد المحاكم الإسلامية.

حسن طاهر أويس
(بالصومالية: Xasan Daahir Aweys تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
معلومات شخصية
الميلاد 1945
قرية طوس مريب عاصمة جلجدود الصومالية.
مواطنة
Flag of Somalia.svg
الصومال  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
اللقب زعيم حزب الإسلام
الحياة العملية
المهنة عقيد عسكري سابق
الحزب تحالف إعادة تحرير الصومال  تعديل قيمة خاصية عضو في حزب سياسي (P102) في ويكي بيانات

محتويات

البدايةعدل

ولد في طوس مريب بمحافظة جلجدود 1945. بدأ حفظ القرآن حيث تلقى تعليمه الديني داخل نظام التعليم الأهلي في المساجد وذلك أثناء فترة إقامته في القرية[1]، ثم انتقل إلى العاصمة مقديشو وأكمل تعليمه هناك في حلقات المساجد التي تعلم فيها أيضا النحو والصرف والفقه[1][2]. وفي سنة 1965 التحق بالمعهد الديني الأزهري في مقديشو، ثم نال الثانوية العامة من مدرسة جمال عبد الناصر الثانوية في مقديشو سنة 1971، مما مكنه من التحاق بالجيش كضابط سنة 1973[1][2].

العسكريةعدل

شارك في حرب أوغادين ضد إثيوبيا سنة 1977 حيث كان برتبة عقيد في الجيش الصومالي[5] وقلده الرئيس زياد بري وسام الشجاعة[6]. وفي سنة 78 دعي للمشاركة في انقلاب فاشل ولكنه رفض لعدم إيمانه بالتغيير بالقوة[1][2].

الاتحاد الإسلاميعدل

وفي سنة 1986 اعتقل أويس مع مجموعة من قادة حركة الاتحاد الإسلامي -التي تأسست عام 1983 وكانت تمارس العمل السري- لنشاطه الإسلامي في أوساط الجيش والمجتمع. حكم عليه بالإعدام سنة 1987 م، بتهمة الدعوة إلى "أسلمة" المجتمع وإرجاعه إلى الحكم الإسلامي. ثم خفف الحكم عنه إلى السجن المؤبد بتدخل من ولي العهد السعودي آنذاك الأمير عبد الله بن عبد العزيز إثر مناشدة من العالم الشيخ عبد العزيز بن باز. ثم أفرج عنه في 1988 بعد ثلاث سنوات من الاعتقال إثر ضغوط دولية على زياد بري لإطلاق سراح السجناء السياسيين[7]. إثر انهيار نظام سياد بري في 1991 مارس نشاطه الإسلامي علناً عبر حركة الاتحاد الإسلامي التي خاضت قتالاً مع بعض الفصائل الصومالية وأمراء الحرب الأخرىن، وكان من بين تلك الفصائل فصيل الرئيس الانتقالي الحالي عبد الله يوسف الذي أسره الاتحاد الإسلامي عام 1994 ولكنه أفرج عنه لاحقا بعد عدة أيام تلبية لشفاعات قبلية وشرعية في الصومال[7][8]. وقد حلت حركة الاتحاد الإسلامي نفسها عام 1996.

انتخب كأول رئيس لمجلس شورى اتحاد المحاكم الإسلامية في الصومال في 6 يونيو 2006 على رأس 88 عضوا، وبموجب هذا المنصب يشرف على وضع السياسة العامة للمحاكم، ويقوم بدور رقابي بينما يدير الشيخ شريف شؤونها اليومية.

حرب منطقة جدو 1991-1998عدل

كان حسن أويس جزءا من قيادة الاتحاد الإسلامي الذي تولى زمام أجزاء كبيرة من الصومال عقب انهيار الحكومة المركزية للصومال. فقاد فرع الاتحاد الإسلامي في منطقة جدو الصومالية قاضي المحكمة العليا محمد حاجي يوسف من 1991 حتي 1998[9] الذي كان ممسكا بقوات كبيرة تدير مناطق في جدو مثل لوغ وبلد هاو وبوردوبو. وفي نفس الوقت كانت هناك سلطة عسكرية إقليمية وهي الجبهة الوطنية الصومالية تدير أجزاء أخرى من جيدو. استقر ضاهر عويس في شبيلي السفلى عندما طفت على السطح بعض المنازعات في قيادة الاتحاد في لوغ.

في 18 سبتمبر 1996 غزا الجيش الأثيوبي لوغ فاضطرت معظم القوات الاتحاد الإسلامي للخروج منها. ولكن بعد سنتين تغيرت جبهة الحرب عما كانت سابقا لتصبح حرب الجبال لجدو. وكانت الحرب هذه المرة بين الجبهة الوطنية الصومالية والاتحاد الإسلامي، وكان النظام الأثيوبي يسلح ميليشيات الجبهة الوطنية الصومالية. وقد أعطاهم أسلحة عددها من 800 - 1000 ودزينة من الأسلحة الثقيلة. انتهت حرب جدو بعدما وافق طرفي الصراع على هدنة عامة عندما أبرم مؤتمر السلام الذي عقد في أدي في ديسمبر 1998.

وقد تعرض الاتحاد الإسلامي للتدمير لاحقا أواخر التسعينات بقيادة عبد الله يوسف وبتمويل من إثيوبيا[10].

مصادرعدل

  1. أ ب ت ث ج حسن طاهر أويس وكالة الأنباء الإسلامية نسخة محفوظة 12 مايو 2012 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب ت ث الشيخ حسن طاهر أويس الجزيرة بروفايل نسخة محفوظة 17 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ SOMALIA: Islamic courts set up consultative council, Integrated Regional Information Networks, 26 June 2006 نسخة محفوظة 21 سبتمبر 2006 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ 'Radical' heads new Somali body, بي بي سي نيوز, 25 June 2006 نسخة محفوظة 28 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Rice، Xan (2006-12-26). "Retreat fails to quell fears of long war in Horn of Africa". London: الغارديان. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2007. اطلع عليه بتاريخ 08 يناير 2007. 
  6. ^ "Somalia's High Stakes Power Struggle". The Council on Foreign Relations. 2006-08-07. مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 يناير 2007. 
  7. أ ب قائد من أهم القيادات الإسلامية في الصومال منتديات الجزيرة توك[وصلة مكسورة]
  8. ^ أويس القرني الإفريقي طريق الإسلام نسخة محفوظة 18 فبراير 2011 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ صعود وسقوط الإتحاد الإسلامي نسخة محفوظة 18 يوليو 2012 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Winter, Joseph, Profile: Somalia's Islamist leader, BBC News, 27 June 2006 نسخة محفوظة 28 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.