حسن أبو السعود

حسن أبو السعود (2 أبريل 1948 - 17 أبريل 2007)، موسيقار مصري راحل ونقيب لنقابة الموسيقيين المصريين.

حسن أبو السعود
حسن أبو السعود.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة حسن أبو السعود
تاريخ الميلاد 2 أبريل 1948(1948-04-02)
تاريخ الوفاة 17 أبريل 2007 (59 سنة)
الجنسية  مصر
الحياة الفنية
الآلات الموسيقية الأوكورديون
المهنة ملحن، عازف، نقيب الموسيقيين المصريين
سنوات النشاط 1971 - 2007

نشأتهعدل

ولد حسن أبو السعود في العام 1948 في مدينة المحلة الكبرى. ينتمي لأسرة فنية فوالده كان من أمهر عازفي ألة الكلارينيت الموسيقية وكان رئيساً لإذاعة ليبيا في أواخر الستينات،. تخرج من كلية التجارة بجامعة القاهرة العام 1970

مشواره الفنيعدل

بدأ كعازف أكورديون في "فرقة صلاح عرام" الموسيقية، ثم ترك الفرقة وسافر إلى اليابان بصحبة فرقة رضا للفنون الشعبية حيث درس الموسيقى الغربية على يد مدرس ياباني.[1] وتجول مع فرقته في عدة بلدان أوروبية للعمل ودراسة الموسيقى الغربية.[2][3]

سافر إلى لبنان فترة كعازف للمطرب فريد الأطرش. اشتهر من خلال عدة أعمال تمكن من خلالها من إيجاد النغمة الشرقية الشعبية التي يألفها "أولاد البلد" و"الطبقة العريضة" من الشعب المصري ولا عجب أنه في بداية حياته كان يعزف مع فرقة المطرب الشعبي أحمد عدوية حيث لحن لعدوية عدد من أغانيه التي اشتهر بها منها "بنت السلطان".

ولد في 20 أبريل 1948- وتوفى في 17 أبريل 2007 ولد في بيروت وتربى في ليبيا حيث عمل والده كرئيس إذاعة ليبيا إلى جانب كونه من أهم عازفي الكلارينيت في الشرق الأوسط وعمل مع أكبر فنانين مصر مثل عبد الحليم وأم كلثوم درس التجارة (على مهل) حيث أنه بدء رحلته الاحترافية مع الموسيقى في سن مبكرة واشتهر بكونه موسيقار يصنع موسيقى مصرية جداً ولُقّب ب ساحر الاكوردين لامتيازه في العزف على هذه الآلة ألّف موسيقى تصويرية لاكثر من 85 فيلم سينمائي و35 أكثر من مسلسل تليفزيونى ومئات من الأغاني لأشهر فناني العرب حصل على أكثر من 15 جائزة عن أعماله الموسيقية من مهرجانت الأفلام والمسلسلات

حياتهعدل

  • له من الأولاد 3 (علب و رنا وأكبرهم رشا)
  • له من الأحفاد 6
  • أحب الإسكندرية والطعام الجيد وقدر الجمال وكان له أطيب قلب وأحلى خفة دم
  • سافر إلى كل بلاد العالم تقريباً إلا أنه لم يسعد أبدا إلا وسط أصحابه على قهوة بحي عابدين حيث سكن في شبابه
  • كان أكثر الناس تواضعاً وأكثرهم فخرا بجذوره ورحلة كفاحه
  • استقر بعد شهرته بحي المعادي قريبا من صديقه المطرب أحمد عدوية وكان دائم التواجد على مقاهي المعادي وسط أصدقائه ومحبيه وكان شديد التواضع رغم شهرته وثرائه
  • كان دائماً يضحك

موسيقاهعدل

لحن ما يقارب 1500 لحن والموسيقى التصويرية لنحو 85 فيلما سينمائيا. ومن موسيقاه:

  1. العار (حاز عنه جائزة أحسن موسيقى تصويرية)
  2. فيلم الكيف (ونال عنه جائزة أحسن موسيقى تصويرية)
  3. جري الوحوش
  4. أربعة في مهمة رسمية(ونال عنه جائزة أحسن موسيقى تصويرية
  5. بطل من ورق
  6. شادر السمك
  7. سلام يا صاحبي
  8. البيضة والحجر
  9. لن أعيش في جلباب أبي (حاز عنه جائزة أحسن موسيقى تصويرية)
  10. نحن لانزرع الشوك (حاز عنه جائزة أحسن موسيقى تصويرية)
  11. العطار والسبع بنات
  12. عيش ايامك
  13. العمة نور
  14. سوق الخضار
  15. كل واحد وله عفريت (مسرحية)
  16. مسلسل بكيزة و زغلول
  17. حنفي الأبهة

كما قام بتلحين العديد من الأغنيات لمطربين مصريين وعرب مثل هاني شاكر والذي كان صديقا له، وكذلك راغب علامة كأغنية "آسف حبيبتي"، نانسي عجرم، شيرين وجدي، إيهاب توفيق، سميرة سعيد، محمد منير وبهاء سلطان الفنانة الكبيرة وردة والفنانة أصالة، خالد عجاج، شيرين عبد الوهاب ونوال الزغبي وغيرهم.

بعض الأغنيات التي قام بتلحينهاعدل

نقابة الموسيقيينعدل

تدرّج في العمل النقابي لنقابة الموسيقيين المصرية حتى صار نقيباً لها في العام 2004. ومن إنجازاته في منصب رئيس النقابة رفع معاشات الموسيقيين وتحسين وضعهم المادي بعد سن المعاش، وتحسين أداء النقابة من خلال إيجاد مصادر دخل مختلفة عبر تحصيل مستحقات النقابة من الحفلات الكبرى.[1]

وموقع نقيب الموسيقيين هو الذي ظل به حتى توفي في يوم الثلاثاء 17 أبريل العام 2007، حين كان يتم نقله على عجل إلى المستشفى إثر هبوط مفاجئ في الدورة الدموية بسبب مضاعفات مرض السكري والوزن الزائد.[4]

مصادرعدل