افتح القائمة الرئيسية

حرب المئة عام الكرواتية العثمانية

حرب المئة عام الكرواتية العثمانية (بالكرواتية: Stogodišnji hrvatsko-turski rat،[1][2] أو Stogodišnji rat protiv Turaka،[3][4] أو Stogodišnji rat s Osmanlijama[5]) هو الاسم الذي أطلِقَ على سلسلة من النزاعات التي درات بين الدولة العثمانية ومملكة كرواتيا القروسطية إبَّان العصور الوسطى (التي كن يحكمها سلالة ياغيلون و زابوليا)، ومملكة هابسبورغ في وقت لاحق من كرواتيا. وطغى على غالبية هذه النزاعات طابع الحروب الخفيفة نسبياً حيث تُعرف بالكرواتية باسم «الحروب الصغيرة» (بالكرواتية: Mali rat[2]).

المئة عام الكرواتية العثمانية
جزء من الحروب العثمانية في أوروبا والحروب العثمانية الهابسبورغية
Johann Peter Krafft 005.jpg
لوحة تصوّر جانباً من موقعة حصار سيكتوار
معلومات عامة
التاريخ 1493- 1593
الموقع الاتحاد الكرواتي المجري  تعديل قيمة خاصية المكان (P276) في ويكي بيانات
النتيجة غزو العثمانيون وضمهم لمناطق واسعة من المملكة الكرواتية وأوقِفَ تقدمهم بصورة حاسماً عام 1592، وظل ما بقي من المملكة تحت سيطرة آل هابسبورغ.
المتحاربون
حتى عام 1526:
Coat of arms of Croatia 1495.svg مملكة كرواتيا
Coa Hungary Country History (19th Century).svg مملكة المجر

من 1527:
Banner of the Holy Roman Emperor (after 1400).svg ملكية هابسبورغ

حتى عام 1526:
Osmanli-devleti-nisani-yeni.png الدولة العثمانية

من عام 1527:
Osmanli-devleti-nisani-yeni.png الدولة العثمانية

القادة
البان الكرواتي،
عدة سادة إقطاعيين كروات
عدة سلاطين،
البكلربك البوسني

أطلق البابا ليو العاشر على كرواتيا لقب "حصن المسيحية" (باللاتينية: Antemurale Christianitatis) في عام 1519،[6] نظراً للإسهامات والتضحيات العسكرية الكبيرة التي قدمها الجنود الكروات في نضالهم للدفاع عن بلادهم في وجه الأتراك. توقف المد العسكري العثماني في أوروبا على التراب الكرواتي بعد انتصار مملكة هابسبورغ على العثمانيين في معركة سيساك عام 1593. إلَّا أن الدولة العثمانية ظلت تحتل أجزاءً من كرواتيا من القرن السادس عشر حتى أواخر القرن السابع عشر.

التأثيرعدل

بالرغم من الهزائم الكبرى التي مُنيت بها المملكة الكرواتية في المعارك التي خاضتها للدفاع عن التراب الكرواتيّ إلَّا أنها صمدت وحافظت على هويتها وتراثها الثقافي والديني في ظل ملكية هابسبورغ. وبالرغم من فقدان بعض الكروات لأراضيهم التي سيطر علهيا العثمانيين، إلَّا أنهم لم يتخلوا عنها لأن الباب العالي انتهج حينها سياسة نظام الملل التي سمحت للأقليات الإثنية غير المسلمة بالعيش في الإمبراطورية، والعديد من هؤلاء الكروات اعتنقوا الإسلام في نهاية المطاف بعد قرون عدة من الحكم العثماني.

لفت قتال الكروات ودفاعهم عن أرضهم أنظار الأوساط السياسية الأوروبية حينذاك فهنالك مصادر تاريخية غزيرة توثق الصراع في عدد كبير من الوثائق التاريخية الأوروبية.

مراجععدل

  1. ^ (بالكرواتية) Hrvatska znanstvena bibliografija Mirko Valentić: Stogodišnji hrvatsko-turski rat (1493-1593) - Od kraja 15. st. do kraja Prvoga svjetskog rata, Školska knjiga, Zagreb, 2005, (ردمك 953-0-60577-3) نسخة محفوظة 6 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب (بالكرواتية) Kraljevina Hrvatska i Kraljevina Ugarska Kratka politicka i kulturna povijest Hrvatske نسخة محفوظة 4 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ (بالكرواتية) Filozofski fakultet u Mostaru Kolegij Hrvatska povijest srednjega vijeka] نسخة محفوظة 5 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ (بالكرواتية) Deseta gimnazija Ivan Supek, Zagreb Zbirka zadataka za 2. razred نسخة محفوظة 4 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ (بالكرواتية) ARHiNET arhivski informacijski sistem نسخة محفوظة 3 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Velikonja، Mitja (2003). Religious Separation and Political Intolerance in Bosnia-Herzegovina. Texas A&M University Press. صفحة 78. ISBN 978-1-60344-724-9. 

مصادرعدل

  • Milan Kruhek: Granice Hrvatskog Kraljevstva u međunarodnim državnim ugovorima, Povijesni prilozi 10/1991, p. 37-79, ISSN 0351-9767
  • Ferdo Šišić: Pregled povijesti hrvatskog naroda 600.-1526.
 
هذه بذرة مقالة عن كرواتيا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.