حجاي هداس

ضابط موساد اسرائيلي

حجاي هداس (بالعبرية: חגי הדס‏) من مواليد 7/8/1953، مسؤول استخبارات إسرائيلي شغل منصب منصب مدير وحدة كيدون وهو جهاز النخبة داخل الموساد المكلف بعمليات الاغتيالات، ونائب رئيس الموساد حتى عام 2005 وفي عام 2009 عين من قبل بنيامين نتانياهو كمفاوض بقضية الجندي المخطوف جلعاد شاليط [1] كما أنه كلف بموضوع المهاجرين الأفارقة [2] إلى إسرائيل من أجل وضع حل لهم وترحيلهم إلى الدول التي وفدو منها [3]

حجاي هداس
معلومات شخصية
اسم الولادة حجاي هداس
الميلاد 7 أغسطس 1953(1953-08-07)
إسرائيل
الجنسية إسرائيل
الأولاد ثلاثة اولاد
الحياة العملية
التعلّم حاصل على شهادة البكالوريوس في الإقتصاد من الجامعة العبرية في القدس
المهنة مدير وحدة كيدون في جهاز الموساد
موظف في موساد  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الفرع موساد  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
المعارك والحروب المنصب = نائب رئيس جهاز الموساد

حياته عدل

نشأ في مستعمرة ميرتل بيت ألفا، له ثلاثة أشقاء. درس في المؤسسة التعليمية جلبوع شغل، وانضم إلى جيش الاحتلال الإسرائيلي في عام 1971 و تطوع في قوات المظللين، شارك بدورة قائد سرية مشاة ودورة ضباط المشاة . ثم التحق القوات الخاصة. وقاد عمليات خاصة للموساد وجيش الاحتلال الإسرائيل

كيدون عدل

عين هداس في منصب رئيس "قيصرية "قسم العمليات الخارجية في جهاز الموساد، شارك بعدد كبير من الاغتيالات من ضمنها خليل الوزير في تونس وفتحي الشقاقي في مالطا و المحاولة الفاشلة لخالد مشعل في الأردن. وفي 2002 تقاعد من الخدمة بعد خلافات مع رئيس جهاز الموساد إفرايم هليفي. وبعد تعيين مائير داغان، عاد حجاي هداس إلى الخدمة في جهاز الموساد وعين نائبا لرئيس الموساد، وفي 2005 تقاعد مرة أخرى وعمل في مجال المشاريع التكنولوجية في مجال الإنترنت. حجاي هداس حاصل على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد من الجامعة العبرية في القدس، متزوج ولديه ثلاثة أطفال.

مراجع عدل