افتح القائمة الرئيسية

جيش الرب تقوم هذه المنظمة المسيحية بتفسير النصوص الدينية بما يصب في مصلحتها وتحقيق أهدافها، ودائماً ما يستخدمون العنف في محاربة الإجهاض،.[1] والمثلية الجنسية، وقد شوهدوا وهم يهجمون على نَوَادٍ للمثليين وعيادات الإجهاض، وقد قام أشهر عضو في الجماعة وهو “إريك ردولف” بزرع قنبلة في دورة الألعاب الأولمبية في أطلانطا سنة 1996، وبدون أي ندم قال ردولف أن التفجير كان ضرورياً لإيصال رسالة للحكومة وللتعبير عن رفضهم لسماحها لعمليات الإجهاض، كما اعترف ردولف بتفيذه عمليات تفجير لعيادتين للإجهاض ونَادٍ للمثليين.[2]

مراجععدل

  1. ^ "Terrorist Organization Profile: Army of God". National Consortium for the Study of Terrorism and Responses to Terrorism. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ October 5, 2011. 
  2. ^ "Terrorist Organization Profile:Army of God". Terrorism Knowledge Base. 2004–2008. مؤرشف من الأصل في 05 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2015. 

انظر أيضاًعدل