جورج جايلورد سيمبسون

جورج جايلورد سيمبسون (بالإنجليزية: George Gaylord Simpson)‏ (6 أكتوبر 1984 - 16 يونيو 1902) كان عالم حفريات أمريكي. ربما كان سيمبسون أكثر علماء الحفريات تأثيرًا في القرن العشرين، وأحد المشاركين الرئيسيين في الاصطناع التطوري الحديث، وكان خبير في الثدييات المنقرضة وهجرتها للقارات.

جورج جايلورد سيمبسون
(بالإنجليزية: George Gaylord Simpson)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
معلومات شخصية
الميلاد 16 يونيو 1902(1902-06-16)
شيكاغو
الوفاة 6 أكتوبر 1984 (82 سنة)
توسان، أريزونا
مواطنة الولايات المتحدة الأمريكية
عضو في الجمعية الملكية،  والأكاديمية الوطنية للعلوم،  والجمعية الأمريكية للفلسفة،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم،  والأكاديمية الوطنية التسعون للعلوم  [لغات أخرى]،  والأكاديمية البافارية للعلوم والعلوم الإنسانية  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
اختصار اسم علماء الحيوانات Simpson  تعديل قيمة خاصية (P835) في ويكي بيانات
المدرسة الأم جامعة ييل  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة أمين متحف  [لغات أخرى]،  وإحاثي،  وعالم حيوانات،  وكاتب سير ذاتية ،  وعالم أمراض  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم الأحياء القديمة،  وعلم الأحياء التطوري  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة أريزونا،  وجامعة هارفارد،  وجامعة كولومبيا  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الرتبة رائد  تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات
الجوائز

كان سيمبسون خبيرًا في الثدييات المنقرضة وهجراتهم العابرة للقارات.[3] لقد توقّع مفاهيم مثل التوازن النقطي (في الإيقاع والوضع) وبدد الأسطورة القائلة بأن تطور الحصان كان عملية خطية بلغت ذروتها في أحصنة المستأنسة الحديثة. صاغ كلمة hypodigm (علم تصنيف الأحياء) في عام 1940، وعمل على نطاق واسع في علم تصنيف الأحفوريات والثديات الحيّة.[4] كان سيمبسون معارضًا بشكلٍ مؤثّر وغير صائب لنظرية ألفريد فيجنر حول الانجراف القاري.[5]

كان سيمبسون أستاذاً في علم الحيوان في جامعة كولومبيا، وأمينًا لقسم الجيولوجيا وعلم الأحياء القديمة في المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي بين عامي (1945-1959). وكان أمينًا لمتحف علم الحيوان المقارن بجامعة هارفرد بين عامي (1959- 1970)، بالإضافة إلى أنه كان أستاذًا في علوم الأرض في جامعة أريزونا حتى تقاعده في عام 1982.

جوائزعدل

حصل سيمبسون على ميدالية ماري كلارك طومسون من الأكاديمية الوطنية للعلوم في عام 1943.[6] حصل أيضًا على ميدالية دانيال جيرود إليوت الأكاديمية تكريمًا له عن عمله بعنوان "الإيقاع والوضع في التطور" وذلك في عام 1944.[7]

حصل سيمبسون على جائزة داروين والاس المرموقة من جمعية لينين في لندن في عام 1958. كما حصل أيضًا على جائزة داروين للجمعية الملكية تقديراً لمساهماته المتميزة في النظرية التطورية العامة، وذلك استنادًا إلى دراسةٍ عميقة في علم الأحياء القديمة، وخاصةً الفقاريات في عام 1962.

سُمّيَ مبنى جولد-سيمبسون الموجود في في جامعة أريزونا في مدينة توكسون نسبةً لكل من عالم الأرض لورانس جولد وجورج سيمبسون.[8] اشتهر سيمبسون بعمله في مجال علم الأحياء القديمة وعلاقات التطور القاري.

الآراءعدل

نفى سيمبسون في ستينيات القرن الماضي ما يُدعى بالعلم الحديث الناشئ لعلم الأحياء الخارجية الذي عُنيَ بأن الحياة في الأماكن الأخرى غير الأرضية، كالعلم بلا موضوع.[9]

ترعرع سيمبسون كمسيحي، لكنه أصبح لاحقًا من اللاأدريين.[10]

كتبعدل

  • حضور الأعاجيب (1931)
  • علم الحيوان الكمي (1939)
  • الإيقاع والوضع في التطور (1944)
  • معنى التطور (1949-1951)
  • الخيول (1951)
  • التطور والجغرافيا (1953)
  • الخصائص الرئيسية التطور (1953)
  • الحياة: مقدمة في علم الأحياء (1957)
  • علم الحيوان الكمي (1960)
  • مبادئ تصنيف الحيوانات (1961)
  • جغرافيا التطور (1965)
  • طيور البطريق (1976)
  • المتحجرات وتاريخ الحياة (1983)
  • العزلة الرائعة (1980)

روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb122775698 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ https://docs.google.com/spreadsheets/d/1dsunM9ukGLgaW3HdG9cvJ_QKd7pWjGI0qi_fCb1ROD4/pubhtml?gid=216486814&single=true
  3. ^ Simpson, G. G. (1940). "Types in modern taxonomy". American Journal of Science. 238 (6): 413–426. Bibcode:1940AmJS..238..413S. doi:10.2475/ajs.238.6.413. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) p. 418.
  4. ^ Simpson G.G. 1953. Evolution and geography: an essay on historical biogeography with special reference to mammals. Oregon State System of Higher Education: Eugene, Oregon.
  5. ^ Simpson G.G. 1940. Mammals and land bridges. Journal of the Washington Academy of Sciences 30: 137 – 163. See Charles H. Smith's website for full text: [1] نسخة محفوظة 21 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "Mary Clark Thompson Medal". National Academy of Sciences. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 15 فبراير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Daniel Giraud Elliot Medal". National Academy of Sciences. مؤرشف من الأصل في August 1, 2012. اطلع عليه بتاريخ 15 فبراير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Gould-Simpson Building, Univ. of Arizona نسخة محفوظة June 15, 2009, على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Anon (2006). "Astrobiology at ten". Nature. 440 (7084): 582. Bibcode:2006Natur.440Q.582.. doi:10.1038/440582a. PMID 16572129. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Léo F. Laporte, المحرر (1987). Simple Curiosity: Letters from George Gaylord Simpson to His Family, 1921-1970. University of California Press. صفحة 16. ISBN 9780520057920. By his early teens, Simpson had given up being a Christian, although he had not formally declared himself an atheist. At college he began the gradual development of what might best be called positivistic agnosticism: a belief that the world could be known and explained by ordinary empirical observation without recourse to supernatural forces. Ultimate causation, he considered unknowable. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)