افتح القائمة الرئيسية

جمعية الإرشاد الإسلامي

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)



جمعية الإرشاد الإسلامي أنشئت في أول رمضان 1371هـ الموافق 24 مايو 1952 في الكويت، هي جمعية دينية هدفها تجديد الفكرة الإسلامية في نفوس الأجيال.

جمعية الإرشاد الإسلامي
المقر الرئيسي الكويت
تاريخ التأسيس مايو 1952
النوع جمعية نفع عام
رئيس مجلس الإدارة يوسف بن عيسى القناعي
أعضاء مجلس الإدارة محمد العدساني - خالد مسعود الفهيد - عبدالله سلطان الكليب
مراقب عام للجمعية عبدالعزيز علي المطوع

وتم انعقاد الاجتماع التحضيري الأول في ديوان عبدالله سلطان كليب، وكغيرها من جمعيات النفع العام، أكدت جمعية الإرشاد الإسلامية في قانونها «أن هذه الجمعية الدينية لا تتدخل في السياسة، وهدفها الوعظ الحكيم والإرشاد الحسن»، ويؤكد أحد أبرز أعضائها، عبدالله سلطان الكليب، هذا التوجه للجمعية، ملمحا إلى مشاركة عدد من أعضاء تنظيم الإخوان المسلمين في مصر في تأسيسها، ومشيرا إلى أبرز أنشطتها الاجتماعية داخل الكويت وخارجها، قائلاً :

«لقد أسسنا جمعية الإرشاد الإسلامي في سنة 1952 كجمعية إسلامية خيرية. وبدايتها عقد اجتماع في ديواننا بحضور عدد من الإخوة منهم : محمد العدساني وعبدالرزاق العسكر ، وعلي الجسار ، وخالد العيسى وآخرون.. واذكر أن الأخ عبد العزيز العلي المطوع اصطحب معه ذلك العام وفدا من مصر. وبدأنا النقاش معه حول تأسيس هذه الجمعية بالكويت، فتم الاتفاق وأسسناها وكانت جمعية لمساعدة المحتاجين بدأنا بتعليم من فاتهم التعليم محو الأمية وأقبل الكثير على الفصول التي فتحناها في ذلك الوقت ، كما قمنا بجمع تبرعات وخيام ومود غذائية لمساعدة الفدائيين في الأراضي الأردنية والسورية آنذاك»

أعضاء الجمعية حين التشكيلعدل

  • يوسف بن عيسى القناعي (رئيس للجمعية)
  • عبدالعزيز علي المطوع (مراقب عام)
  • محمد العدساني (عضو)
  • خالد مسعود الفهيد (عضو)
  • عبدالله سلطان الكليب (عضو)

الجمعية وموسوعة الكويت المختصرةعدل

ذُكر في كتاب الموسوعة الكويتية المختصرة:

«جمعية الإرشاد الإسلامية جمعية دينية كان لها اتصال بحزب الاخوان المسلمون قيل إن تأسيسها كان لغرض تنوير العقول من الجهل وتربية النشئ تربية فاضلة والمحافظة على القيم الروحية والإنسانية، وعرض الإسلام عرضا مبسطا علميا يوافق روح العصر، ومحاولة تقديم الإسلام كنظام اجتماعي إلى جانب كونه ديناً روحانياً، وقد أصدرت (مجلة الإرشاد) تعبراً عنها في أغسطس 1953 وكانت شهرية ترأس تحريرها عبدالعزيز العلي المطوع ومن ثم عبد الرزاق المطوع، وبعد أزمة الأخوان المسلمين في مصر أخذت المجلة تصدر على فترات متقطعة إلى أن توقفت نهائياً.»

المراجععدل