يوسف بن عيسى القناعي

يوسف بن عيسى القناعي السهلي (1879 - 5 يوليو 1973) أحد رواد النهضة في تاريخ الكويت، وساهم في نهضتها الأدبية وفي حملة الإصلاح الاجتماعي لفهم الدين الإسلامي بطريقة صحيحة في العشرينات مع عبد العزيز الرشيد وأحمد البشر الرومي وصقر الشبيب.[1]

يوسف بن عيسى القناعي
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1879
تاريخ الوفاة 5 يوليو 1973 (94 سنة)
منصب
مُدير مدرسة المباركية
بداية 1911
نهاية 1917
الحياة العملية
المهنة مُدرس · مُفكر
أعمال بارزة مُؤسس مدرسة المباركية
مُؤسس بلدية الكويت
كتابة صفحات من تاريخ الكويت

طالب بتأسيس المدارس وبذلك نقل التعليم في الكويت من التعليم البدائي إلى التعليم النظامي فبدأ بالدعوة لتأسيس المدرسة المباركية التي افتتحت نهاية عام 1911 وعين كأول ناظر لها، كما أصبح في 1921 أول ناظر للمدرسة الأحمدي وهو من طرح على حاكم الكويت حينها تأسيس البلدية (بلدية الكويت) ثم أنتخب للمجلس البلدي عام 1932 كما عين عضو في مجلس إدارة الأوقاف عام 1949، وكان من أوائل من دعوا إلى قراءة الصحف وطباعتها وتعلم العلوم العصرية، وقد أهدر دمه من قبل بعض العلماء المتشددين،[2] وقد تم تكفيره من قبل الشيخ عبد العزيز العلجي.[3]

كما كان من أوائل الأشخاص الذيت دعوا إلى تعليم المرأة مع عبد العزيز حسين والشيخ عبد الله الجابر الصباح،[4] في يوم 18 فبراير 2009 أعلنت رابطة الأدباء الكويتيين عن اتفاقها المبدئي مع وزارة المواصلات على إصدار طوابع بريدية تذكارية تخليداً لذكرى رواد الحركة الثقافية وكان القناعي من ضمن الأسماء المطروحة.[5]

محتويات

نشأتهعدل

ولد بالكويت عام 1879 في حي القناعات بمنطقة الوسط و التحق في طفولته المبكرة بالمدارس الأهلية عام 1903، وسافر إلى الأحساء طلبا للعلم عام 1904. ذهب إلى مكة المكرمة للالتقاء بعلمائها ودرس فيها النحو واللغة والفقه والحديث.

إنجازاتهعدل

افتتاح مدرسة بسوق المناخ بالكويت لتعليم الأولاد القرآن الكريم والكتابة والحساب ومبادئ الدين.

كان يقوم بطباعة مؤلفاته على نفقته الخاصة ثم يوزعها على معارفه وأصدقائه، كان قاضياً بالتمييز وذلك في المسائل الدينية والأحوال الشخصية.

هو أول من نادى بتأسيس مدارس نظامية في الكويت ولذلك كان من مؤسسين المدرسة المباركية عام 1911، كما قام بالتدريس فيها، وعين ناظراً عليها بعام 1921، كما عين ناظراً على المدرسة الأحمدية بنفس العام.

أنشأ أول مكتبة عامة في الكويت عام 1922 وكان رئيساً لها وهي المكتبة الأهلية، كان عضواً بمجلس الشورى عام 1921 وانتخب نائباً لرئيسه، وانتخب عضواً في المجلس التشريعي الأول والمجلس التشريعي الثاني.

يعود إليه الفضل في إنشاء بلدية الكويت حيث أنه كان في زيارة إلى البحرين ورأى فيها بلدية المنامة، وعندما عاد إلى الكويت عرض الفكرة على الشيخ أحمد الجابر الصباح الذي أيد هذه الفكرة.

كان مشرفا على مجلة الكويت التي أنشأها عبد العزيز الرشيد في عام 1926 وذلك بعد أن أشترط الشيخ أحمد الجابر الصباح عليه بأن يكون يوسف بن عيسى القناعي مشرف على المجلة [6]

  • كان عضوا في أغلب مجالس الإدارات الحكومية في الكويت
    • عضو منتخب في أول مجلس بلدي بالكويت بعام 1932.
    • عضو مجلس إدارة المعارف عام 1936.
    • عضو مجلس إدارة الأوقاف عام 1949.
    • عضوا منتخب في مجلس العدل والتشريع سنة 1937م .

وفاتهعدل

توفي في 5 يوليو 1973 بعد أن بلغ من العمر 94 عاماً. وقد اطلقت الحكومة الكويتية اسمه على احدى مدارسها الرسمية تقديرا لمجهوداته.

كتب عنهعدل

  • رواد الثقافية في الكويت ، عالم المعرفة الثقافية ، 16 سبتمبر 2008 [7].

المصادرعدل

  1. ^ مجلة العربي، وقفة مع الشاعر صقر الشبيب، عبد الرزاق البصير، العدد 421، ديسمبر 1993، دخل في 14 سبتمبر 2008
  2. ^ مجلة العربي، آفاق مـن الشعر الكويتي، نجمة إدريس، العدد 506، يناير 2001، دخل في 14 سبتمبر 2008
  3. ^ مجلة العربي، الثقافة في الكويت، خليفة الوقيان، العدد 579، فبراير 2007، دخل في 14 سبتمبر 2008
  4. ^ مجلة العربي، أوراق فاطمة حسين: سيرة ذات أم وطن؟، زهرة الجلاصي، العدد 526، سبتمبر 2002، دخل في 14 سبتمبر 2008
  5. ^ رابطة الأدباء: تكريم عدد من رموز الإبداع في الكويت دخل في 18 فبراير 2009
  6. ^ مجلة العربي ، رواد الثقافة والفكر في الكويت: الشيخ عبد العزيز الرشيد الرحالة ورائد الصحافة الكويتية. يعقوب عبد العزيز الرشيد ، العدد 506 ، يناير 2001 ، دخل في 14 سبتمبر 2008
  7. ^ رواد الحركة الثقافية في الكويت اصدار يكرم مثقفي الكويت دخل في 16 سبتمبر 2008

مراجععدل

  • كتاب أبناء الشرق - صفحة 167 -168 - الدكتور إبراهيم عبد الكريم كريدية - مكتبة نوفل - بيروت - لبنان - الطبعة الاولى -