افتح القائمة الرئيسية

جزيرة العباس ويسميها أهل أرواد الحباس وهي إحدى الجزر القليلة المنتشرة في الساحل السوري تقع قبالة شاطئ مدينة طرطوس، وهي جزيرة غير مأهولة بالسكان تتكون من الصخور وبعض التشكيلات العشبية، وشكلها طولاني عريض من جهة الجنوب وشريط ضيق من جهة الشمال، تبعد عن جزيرة "أرواد" 3كم تقريبا وعن شاطئ طرطوس نفس المسافة تقريباً.

جزيرة العباس (سوريا)
الحكومة
الدولة
Flag of Syria.svg
سوريا  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات

طول الجزيرة شمال جنوب 200م وعرضها من الشمال 10م على شكل شريط طولاني وتتسع باتجاه الجنوب ليبلغ عرضها 80م[1].

في الجزيرة تجد بعض آثار التخييم ومقاعد من الأسمنت وفي فصل الربيع يصبح لون الجزيرة أخضر بالكامل لنمو الأعشاب فيها غالباً ما يشاهد عليها طيور النورس[2].

تاريخ الجزيرةعدل

خلف الشكل البسيط للجزيرة تكمن حقيقة جيولوجية تعود لآلاف السنين حيث يشاهد رصيفا مبنيا من الحجارة الضخمة غرب الجزيرة عند نهاية الرصيف البحري الضحل وبداية الأعماق الكبيرة، وهذا الرصيف يمتد لمسافة طويلة، وقد أثبت بعض هذا الكلام عالمة "بريطانية" قدمت إلى المنطقة في السبعينيات من القرن الماضي وأجرت بعض الدراسات على حفرة ضخمة في قلب الجزيرة وعلى أقنية مائية تتوزع من الجزيرة إلى الجهات المحيطة بها، ويمكن مشاهدة إحدى القنوات بوضوح.

ورغم أن الدراسة غير كافية الا أنها خلصت إلى أن جزيرة "العباس" ما هي إلا كتلة صخرية وسط منطقة زراعية خصبة في عصور تاريخية قديمة جدا، وقد حفر سكانها خزان ماء وسط الصخرة لسقاية المزروعات، واستمر الحال هكذا إلى أن ارتفع البحر في عصور تاريخية لاحقة وغمر المنطقة لتصبح الصخرة الضخمة جزيرة، ويبقى الرصيف المبني من الحجارة الضخمة دون معرفة وظيفة محددة له، وهذا الكلام يحتاج لدراسات دقيقة.

تكتسب جزيرة "العباس" صفة "جزيرة الفصول الأربعة" من كون بقائها زاخرة بالحياة طوال العام، فهي محطة لطيور النورس البحرية وبعض طيور البط التي تأتي إلى الجزيرة في الخريف وتبقى حتى تكبر صغارها في فصل الربيع حيث موسم الهجرة لهذه الطيور[1][3].

المراجععدل