افتح القائمة الرئيسية

جانيت موك (10 مارس 1983)[3] هي كاتبة أمريكية، مقدمة برامج وناشطة في حقوق المتحولين جنسيا. وهي مؤلفة كتاب إعادة تعريف الواقع (بالإنجليزية: Redefining Realness). الذي حقق أكبر المبيعات لمجلة نيويورك تايمز. أصبحت محررة مساعدة في المجلة النسائية ماري كلير، إضافة إلى عملها كمحررة الموقع الالكتروني الخاص بمجلة بيبول.[4][5][6][7]

جانيت موك
Janet Mock
Janet Mock Head Shot.png
جانيت موك في 2012.

معلومات شخصية
الميلاد 10 مارس 1983 (36 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
هونولولو  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الإقامة نيويورك
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوج آرون تريدويل (2015–الآن)
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة نيويورك
جامعة هاواي في مانوا  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
تخصص أكاديمي صحافة، وFashion merchandising  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات 
المهنة كاتِبة،  وصحفية،  وناشطة حقوق إل جي بي تي،  وكاتبة سيناريو  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
سنوات النشاط 2011 – الآن
سبب الشهرة إعادة تعريف الواقع
ناشطة في حقوق المتحولين جنسيا[1][2]
المواقع
الموقع http://janetmock.com/blog/
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

الحياة والتعليمعدل

ولدت جانيت في هونولولو بهاواي، وهي ثاني أبناء والديها.[8][9][10] والدها أمريكي أفريقي ووالدتها من السكان الأصليين لهاواي. اهتمت بالتحول الجنسي في المرحلة الثانوية.[11] حيث كان لأحد صديقاتها في فريق الكرة الطائرة (وتدعى ويندي) في اهتمامها بهذا المجال،[12] واختارت اسم "جانيت" على اسم جانيت جاكسون.[11][13] وخضعت لعملية التحويل في تايلاند في الثامنة عشر من عمرها.[14] وحصلت على باكالوريوس تجارة الموضة من جامعة هاواي في مانوا سنة 2004. ثم شهادة الماستر في الفن والصحافة من جامعة نيويورك سنة 2006.[15][16]

الحياة الشخصيةعدل

تزوجت موك من المصور الفوتوغرافي "آرون تريدويل" في 5 نوفمبر 2015،[17] وتعيش معه الآن في نيويورك.[12]

مهنتهاعدل

بدأت «موك» العمل في مجلة بيبول بعد تخرّجها من جامعة نيويورك، حيث عملت هناك كرئيسة تحرير لأكثر من خمس سنوات، لتتحوّل حياتها المهنيّة في مجال الصحافة من محررة إلى مقدّمة إعلاميّة حيث ظهرت للعلن كامرأة متحوّلة عام 2011م في مقالتها لمجلة «ماري كلير» التي كتبتها «كيرنا مايو» بصوت موك. تعاملت جانيت مع القضية بالطريقة التي قدّمتها بها المجلة بالقول إنها ولدت ونشأت كفتى. تقول موك: «لقد وُلدت كما يقول الأطبّاء بجسد صبيّ، لم يكن بيدي الخيار بأن أُعيد تحويل جنسي، ولم تجعلني الجراحة الترميمية أبدو كفتاة، لكنني لطالما كنت فتاة».[18][19] في عام 2014، وأثناء الترويج لكتابها «إعادة تعيين الواقع»، كررت بأنها لم تختر أبدًا عنوانًا لمقال مجلة «ماري كلير» ووجدت فيها العديد من المشاكل، وغرّدت «ليا جولدمان» رئيسة تحرير هذه المقالة في وقت لاحق مُعتذرةً ولدعم «جانيت».[20][21]

شغلت «جانيت» منصب المحرر المساهم في مجلة «ماري كلير»، حيث كتبت مقالًا عن التمييز العنصريّ في السينما والتلفزيون، بالإضافة لوجود النساء المتحوّلات في صناعة الجمال العالمي. قدّمت «جانيت» فيديو عن تجربتها كامرأة متحوّلة جنسيًا في مشروع "It Gets Better" عام 2011م، وكتبت حول مجموعة متنوّعة من المواضيع في المجلًات والمواقع مثل (MarieClaire, Elle, The Advocate, Huffington Post and XoJane).[22][23][24]

وفي عام 2012 م، وقّعت مجموعة Atria للنشر مع «جانيت» للحصول على مذكّراتها في سنوات المراهقة، التي صدرت عام 2014م بعنوان: «إعادة تعيين الواقع: طريقي نحو الأنوثة، الهوية، الحب وأكثر من ذلك». وهو أول كتاب يكتبه شخص متحوّل إلى شخص يافع. أصبحت مذكّرات «إعادة تعيين الواقع» ضمن قائمة أفضل الكتب مبيعًا لصحيفة نيويورك تايمز، والتي حوت غالبًا على ذكرياتها الشخصية بالإضافة للإحصاءات أو النظرية الاجتماعية، حيث تكتب «موك» في كتابها عن تجربتها الشخصيّة كامرأة متحوّلة، حيث كتبت في مذكّرة المؤلف؛ "لا يوجد هناك تجربة عالمية للمرأة". وُصفت المذّكرات بأنها شجاعة ويُعد هذا الكتاب بمثابة خريطة حياة بالنسبة للتحوّل، في حين أن ميليسيا هاريس بيري قالت: «تفعل جانيت ما بإمكان الكتّاب العُظماء فعله ومن السيرة الذاتية فقط، إنها تحكي قصة عن النفس التي تتحوّل لتُشكّل انعكاسًا للبشرية ككل».[25]

تركت موك منصبها كمحررة في موقع People وذلك بعد فترة وجيزة من توقيعها على صفقة الكتاب، حيث عملت هناك حوالي 5 سنوات، لتذهب بعدها لتقديم TakePart Live وعرضها الثقافي الخاص  So POPular. تُلقي تلك السلسلة الأسبوعية نظرة على القضايا الثقافية وتهدم كل الأشياء التي ندّعي بأننا أكثر ذكاء من أن نُعجب بها، وفي سؤال وجواب مع «Tribune Business News»، أشارت موك إلى أن أبطالها الذين تأثرت بهن كانوا كاتبات مثل زورا نيل هيرستون ومايا أنجيلو، أليس والكر وتوني موريسون، وأثناء تسجيل برنامجها So POPular!، واصلت موك العمل مع MSNBC كمقدّمة لاستقبال ضيوف العرض في برنامج Melissa Harris-Perry show، ومضيفة لمهرجان المواطن العالمي، وغطّت مراسم عشاء البيت الأبيض والسجادة الحمراء، كما تعمل كمراسلة خاصة لبرامج Entertainment Tonight.[26]

كتبهاعدل

مصادرعدل

  1. ^ "My womanhood is valid': transgender activist Janet Mock calls for change", Telegraph, January 1, 2017. نسخة محفوظة 09 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "Trans activist: 'Not enough of our stories are being told'". MSNBC. February 1, 2014. مؤرشف من الأصل في 03 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ February 6, 2014. 
  3. ^ "How Janet Mock Began Living Authentically at Age 15", SuperSoul Sunday. نسخة محفوظة 10 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Mock، Janet (May 18, 2011). "I Was Born a Boy". Marie Claire. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ January 1, 2014. 
  5. ^ Klinger, Lauren (July 22, 2014). "Janet Mock won't 'be thrown into a corner as the trans correspondent' at Marie Claire". Poynter (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 06 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ February 25, 2016. 
  6. ^ Chloe Angyal (April 13, 2015). "Janet Mock's Brilliant Cultural Insurgency". The American Prospect. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ February 25, 2016. 
  7. ^ "Best Sellers". The New York Times. February 23, 2014. مؤرشف من الأصل في 07 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ February 25, 2016. 
  8. ^ Zak، Dan (February 13, 2014). "Trans advocate Janet Mock dreams bigger after 'Redefining Realness'". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2018. 
  9. ^ Viera، Ben (May 2011). "'I Was Born a Boy': What's Religion Got to Do With It?". Clutch. 
  10. ^ Ruth Manuel-Logan, "He Put A Ring On It: Transgender Rights Activist Janet Mock Gets Engaged!", نسخة محفوظة 29 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. أ ب Claire Pires. "Janet Mock Opens Up About Her Experiences As A Trans Sex Worker at Age 16". Buzzfeed.com. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2014. 
  12. أ ب Janet Mock (2014). Redefining Realness: My Path to Womanhood, Identity, Love & So Much More. Atria Books. صفحة 10. ISBN 978-1476709123. 
  13. ^ "The Latest, Greatest Face of the Trans Movement: 5 Amazing Janet Mock Facts | Healthy Living – Yahoo Shine". Shine.yahoo.com. January 30, 2014. مؤرشف من الأصل في 30 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2014. 
  14. ^ Mock، Janet (May 18, 2011). "Woman Discusses Her Gender Reassignment – Transsexual Woman Janet Mock". Marie Claire. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2014. 
  15. ^ "About Janet Mock". Janetmock.com. مؤرشف من الأصل في 18 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2013. 
  16. ^ Wilson، Janday (February 26, 2014). "SO WHAT DO YOU DO, JANET MOCK, WRITER, TRANSGENDER ADVOCATE AND AUTHOR?". Mediabistro. مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ October 15, 2014. 
  17. ^ "Janet Mock Wedding: The TV Host, Author and Trans Icon Opens Up About Her Hawaiian Nuptials to Aaron Tredwell". Brides. November 6, 2015. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ March 3, 2016. 
  18. ^ Mayo، Kierna (May 18, 2011). "I Was Born a Boy". Marie Claire. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ March 3, 2013. 
  19. ^ "How Society Shames Men Dating Trans Women & How This Affects Our Lives". Janet Mock. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2019. I am a trans woman. My sisters are trans women. We are not secrets. We are not shameful. We are worthy of respect, desire, and love. As there are many kinds of women, there are many kinds of men, and many men desire many kinds of women, trans women are among these women. And let's be clear: Trans women are women. 
  20. ^ "Janet Mock: Trans Women *Are* Real Women". Marie Claire. April 23, 2015. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ March 3, 2016. 
  21. ^ "Janet Mock Clarifies New Role at Marie Claire, Won't Be 'Trans Correspondent'". COLORLINES. July 22, 2014. مؤرشف من الأصل في 5 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ February 7, 2015. 
  22. ^ "It Gets Better Transgender – Janet Mock". It Gets Better Project. April 9, 2011. مؤرشف من الأصل في June 24, 2017. اطلع عليه بتاريخ March 3, 2013. 
  23. ^ "I'm a Trans Woman, but Please Stop Asking Me About My Genitalia". ELLE. January 9, 2014. مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ February 25, 2016. 
  24. ^ "Janet Mock: Trans Women *Are* Real Women". Marie Claire. April 23, 2015. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ February 25, 2016. 
  25. ^ Mock، Janet (2014). Redefining Realness: My Path to Womanhood, Identity, Love & So Much More. Atria Books. صفحة 10. ISBN 978-1-4767-0912-3. 
  26. ^ Mock، Janet (2014). Redefining Realness: My Path to Womanhood, Identity, Love & So Much More. Simon & Schuster, Inc. صفحات xii. ISBN 978-1-4767-0913-0. 
  27. ^ King، Nia؛ Glennon-Zukoff، Jessica؛ Mikalson، Terra (January 1, 2014). Queer and Trans Artists of Color: stories of some of our lives (باللغة الإنجليزية). ISBN 1492215643. 

روابط خارجيةعدل