افتح القائمة الرئيسية

جائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد

جائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد هي جائزة دولية تختص بعمارة المساجد والإسهام في تطوير فن عمارة المساجد وتقدير ودعم فن عمارة المساجد الراقي والمعاصر حول العالم، والتعريف بالنماذج المتميزة لتصميم المساجد ودعم مسيرة الإبداع الهندسي في تشييدها، بدأت الجائزة دورتها الأولى في عام 2014، وتتخذ من مدينة الخبر شرق المملكة العربية السعودية مقرا لها، وقد أطلق الجائزة وتبناها الشيخ عبد اللطيف الفوزان، تمنح الجائزة مرة كل ثلاث سنوات، وقد خصص متبني الجائزة الشيخ عبد اللطيف الفوزان ريع وقف قيمته 60 مليون ريال سعودي (16 مليون دولار أمريكي) بالكامل لتمويل الجائزة وضمان استمراريتها[1] .

جائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد
جائزة عبداللطيف الفوزان.jpg

منحت لـ العناية بعمارة المساجد في العالم
البلد المنطقة الشرقية  السعودية
مقدمة من الشيخ عبداللطيف الفوزان
أول جائزة 2014
الموقع الرسمي الموقع الرسمي

لجنة التحكيمعدل

تضم لجنة تحكيم الجائزة ثمانية أعضاء هم [2]:

  • باسم الشهابي: رئيس اللجنة التنفيذية، وهو معمار وشريك المدير لدار الدراسات العمرانية وهي شركة هندسية معمارية وتخطيطية مقرها الرياض، وقد حصل باسم في عام 1998 على جائزة آغا خان للعمارة لمشروع قصر طويق في الرياض، وكان عضو في لجنة تحكيم جائزة آغا خان للعمارة في دورتها لعام 2010.
  • بسيم حلبي: هو مخطط مدن ومطور عقاري، ومؤسس مشارك ورئيس مجموعة بنشمارك الإقليمية للتطوير العقاري ومركزها بيروت .
  • سهى أوزكان: هو معماري وباحث قام بدراسات عديدة عن نظريات العمارة وتاريخها والتصميم المعماري والعمارة الشعبية وإسكان حالات الطوارئ، في عام 1983 أصبح نائب الأمين العام لجائزة آغا خان للعمارة، ومن ثم أمينا عاما لها من عام 1991 حتى عام 2005 .
  • عبد الله الفوزان: رئيس مجلس إدارة عدد من الشركات .
  • عبد الله القاضي: هو أستاذ جامعي في مجالات العمارة والتخطيط الحضاري، وهو حاليا أستاذ مشارك في التخطيط الحضري في جامعة الدمام .
  • محمد الأسد: هو معمار ومؤرخ معماري والمدير المؤسس لمركز دراسات البيئة المبنية في عمان، عمل في مجالس إدارة عدة مؤسسات منها المتحف الوطني للفنون الجميلة في الأردن ومتحف الأردن، والمعهد الملكي للدراسات الدينية في عمان، كذلك كان مقيما لجائزة آغا خان للعمارة وحاليا عضو في اللجنة التوجيهية للجائزة.
  • فيصل عبد العزيز البريكان: هو باحث في المالية الإسلامية .
  • محمد جلال: وهو عضو مجلس إدارة عدد من الشركات .

الدورة الأولىعدل

في عام 1435 هـ الموافق 2014 تم إطلاق الدورة الأولى من جائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد في مدينة الدمام شرق المملكة العربية السعودية، وخصصت الجائزة للمساجد التي شيدت في المملكة العربية السعودية منذ عام 1389 هـ الموافق 1970، ولذلك ألقت الدورة الضوء على ثقافة المساجد وعمارتها في المملكة العربية السعودية خلال العقود الأربعة الماضية، ومع أن هذه الدورة الأولى خصصت للمساجد المشيدة في المملكة العربية السعودية، إلا أن الدورات اللاحقة ستخصص للمساجد في جميع أنحاء العالم تدريجيا، وبلغ القيمة النقدية للجائزة في الدورة الأولى 2,000,000 ريال سعودي [3].

 
مظلات المسجد النبوي

بلغت المشاريع والمساجد التي تقدمت للفوز بالجائزة 36 مسجد، وقد أقيم الحفل الختامي في فندق الشيراتون بمدينة الدمام، وفاز بالجائزة أربعة مشاريع، استلم كل مشروع فائز جائزة تقديرية بلغت 500.000 ريال، أما المشاريع الفائزه[4] :

الدورة الثانيةعدل

في عام 1438 هـ الموافق 2017 تم إطلاق الدورة الثانية من جائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد في مدينة جدة غرب المملكة العربية السعودية. تم ترشيح 13 مسجداً على مستوى الخليج العربي بعد اجتيازها ثلاث مراحل تحكيمية وكانت تضم 122 مسجداً، واختير 44 مسجداً حتى ترشح منها 13 مسجداً للجائزة على أن يفوز ثلاثة مساجد بواقع مسجد من كل فئة بالفئات الثلاث. استحدث في الدورة الثانية معيار كود بناء المساجد، الذي يهدف لإبراز الجانب الثقافي والعمراني لكل منطقة ووضع خطوط عرضية لعمارة المساجد تهتم بالاستدامة والأمن الاجتماعي وذوي الاعاقة وتوفير الطاقة الكهربائية ومراعات ترابط النسيج العمراني مع المسجد.[5] يتنافس على الجائزة 13 مسجد من خمس دول خليجية وهي: مسجدان من مملكة البحرين هما جامع أحمد الفاتح ومسجد أركابيتا، ثلاثة مساجد من دولة قطر وهي جامع الإمام محمد بن عبد الوهاب وجامع المدينة الجامعية ومسجد مشيرب، أربعة مساجد من السعودية وهي مسجد الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية ومسجد مؤسسة الملك فيصل الخيرية ومسجد الشغرود في الدمام ومسجد أم عمر في جدة، ثلاثة مساجد من الإمارات العربية المتحدة هي مسجد عبد الرحمن الصديق في نخلة الجميرة ومسجد تميم بن أوس بن خارجة في إمارة أبوظبي ومسجد الشيخة سلامة في مدينة العين، ومسجد من سلطنة عمان هو جامع السلطان قابوس بنزوى.[6]

فازت ثلاثة مساجد في فروع الجائزة الثلاث، وتقاسمت المساجد الثلاثة جوائز بلغت قيمتها مليوني ريال سعودي. المساجد الفائزة هي:[7]

المراجععدل

وصلات خارجيةعدل