جائحة فيروس كورونا في موناكو

آثار جائحة فيروس كورونا لعام 2019-2020 في موناكو،

وصل وباء الفيروس التاجي 2019-2020 إلى موناكو في 29 فبراير 2020. يبلغ عدد سكانها 38,300 (حتى 31 ديسمبر 2018) ، في 29 مارس معدل الإصابة هو حالة واحدة لكل 890 نسمة.

جائحة فيروس كورونا في موناكو 2020
 

المرض مرض فيروس كورونا 2019
السلالة فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2
التواريخ 29 فبراير 2020
(4 سنوات، و3 شهور، و2 أسابيع، و4 أيام)
المنشأ الصين
المكان  موناكو
الوفيات 67 (9 مارس 2023)  تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات
الحالات المؤكدة 16,121 (9 مارس 2023)  تعديل قيمة خاصية (P1603) في ويكي بيانات
حالات متعافية 26 (22 أبريل 2020)  تعديل قيمة خاصية (P8010) في ويكي بيانات
توثق هذه المقالة آثار جائحة فيروس كورونا لعام 2019-2020 في موناكو، وقد لا تتضمن جميع الاستجابات والتدابير والإجراءات الرئيسية في الآن.

خلفية

عدل

في 12 يناير 2020، أكدت منظمة الصحة العالمية عن ظهور فيروس كورونا المستجد كسبب للمرض التنفسي الذي أصاب مجموعة من الأشخاص في مدينة ووهان، مقاطعة خوبي، الصين، إذ أُبلغ عنهم إلى منظمة الصحة العالمية في 31 ديسمبر 2019.[1][2] كانت نسبة الوفيات بين الحالات المُشخصة بكوفيد-19 أقل بكثير من جائحة فيروس سارس في عام 2003[3][4]، لكن انتقال العدوى كان أكبر، والوفيات أيضًا.[3][5]

الجدول الزمني

عدل

في 29 فبراير 2020، أعلنت موناكو عن حالتها الأولى، حيث تم نقل رجل تم إدخاله في مركز مستشفى الأميرة غريس ثم نقل إلى مستشفى جامعة نيس في فرنسا.[6][7]

وفي 14 مارس 2020، أمرت الحكومة بإغلاق دور الحضانة والصالات الرياضية والحدائق والمعالم الأثرية والمدارس. كما تم تعليق حفل القديس باتريك.[8]

في 16 مارس 2020، أصبح رئيس حكومة موناكو سيرج تيلي أول رئيس حكومة أظهر نتائج إيجابيةً لاختبار الفيروس كورونا المستجد 2019.[9]

في 17 مارس 2020، وللمرة الأولى في عهده، خاطب ألبيرالثاني الأمة في خطاب جاد يتحدث عن تعزيز تدابير الحجر الصحي.[10] بعد ذلك بيومين، أصبح ألبير أول رئيس دولة يظهر نتائج إيجابيةً لاختبار الفيروس كورونا المستجد 2019.[11] نفى في وقت لاحق تلميحات بأنه أصاب تشارلز ، أمير ويلز في حدث حضره الاثنان في لندن في 10 مارس.[12]

في 19 مارس 2020، ألغي سباق موناكو الكبير بعد أن عجز المنظمون عن إعادة ترتيب موعد للسباق بعد الموعد المحدد في 24 مايو ، وبه تكون أول مرة لم يقام في ستة وستين عامًا.[13]

في 25 مارس 2020، أعلنت الحكومة أن عدد الأشخاص المصابين بالفيروس التاجي قد وصل إلى 31.

انظر أيضًا

عدل

وصلات خارجية

عدل

المراجع

عدل
  1. ^ Elsevier. "Novel Coronavirus Information Center". Elsevier Connect. مؤرشف من الأصل في 2020-01-30. اطلع عليه بتاريخ 2020-03-15.
  2. ^ Reynolds، Matt (4 مارس 2020). "What is coronavirus and how close is it to becoming a pandemic?". Wired UK. ISSN:1357-0978. مؤرشف من الأصل في 2020-03-05. اطلع عليه بتاريخ 2020-03-05.
  3. ^ ا ب "Crunching the numbers for coronavirus". Imperial News. 13 مارس 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-03-19. اطلع عليه بتاريخ 2020-03-15.
  4. ^ "High consequence infectious diseases (HCID); Guidance and information about high consequence infectious diseases and their management in England". GOV.UK (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-03-03. Retrieved 2020-03-17.
  5. ^ "World Federation Of Societies of Anaesthesiologists – Coronavirus". www.wfsahq.org. مؤرشف من الأصل في 2020-03-12. اطلع عليه بتاريخ 2020-03-15.
  6. ^ Gouvernement Monaco [GvtMonaco] (28 فبراير 2020). (تغريدة) https://twitter.com/GvtMonaco/status/1233513588884676611. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  7. ^ Bulant, Jeanne (29 Feb 2020). "Coronavirus: un premier cas de contamination détecté à Monaco et transféré au CHU de Nice". BFMTV (بالفرنسية). Archived from the original on 2020-03-31. Retrieved 2020-02-29.
  8. ^ "Closure of Crèches and Schools in Monaco and Increasing Prudent Restrictions Due To Coronavirus". Hello Monaco. 14 مارس 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-03-31. اطلع عليه بتاريخ 2020-03-18.
  9. ^ Tawfeeq، Mohammed؛ Mendonça، Duarte (16 مارس 2020). "Monaco's state minister tests positive for coronavirus". CNN. مؤرشف من الأصل في 2020-03-31. اطلع عليه بتاريخ 2020-03-16.
  10. ^ Cohen, Arnault (17 Mar 2020). "Face à "l'une des pires crises sanitaires", le prince Albert II annonce le renforcement des mesures de confinement en Principauté". Monaco Matin (بالفرنسية). Archived from the original on 2020-03-31. Retrieved 2020-03-17.
  11. ^ "Monaco's Prince Albert II tests positive for coronavirus". NBC News. NBCUniversal. 19 مارس 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-03-31. اطلع عليه بتاريخ 2020-03-19.
  12. ^ Moniuszko، Sara (27 مارس 2020). "Prince Albert of Monaco denies passing the coronavirus to Prince Charles". USA Today. مؤرشف من الأصل في 2020-03-31. اطلع عليه بتاريخ 2020-03-27. {{استشهاد ويب}}: |archive-date= / |archive-url= timestamp mismatch (مساعدة)
  13. ^ Baldwin، Alan (19 مارس 2020). "Monaco GP cancelled as coronavirus hits more F1 races". Reuters. مؤرشف من الأصل في 2020-03-31. اطلع عليه بتاريخ 2020-03-19.