جائحة فيروس كورونا في النرويج

تفاصيل حول تفشي جائحة كورونا 2019-20 في النرويج


جائحة فيروس كورونا في النرويج 2020 بدأت جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) بالانتشار في النرويج بتاريخ 26 شباط/فبراير 2020، وتسارعت وتيرة الانتشار خلال شهر آذار/مارس حيث تم التعريف بعدد من إجراءات السَّلامة التي تَهدُف إلى تحقيق مسافة أمان بين الأفراد بتاريخ 12 آذار/مارس. وتمّ توثيق أول حالة وفاة بسبب فيروس كورونا (كوفيد-19) في نفس اليوم. ترجع أصول مُعْظم حَالاتِ العدوى التي تم تأكيدها إلى خارج النرويج وتحديدًا من السُّياح العائدين من النمسا [2] وإيطاليا.[1]

جائحة فيروس كورونا في النرويج 2020
COVID-19-Norway-log.svg
 

COVID-19 Outbreak Cases in Norway.svg
خريطة المناطق التي توجد فيها حالات مؤكدة من كوفيد-19 (باللون الأحمر) (اعتبارا من 7 آذار/مارس)

خريطة البلديات التي بها حالات مؤكدة من كوفيد-19 (باللون الأحمر) (اعتبارا من 25 آذار/مارس)
خريطة البلديات التي بها حالات مؤكدة من كوفيد-19 (باللون الأحمر) (اعتبارا من 25 آذار/مارس)
المرض كوفيد-19
السلالة سارس كوف 2
أول حالة ترومسو
التواريخ 26 شباط/فبراير 2020
(2 سنوات، و4 شهور، و6 أيام مضت)
المنشأ ووهان، الصين
المكان النرويج
الوفيات 14[1]
الحالات المؤكدة 3,372[1]
حالات متعافية 32 (28 أبريل 2020)  تعديل قيمة خاصية (P8010) في ويكي بيانات
عدد الحالات في المستشفى 219 (17 نوفمبر 2021)  تعديل قيمة خاصية (P8049) في ويكي بيانات
عدد الاختبارات السريرية 8,385,674 (17 نوفمبر 2021)  تعديل قيمة خاصية (P8011) في ويكي بيانات

قامت النرويج بإجراء مايقرب من (73,892) اختبارا لتحديد العدوى حتى 26 آذار/مارس 2020، حيث تم الإبلاغ عن 3,115 حالة مؤكدة و14 حالة وفاة.[3]

الاستجابةعدل

بدأت مديرية الصحة النرويجية بالتعريف بعددٍ من الاجراءات والتدابير الواجب اتباعها بتاريخ 12 آذار/مارس 2020:[4]

  • أغلقت جميع المؤسسات التعليمية أبوابها وتقرر وقف كافة الأنشطة الرياضية المنظمة مٌسَبَّقًا.
  • تم إغلاق عدد من الفعاليات والشركات، بما في ذلك الفعاليات الثقافية والمناسبات الرياضية وصالات الألعاب الرياضية وحمامات السباحة. وجميع المؤسسات العاملة في المجال الفندقي مثل الحانات والنوادي ما عدا تلك التي تقدم خدمات الطعام، وتوجب على أي مؤسسة تقدم الطعامأن تضمن بقاء الزوار على مسافة بعدها متر واحد على الأقل بين بعضهم البعض.
  • تم منع أخصائيي الرعاية الصحية العالملين في رعاية المرضى من السفر إلى الخارج حتى 20 نيسان/أبريل 2020. وينطبق الحظر على كل من السفر التجاري والسفر الخاص.
  • تم القيام باجراءات الحجر الصحي على كل الأشخاص العائدين من رحلات خارج السويد وفنلندا منذ 27 شباط/فبراير، بغض النظر عما إذا كانت قد ظهرت عليهم أعراض الإصابة أم لا.
  • وُضع السفر الترفيهي على القائمة غير المرغوب بها. ووجهتِ المديرية بالامتناع عن السفر بغرض العمل ما لم يكن ذلك ضروريًا، كما شجعت على تجنب وسائل النقل العام ما أمكن، فضلاً عن تجنب الأماكن المزدحمة.
  • طُلب من الأفراد عدم زيارة أشخاص آخرين في مؤسسات تضم فِئَات مجتمعية غير مُحصنة، على سبيل المثال (الأشخاص كبار السن، المرضى النفسيين، والسجناء، وما إلى ذلك) وبشكل عام، تم حث الأفراد على الحد من الاتصال الوثيق مع الآخرين.
  • تقرر استكمال العمل على نفس الجدول الزمني المتعاد لوسائل النقل العام كما المعتاد، لضمان وصول الأشخاص الذين يضطلعون بوظائف اجتماعية بالغة الأهمية إلى العمل ومنه، ولضمان قدرتهم على ابقاء مسافات أمان بين بعضهم البعض.
  • في 16 آذار/مارس 2020، تم مُنع غير الأفراد الذين لا يحملون تأشيرة إقامة من دخول النرويج.[5]
  • في 19 آذار/مارس 2020، مُنع السكان من البقاء في أماكن خارج سلطات بلدياتهم الأصلية، لتَجنب فرض المزيد من الضغوط على البنية الأساسية الطبية في الأرياف . كما توجب على الأشخاص المشتبه في إصابتهم أو الذين تأكدت إصابتهم بالعدوى اتباع قواعد أكثر صرامة في الحجر المنزلي. كما فرضت الحكومة غرامات على الأشخاص الذين ينتهكون قواعد الحجر الصحي المنزلي وقواعد العزل المنزلي وتنظيم الفعاليات.[6]

السياسة الاقتصاديةعدل

أُغلقت العديد من المؤسسات من أجل مكافحة تفشي المرض، م أدى إلى زيادة نسبة البطالة. كما قام بنك نورجيس بتخفيض أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة إلى 1.0% في 13 آذار/مارس، وبتخفيض آخر في الأسبوع الذي يليه إلى 0.25٪.[7]

الجدول الزمنيعدل

حالات كوفيد-19 في النرويج  ()
     الوفيات        المتعافون        حالات نشطة
التاريخ
# الحالات
# الوفيات
2020-02-26
1(غ.م.)
2020-02-27
4(+300%)
2020-02-28
7(+75%)
2020-02-29
15(+114%)
2020-03-01
19(+27%)
2020-03-02
25(+32%)
2020-03-03
33(+32%)
2020-03-04
54(+64%)
2020-03-05
84(+56%)
2020-03-06
111(+32%)
2020-03-07
145(+31%)
2020-03-08
167(+15%)
2020-03-09
190(+14%)
2020-03-10
275(+45%)
2020-03-11
489(+78%)
2020-03-12
621(+27%) 1(غ.م.)
2020-03-13
750(+21%) 1(=)
2020-03-14
907(+21%) 3(+200%)
2020-03-15
1٬077(+19%) 3(=)
2020-03-16
1٬169(+8٫5%) 3(=)
2020-03-17
1٬308(+12%) 3(=)
2020-03-18
1٬423(+8٫8%) 6(+100%)
2020-03-19
1٬552(+9٫1%) 6(=)
2020-03-20
1٬742(+12%) 7(+17%)
2020-03-21
1٬926(+11%) 7(=)
2020-03-22
2٬132(+11%) 7(=)
2020-03-23
2٬371(+11%) 10(+43%)
2020-03-24
2٬566(+8٫2%) 12(+20%)
2020-03-25
2٬916(+14%) 14(+17%)
2020-03-26
3٬156(+8٫2%) 14(=)
2020-03-27
3٬581(+13%) 19(+36%)
2020-03-28
3٬845(+7٫4%) 22(+16%)
2020-03-29
4٬102(+6٫7%) 26(+18%)
2020-03-30
4٬226(+3%) 32(+23%)
2020-03-31
4٬447(+5٫2%) 39(+22%)
2020-04-01
4٬655(+4٫7%) 44(+13%)
2020-04-02
4٬935(+6%) 50(+14%)
2020-04-03
5٬208(+5٫5%) 59(+18%)
2020-04-04
5٬510(+5٫8%) 62(+5٫1%)
2020-04-05
5٬640(+2٫4%) 71(+15%)
2020-04-06
5٬755(+2%) 76(+7%)
2020-04-07
5٬863(+1٫9%) 89(+17%)
2020-04-08
6٬010(+2٫5%) 101(+13%)
2020-04-09
6٬160(+2٫5%) 108(+6٫9%)
2020-04-10
6٬244(+1٫4%) 113(+4٫6%)
2020-04-11
6٬320(+1٫2%) 119(+5٫3%)
2020-04-12
6٬415(+1٫5%) 128(+7٫6%)
2020-04-13
6٬488(+1٫1%) 134(+4٫7%)
2020-04-14
6٬566(+1٫2%) 149(+11%)
2020-04-15
6٬677(+1٫7%) 150(+0٫67%)
2020-04-16
6٬791(+1٫7%) 152(+1٫3%)
2020-04-17
6٬891(+1٫5%) 160(+5٫3%)
2020-04-18
6٬984(+1٫3%) 164(+2٫5%)
2020-04-19
7٬068(+1٫2%) 165(+0٫61%)
2020-04-20
7٬113(+0٫64%) 181(+9٫7%)
2020-04-21
7٬166(+0٫75%) 182(+0٫55%)
2020-04-22
7٬250(+1٫2%) 187(+2٫7%)
2020-04-23
7٬345(+1٫3%) 194(+3٫7%)
2020-04-24
7٬408(+0٫86%) 199(+2٫6%)
2020-04-25
7٬467(+0٫8%) 201(+1%)
2020-04-26
7٬505(+0٫51%) 201(=)
2020-04-27
7٬533(+0٫37%) 205(+2%)
2020-04-28
7٬605(+0٫96%) 206(+0٫49%)
2020-04-29
7٬667(+0٫82%) 207(+0٫49%)
2020-04-30
7٬710(+0٫56%) 210(+1٫4%)
2020-05-01
7٬783(+0٫95%) 210(=)
2020-05-02
7٬809(+0٫33%) 211(+0٫48%)
2020-05-03
7٬847(+0٫49%) 211(=)
2020-05-04
7٬905(+0٫74%) 214(+1٫4%)
2020-05-05
7٬955(+0٫63%) 215(+0٫47%)
2020-05-06
7٬996(+0٫52%) 216(+0٫47%)
2020-05-07
8٬034(+0٫48%) 217(+0٫46%)
2020-05-08
8٬070(+0٫45%) 218(+0٫46%)
2020-05-09
8٬099(+0٫36%) 219(+0٫46%)
2020-05-10
8٬102(+0٫04%) 219(=)
2020-05-11
8٬106(+0٫05%) 224(+2٫3%)
2020-05-12
8٬152(+0٫57%) 228(+1٫8%)
2020-05-13
8٬175(+0٫28%) 229(+0٫44%)
2020-05-14
8٬196(+0٫26%) 232(+1٫3%)
2020-05-15
8٬219(+0٫28%) 232(=)
2020-05-16
8٬237(+0٫22%) 232(=)
2020-05-17
8٬249(+0٫15%) 232(=)
2020-05-18
8٬257(+0٫1%) 233(+0٫43%)
2020-05-19
8٬267(+0٫12%) 233(=)
2020-05-20
8٬281(+0٫17%) 234(+0٫43%)
2020-05-21
8٬309(+0٫34%) 235(+0٫43%)
2020-05-22
8٬332(+0٫28%) 235(=)
2020-05-23
8٬346(+0٫17%) 235(=)
2020-05-24
8٬346(=) 235(=)
2020-05-25
8٬352(+0٫07%) 235(=)
2020-05-26
8٬383(+0٫37%) 235(=)
2020-05-27
8٬401(+0٫21%) 235(=)
2020-05-28
8٬411(+0٫12%) 236(+0٫43%)
2020-05-29
8٬422(+0٫13%) 236(=)
2020-05-30
8٬437(+0٫18%) 236(=)
2020-05-31
8٬440(+0٫04%) 236(=)
2020-06-01
8٬446(+0٫07%) 236(=)
2020-06-02
8٬455(+0٫11%) 237(+0٫42%)
2020-06-03
8٬477(+0٫26%) 237(=)
2020-06-04
8٬504(+0٫32%) 238(+0٫42%)
2020-06-05
8٬522(+0٫21%) 238(=)
2020-06-06
8٬531(+0٫11%) 238(=)
2020-06-07
8٬547(+0٫19%) 238(=)
2020-06-08
8٬561(+0٫16%) 239(+0٫42%)
2020-06-09
8٬576(+0٫18%) 239(=)
2020-06-10
8٬594(+0٫21%) 239(=)
2020-06-11
8٬608(+0٫16%) 242(+1٫3%)
2020-06-12
8٬620(+0٫14%) 242(=)
2020-06-13
8٬628(+0٫09%) 242(=)
2020-06-14
8٬631(+0٫03%) 242(=)
2020-06-15
8٬647(+0٫19%) 242(=)
2020-06-16
8٬660(+0٫15%) 242(=)
2020-06-17
8٬692(+0٫37%) 243(+0٫41%)
2020-06-18
8٬708(+0٫18%) 244(+0٫41%)
2020-06-19
8٬726(+0٫21%) 244(=)
2020-06-20
8٬742(+0٫18%) 244(=)
2020-06-21
8٬745(+0٫03%) 244(=)
2020-06-22
8٬751(+0٫07%) 248(+1٫6%)
2020-06-23
8٬772(+0٫24%) 248(=)
2020-06-24
8٬788(+0٫18%) 249(+0٫4%)
2020-06-25
8٬788(=) 249(=)
2020-06-26
8٬832(+0٫5%) 249(=)
2020-06-27
8٬846(+0٫16%) 249(=)
2020-06-28
8٬855(+0٫1%) 249(=)
2020-06-29
8٬862(+0٫08%) 249(=)
2020-06-30
8٬879(+0٫19%) 250(+0٫4%)
2020-07-01
8٬896(+0٫19%) 251(+0٫4%)
2020-07-02
8٬902(+0٫07%) 251(=)
2020-07-03
8٬921(+0٫21%) 251(=)
2020-07-04
8٬926(+0٫06%) 251(=)
2020-07-05
8٬930(+0٫04%) 251(=)
2020-07-06
8٬936(+0٫07%) 251(=)
2020-07-07
8٬947(+0٫12%) 251(=)
2020-07-08
8٬950(+0٫03%) 251(=)
2020-07-09
8٬965(+0٫17%) 252(+0٫4%)
2020-07-10
8٬974(+0٫1%) 252(=)
2020-07-11
8٬977(+0٫03%) 252(=)
2020-07-12
8٬981(+0٫04%) 252(=)
2020-07-13
8٬984(+0٫03%) 253(+0٫4%)
2020-07-14
9٬001(+0٫19%) 253(=)
2020-07-15
9٬011(+0٫11%) 253(=)
2020-07-16
9٬025(+0٫16%) 254(+0٫4%)
2020-07-17
9٬025(=) 255(+0٫39%)
2020-07-18
9٬028(+0٫03%) 255(=)
2020-07-19
9٬028(=) 255(=)
2020-07-20
9٬034(+0٫07%) 255(=)
2020-07-21
9٬053(+0٫21%) 255(=)
2020-07-22
9٬059(+0٫07%) 255(=)
2020-07-23
9٬071(+0٫13%) 255(=)
Sources: تقارير رسمية من Folkehelseinstituttet (FHI)

ملاحظة: Number of recoveries is not verifiable, as there are no official sources for these data in Norway. From 25 March onwards, the data is sourced from a different reporting system (MSIS), causing a bump in the official numbers on 25 March. Over 1–3 May, no reports were released, hence the sudden increase on 4 May.

في 26 شباط/فبراير 2020، أكدت النرويج ظهور أول حالة عدوى فيروس كورونا (كوفيد-19). كما أعلن المعهد النرويجى للصحة العامة أن شخصا ما كانت قد ثبتت اصابته بالعدوى عقب عودته من الصين في الأسبوع السابق . لم تظهر أعراض الإصابة على تلك وكانت في صحة جيدة. كما أنها خضعت لحجر منزلي طوعي في منزلها في ترومسو.[8][9]

وفي 27 شباط/فبراير 2020، أعلن المعهد النرويجي للصحة العامة تأكيد إصابة ثلاثة أشخاص آخرين. حيث كان اثنان منهما يعيشان في أوسلو ومرتبطان بشكل ما بجائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) في إيطاليا. والشخص الثالث الذي يقيم في بروم ارتبط بشكل ما بانتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) في إيران. حيث خضع ثلاثتهم لحجر صحي طوعي في منزلهم.[10]

وفي 28 شباط/فبراير 2020، كشفت الفحوصات عن إصابة شخص من بيرغن وموظف في مستشفى جامعة أوسلو، حيث خضعا للحجر المنزلي. وكان كل منهما قد قام بزيارة إلى شمالي إيطاليا قبلها.[11][12]

وفي 28 شباط/فبراير 2020، تم تأكيد 6 حالات إصابة جديدة في النرويج.[3] و 15 حالة أخرى مؤكدة في 29 فبراير/شباط 2020[3]

وبحلول يوم الأحد، 1 آذار/مارس 2020، ثبت وجود 19 حالة إصابة مؤكدة جديدة. وأبلغ بيورن أتل بيورنبيث، رئيس مستشفى أوليفال في أوسلو، أنه من المحتمل أن يكون هناك أكثر من 100 شخص كانوا قد تواصلوا مع أحد الأشخاص المصابين.[13][14]

وفي 3 آذار/مارس 2020، تم الكشف عن 25 حالة إصابة مؤكدة، منها 5 حالات من فيستلاند. حيث قال مدير المركز ليس فوروفيك أن موظفا في الكيورينتير هوريسونت في أسان كان قد أصيب بعدوى فيروس كورونا (كوفيد-19.[15] وحتى تاريخه، كانت معظم حالات العدوى آتية من إيطاليا، ولم تكن أية حالة منها خطيرة نسبيا حيث تم الاكتفاء بالحجر المنزلي. تم إجراء تقييم أسوأ الاحتمالات كإصابة ربع السكان النرويجيين، حيث اتخذت الحكومة النرويجية استعدادات وتدابير للتعامل مع مليون حالة.

وفي 4 آذار/مارس 2020، تم الكشف عن 56 حالة إصابة مؤكدة، مرتبطة جميعها بحالات تفشٍ معروفة في الخارج.[16] وحتى الآن لم يصب سوى عدد قليل من الأشخاص بعدوى آتية من داخل النرويج (وذلك في قسم واحد من مستشفى أوليفان، حيث انتقلت العدوى إليهم من زميل لهم كان في إيطاليا).

وبحلول 10 آذار/مارس 2020، ارتفع عدد الحالات المؤكدة في النرويج إلى 400 حالة، ولم يتسن الربط بين ازدياد عدد حالات الإصابة بأسباب السفر إلى الخارج أو بسبب إصابة أي شخص محليًا، ما أشار إلى بدء انتقال العدوى إلى داخل المجتمعات المحلية في النرويج.[17]

وفي 12 آذار/مارس 2020، أُعلن عن إغلاق وطني اعتبارا من الساعة السادسة مساءًا من نفس اليوم ولمدة أسبوعين، حيث تم إغلاق المدارس ورياض الأطفال ومراكز اللياقة البدنية وصالونات الشعر وما إلى ذلك. يكما تم حظر الفعاليات الرياضية والثقافية والتجمعات وفُرضت القيود على المطاعم.[18] حيث تماشت هذه التدابير مع نظيرتها التي تم إستحداثها في بلدان أوروبية أخرى مثل الدنمارك وإيطاليا. وفي اليوم نفسه، شهدت النرويج أول حالة وفاة بسبب فيروس فيروس كورونا (كوفيد-19. وكان الضحية شخصًا مسنًا توفى في مستشفى جامعة أوسلو.[19]

وفي 13 آذار/مارس 2020، فرضت النرويج حظرًا على الزيارات إلى النرويج عن طريق مطار أوسلو. حيث سُمح فقط للمواطنين النرويجيين ومواطني بلدان الشمال الأوروبي والمقيمين الأجانب في النرويج والأشخاص أصحاب رحلات العبور (الترانزيت). وتم فصل الأفراد الباقين وإرسالهم إلى ديارهم في أقرب وقت ممكن مع وضعهم تحت اجراءات حجر صحي احترازية حتى ذلك الحين.[20]

وفي 16 مارس 2020 تم توسيع هذا الحظر ليشمُل جَميع الحدود النرويجية والمواطنين غير النرويجيين من بلدان الشمال الأوروبي.[21] واستمر السفر الداخلي دون أي قيود.

وفي 14 آذار/مارس 2020، أُبلغ عن حالتي وفاة (الثانية والثالثة) الناجمة عن فيروس كورونا (كوفيد-19.[22]

المراجععدل

  1. أ ب ت Nilsen, Av Sondre؛ Skjetne, Oda Leraan؛ Sfrintzeris, Yasmin؛ Røset, Hanna Haug؛ Hunshamar, Carina؛ Fraser, Sofie؛ Løkkevik, Ole؛ breaking-avdeling, og VGs، "Live: Corona-viruset sprer seg i Norge og verden"، VG Nett، مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020.
  2. ^ 5. mars begynte varslene om koronasmittede skiturister å renne inn. Det tok ti dager før Østerrike stengte skiheisene. نسخة محفوظة 25 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب ت Nilsen, Av Sondre؛ Skjetne, Oda Leraan؛ Sfrintzeris, Yasmin؛ Røset, Hanna Haug؛ Hunshamar, Carina؛ Fraser, Sofie؛ Løkkevik, Ole؛ breaking-avdeling, og VGs، "Live: Corona-viruset sprer seg i Norge og verden"، VG Nett، مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020.
  4. ^ "Sammendrag: Koronavirus / Summary: Corona virus"، NRK.no، Norsk rikskringkasting / Norwegian national broadcasting، مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020.
  5. ^ Nikel, David، "Norway Closes All Airports To Foreigners As Coronavirus Cases Mount"، Forbes (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020.
  6. ^ Nikel, David، "Norway Hands Out $2,000 Fines Or Jail For Ignoring Coronavirus Quarantine"، Forbes (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020.
  7. ^ "Norway's central bank cuts rates again to curb virus hit"، CNBC (باللغة الإنجليزية)، 20 مارس 2020، مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020.
  8. ^ Staff (26 فبراير 2020)، "Updated: Norway announces first case of coronavirus"، www.thelocal.no، مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2020.
  9. ^ "One person has tested positive for coronavirus"، Norwegian Institute of Public Health (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2020.
  10. ^ "Tre nye personer har testet positivt på koronavirus"، Folkehelseinstituttet (باللغة النرويجية)، مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2020.
  11. ^ Olsson, Svein Vestrum (28 فبراير 2020)، "Over hundre kan ha hatt kontakt med koronasmittet Ullevål-ansatt"، NRK (باللغة النرويجية البوكمول)، مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2020.
  12. ^ "Ytterligere to personer har testet positivt på koronavirus"، Folkehelseinstituttet (باللغة النرويجية)، مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2020.
  13. ^ "Updated figures on the number of infected with coronavirus in Norway"، Norwegian Institute of Public Health (باللغة الإنجليزية)، 29 فبراير 2020، مؤرشف من الأصل في 01 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 01 مارس 2020.
  14. ^ Hunshamar, Carina؛ Sfrintzeris, Yasmin؛ Eggum Myrvang, Synne (29 فبراير 2020)، "Totalt 15 corona-smittede i Norge" [A total of 15 corona-infected in Norway]، فيردينس غانغ (باللغة النرويجية)، مؤرشف من الأصل في 01 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 01 مارس 2020.
  15. ^ "Koronautbruddet direkte"، www.bt.no (باللغة النرويجية البوكمول)، مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2020.
  16. ^ "Antall smittede med koronavirus i Norge"، Folkehelseinstituttet (باللغة النرويجية)، مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2020.
  17. ^ "Live: Corona-viruset sprer seg i Norge og Verden"، vg.no (باللغة النرويجية البوكمول)، مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020.
  18. ^ Kalajdzic, Pedja (12 مارس 2020)، "Alle utdanningsinstitusjoner stenges – flere arrangementer og virksomheter får forbud"، NRK (باللغة النرويجية البوكمول)، مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020.
  19. ^ Olsson, Svein Vestrum (12 مارس 2020)، "Første koronadødsfall i Norge"، NRK (باللغة النرويجية البوكمول)، مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2020.
  20. ^ "Nye restriksjoner for reisende på Oslo lufthavn" [New restrictions for travelers at Oslo Airport] (باللغة النرويجية)، Ullensaker kommune، 16 مارس 2020، مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020.
  21. ^ "Information in Connection with the Coronavirus (COVID-19)"، Avinor، 16 مارس 2020، مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020، From Monday, March 16 at 8:00 a.m. the Government will be closing the border to foreign nationals who lack a residence permit in Norway.
  22. ^ "Død på sykehjem etter korona-smitte - ytterligere to smittet"، nrk.no (باللغة النرويجية)، 14 مارس 2020، مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020.