افتح القائمة الرئيسية

ثولي أو الثولي جزيرة ذكرت أنها في أقصى شمال الأرض، وقيل أنها قد قصد بها إحدى دول أسكندنافية أو آيسلندا، ويرى البعض أنها في أسكتلندا، أو بريطانيا.[1] وصفت بأنها آخر نقطة في العالم الشمالي، وتقع على حافة القارة المتجمدة. ويقول الكثيرون إنها ربما لم توجد على الإطلاق. إلا أن كثيرون قد سافروا إلى الشمال بحثا عنها.[2]

التاريخعدل

اليونان والرومانعدل

أول من تحدث عنها الكاتب بيثياس في القرن الرابع قبل الميلاد، والذي وصفها بأنها جليدية وضبابية، تقع في أحد مناطق شمال أوروبا، لأنه فقد الحساب الأصلي لمكان رحلته، ما جعل ثولي لغزًا غامضًا. كما يرد ذكر ثولي في كتابات فيرجيل.[1]

عند المسلمينعدل

ذكرها البتاني في كتابه زيج الصابئ قائلا:

«ثم نظروا في العرض فوجدوا العمران من موضع خط الاستواء إلى ناحية الشمال ينتهي إلى جزيرة ثولي التي في بريطانية حيث يكون طول النهار الأطول عشرين ساعة. »

[3]

النهضة الأوروبيةعدل

ذكرت في استكشافات كولومبوس والذي ادعى أنه وصل إلى ثولي في طريقه إلى قارة أمريكا.[1]

مصادرعدل