ثورة المدينة (فيلم)

ثورة المدينة هو فيلم سينمائي مصري عام 1955.

ثورة المدينة
معلومات عامة
تاريخ الصدور
اللغة الأصلية
العرض
البلد
الطاقم
المخرج
القصة
الحوار
البطولة
صناعة سينمائية
المنتج

الممثلونعدل

قصة الفيلمعدل

تموت والدة فاطمة (صباح) عندما تلدها، يلاحظ والدها (حسين رياض) أن النساء في عائلتها تموت وهن يضعن مولودتهن الأولى، تعيش فاطمة أسيرة لفكرة والدها الخاطئة وهي أنها لو تزوجت وأنجبت أطفالا ستلقى حتفها وسيكون مصيرها مثل مصير والدتها. وليجنبها والدها هذا المصير يبعدها عن أي رجل. إلا أن فاطمة تقع في حب أحمد (محمد فوزي) دون علم والدها وتتردد في الزواج منه لأن ذلك فيه القضاء على حياتها. يكتشف أبوها علاقتهما ويدبر لقتل أحمد فيقف والده بدلا منه فيندم وعندما يحاول إنقاذه يموت بدلا منه. تتزوج فاطمة من أحمد وتنجب مولودها بلا عناء؛ فالقضاء و القدر لا يصنعه الإنسان و إنما من عند الله سبحانه و تعالى .

أغاني الفيلمعدل

ألف أغاني الفيلم كلٌ من مأمون الشناوي، وفتحي قورة، ولحنها كلٌ من رياض السنباطي، ومحمد فوزي، وعلي فراج، وقام بغناء الأغاني كلٌ من محمد فوزي، وصباح، وحورية حسن.[1]

وصلات خارجيةعدل

ثورة المدينة على موقع قاعدة بيانات الأفلام العربية

المصادرعدل

  1. ^ عناوين الفيلم


 
هذه بذرة مقالة عن فيلم مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.