افتح القائمة الرئيسية

ثوابة بن سلامة الجذامي أحد ولاة الأندلس في عهد الدولة الأموية.

ثوابة بن سلامة الجذامي
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 746 (العمر 1272–1273)
تاريخ الوفاة محرم من عام 129 هـ
سبب الوفاة وفاة طبيعية
الإقامة الأندلس
الجنسية Umayyad Flag.svg الدولة الأموية
العرق عرب
الديانة الإسلام
الحياة العملية
المهنة والي الأندلس

قدم ثوابة بن سلامة الجذامي إلى الأندلس في جند فلسطين الذين دخلوا الأندلس ضمن جند الشام في عهد عبد الملك بن قطن.[1] ولما ولي أبو الخطار الكلبي الأندلس، انحاز أبو الخطار للعرب اليمانية على حساب المضرية، مما أجج الصراعات القبلية في الأندلس.[2] ثم ازداد الأمر تأزمًا بعد أن أهان الصميل بن حاتم زعيم القبائل القيسية المضرية في الأندلس.[1] فلجأ الصميل إلى التحالف مع اللخميين والجذاميين اليمنيين لخلع أبي الخطار وتولية أحدهم مكانه، فوافقوه إلى ذلك وخلعوا أبي الخطار، وولوا مكانه ثوابة بن سلامة على الأندلس، وسجن ثوابة أبي الخطار.[1]

ولي ثوابة الأندلس لنحو عام ونصف ضبط خلالها أحوال الأندلس،[3] بمعاونة حليفه الصميل. ثم توفي ثوابة في المحرم من عام 129 هـ،[4] فاضطربت الأحوال مرة أخرى بين أهل الأندلس نحو أربعة أشهر على من يلي الأمر، قام خلالها عبد الرحمن بن كثير اللخمي بالأحكام دون ولاية، إلى أن استقر الأمر لولاية يوسف بن عبد الرحمن الفهري.[5]

المراجععدل

المصادرعدل

  • مؤلف مجهول، تحقيق: إبراهيم الإبياري (1989). أخبار مجموعة في فتح الأندلس. دار الكتاب المصري، القاهرة - دار الكتاب اللبناني، بيروت. ISBN 977-1876-09-0. 
  • المقري، أبو العباس أحمد بن محمد بن أحمد (1988). نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب - المجلد الأول. دار صادر، بيروت. 
  • مؤنس، حسين (2002). فجر الأندلس. العصر الحديث للنشر والتوزيع ودار المنهل للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت. 
سبقه
أبو الخطار الكلبي
والي الأندلس

رجب 127 هـ - المحرم 129 هـ

تبعه
يوسف بن عبد الرحمن الفهري
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.