افتح القائمة الرئيسية

ثنيّة غَزال أو مدرج عثمان أو ريع الثنية: مسلك ودرب قديم للقوافل في الطريق ما بين مكة والمدينة. وهي من المسالك الوعرة والشاقة، تقع بين عسفان، وخليص، مر بها الرسول Mohamed peace be upon him.svg في طريق هجرته من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة.

وقد وصف الرحالة ثنية غزال بقولهم: (عقبة صعبة معوجة، وممر ضيق جداً، يتسع فقط لجمل واحد، وبها مكان عال يقف عليه العربان يمنعون القوافل من المرور مالم يدفعوا ضريبة يقدرونها، ولا يمكن لأي قوة أن تمر بهذا المكان إذا احتله العربان إلا بخسارة فادحة).[1][2][3]

قال كثّير:

قلن عسفان ثم رحن عشاءقاطعات ثنّية من غزال

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ بيركهارت: رحلات إلى شبة الجزيرة العربية، ص 248
  2. ^ إبراهيم باشا: مرآة الحرمين، ج2؛ ص 201
  3. ^ مجلة مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة العدد الثالث والعشرون، شوال – ذو الحجة 1428هـ / نوفمبر 2007 يناير 2008م.
 
هذه بذرة مقالة عن السعودية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.